المعارضة التركية تدحض تصريح أردوغان عن حجم الاحتياطي المالي
آخر تحديث GMT01:25:09
 العرب اليوم -

المعارضة التركية تدحض تصريح أردوغان عن حجم الاحتياطي المالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المعارضة التركية تدحض تصريح أردوغان عن حجم الاحتياطي المالي

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أنقرة - العرب اليوم

نفت المعارضة التركية إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان، أن احتياطات البنك المركزي بلغت قرابة 100 مليار دولار، وكشفت بياناتها أن ديون البنك المركزي التركي قاربت 60 مليار دولار تفصيلا، خرج الرئيس التركي ومن دون أدلة وبشكل معاكس لما تظهره تقارير البنك المركزي التركي، ليعلن أن احتياطات البنك المركزي لبلاده من العملات الصعبة تخطت 95 مليار دولار وقال رجب طيب أردوغان: "تقول المعارضة المنافقة إن احتياطي البنك المركزي من العملات الصعبة نفد بالكامل، بل تجاوز ذلك الحد.. وقالوا إن الاحتياطي تحت الصفر" وأضاف "أصدقائي حين وصلنا إلى السلطة كان احتياطي البنك المركزي 27.5 مليار دولار، والآن بلغ نحو 95 مليار دولار، في فترة رئاستي للوزراء ارتفع احتياطي العملات الصعبة لدى البنك إلى 132 مليار دولار، لكنها تراجعت إلى 95 مليار في الوقت الراهن".
 
 غير أن المعارضة مدعومة ببيانات رسمية، فندت مزاعم أردوغان، وكشفت أن البنك المركزي التركي مدين بنحو 56 مليار دولار أميركي فقد قال المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فائق أوزتراك: "هذه البيانات ليست من عندي، إنها بيانات البنك المركزي، بتاريخ 18 فبراير الحالي، بلغ صافي احتياطي البنك من العملات الأجنبية سالب 600 مليون دولار، أي أن الحكومة لم تترك عملات أجنبية في خزينة البنك المركزي" وتابع: "إضافة إلى ذلك، لدى البنك التزام بإعادة 56 مليار دولار على المدى القصير كانت قد حصلت عليها من صفقات تبادل العملات المحلية".

من ناحيته، حمل وزير الاقتصاد التركي الأسبق، علي باباجان الذي انشق عن حزب أردوغان وأسس حزبه الخاص، الرئيس رجب طيب أردوغان مسؤولية نفاد احتياطيات البنك المركزي من العملات الصعبة  وقال باباجان: "هل يمكن أن يكون هناك بنك مركزي لدولة ما عليه ديون؟ إلى هذا الوضع وصلت بلادنا في غضون عامين فقط! هذا يسمى هدر، فالبنك المركزي يبيع من احتياطي العملات الأجنبية لديه لمنع تدهور أسعار الصرف، لكن ماذا حدث؟ زاد سعر الصرف وارتفعت أسعار الفائدة، كل ذلك حدث خلال حكومة النظام الرئيسي، يجب عدم إلقاء اللوم على أي وزير، أو رئيس البنك المركزي، فهناك شخص واحد مخوّل في النظام الحالي، هو السيد أردوغان" ووسط هذا الجدل، كشف تقرير لصندوق النقد الدولي، أن البنك المركزي التركي، تصدر بنوك العالم بانخفاض احتياطي العملات الصعبة لديه وأثبت تقرير صندوق النقد الدولي إلى حد كبير صحة تقارير المعارضة، وأكد تراجع احتياطي البنك المركزي التركي من العملات الصعبة بنهاية العام الماضي إلى سالب 48.2 مليار دولار أميركي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البنك المركزي التركي يتصدر قائمة البنوك الأعلى شراء للذهب خلال عام 2020

تداعٍ حاد لمؤشرات الثقة بالاقتصاد التركي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة التركية تدحض تصريح أردوغان عن حجم الاحتياطي المالي المعارضة التركية تدحض تصريح أردوغان عن حجم الاحتياطي المالي



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab