مسؤول صيني يكشف عن مباحثات سعودية صينية لتطبيق الاتفاقيات المشتركة
آخر تحديث GMT05:56:33
 العرب اليوم -

تشمل 14 اتفاقية لتعزيز الخطط التي تنسجم مع "الرؤية 2030"

مسؤول صيني يكشف عن مباحثات سعودية صينية لتطبيق الاتفاقيات المشتركة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسؤول صيني يكشف عن مباحثات سعودية صينية لتطبيق الاتفاقيات المشتركة

الرئيس الصيني شي جين بينغ
الرياض - عبد العزيز الدوسري

كشف مسؤول صيني ، أن بكين تشهد حاليا مباحثات بين مسؤولين صينيين وسعوديين، لتحديد مواعيد أول اجتماع للجنة الحكومية المشتركة، لمتابعة نتائج المباحثات والاتفاقيات التي قادها الرئيس الصيني شي جين بينغ، إبان زيارته الأخيرة للمملكة العربية السعودية، والتي اشتملت على 14 اتفاقية في مجالات الصناعات الحديثة والدقيقة المتقدمة وتكنولوجيا الصناعة النووية والطاقة، مشيرا إلى أن المباحثات تتركز على سبل التوسع في صناعة الطاقة والطاقة الإنتاجية، إضافة إلى تنفيذ برامج مشتركة تنسجم مع "رؤية المملكة 2030".

وقال السفير الصيني لدى السعودية  لي هوا شين ، إن "هناك مباحثات صينية سعودية مشتركة تجري حاليا في بكين، بين عدد من المسؤولين الصينيين، والوفد السعودي برئاسة المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، الذي يزور الصين حاليا، تركزت على تعزيز آفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين، ضمن الأنشطة المصاحبة للاجتماع الوزاري لوزراء الطاقة في مجموعة العشرين، الذي استضافته العاصمة الصينية بكين، خلال اليومين الماضيين، تمهيدا لعقد قمة العشرين في شهر سبتمبر/أيلول المقبل".

ولفت شين، إلى أن جان قاولي نائب رئيس الوزراء الصيني، بحث مع الفالح، نتائج زيارة الرئيس الصيني الأخيرة إلى الرياض، لوضع برامجها موضع التنفيذ، تحقيقا للشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، والتي شملت 14 اتفاقية، إضافة إلى تعزيز "خريطة الحزام والطريق" التي تنسجم مع "الرؤية 2030" مع التأكيد على بذل جهود مشتركة لعقد الاجتماع الأول للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى، مشيرا إلى الدور المحوري السعودي في مجال إمدادات الطاقة العالمية، والشؤون الدولية.ونوه بأن زيارة وزير الطاقة السعودي لبكين، تأتي تلبية لدعوته للمشاركة في اجتماع وزراء الطاقة لمجموعة العشرين، مبينا أن هناك ترتيبات استثنائية لعقد لقاءات ثنائية مع بعض المسؤولين الصينيين، من بينهم شانغ كوالي نائب رئيس مجلس الدولة، ولقاء آخر مع مستشار الدولة للشؤون الخارجية، مشيرا إلى أن الجانبين بحثا سبل التوسع في مجال الطاقة بمختلف أشكالها، وتعظيم عوائدها، مع التأكيد على ضرورة تعزيز المشاورات والمباحثات بين الرياض وبكين فيما يتعلق بالشؤون الإقليمية والدولية، برؤية مشتركة.وأكد شين أن السعودية شريك مهم جدا في منطقة الشرق الأوسط، وبخاصة في منطقة الخليج، منوها بأن زيارة الرئيسي الصيني في يناير/كانون الثاني الماضي للسعودية، أسست لعلاقة استراتيجية شاملة، مما فتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات السعودية الصينية، مشيرا إلى أن الجانب الصيني يستعد في المرحلة المقبلة لبذل جهود مشتركة مع نظيره السعودي من أجل الحفاظ على مستوى التبادلات على أعلى مستوى وتعزيز بناء "خريطة الحزام والطريق"، وترابطها مع "الرؤية 2030".

وأوضح أن المباحثات التي تجري حاليا بين الجانبين السعودي والصيني في بكين، تعمل على بذل جهود مشتركة بشكل جدي وبجهود مكثفة لتنفيذ ما اتفق عليه زعيما البلدين، لعقد الاجتماع الأول للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى، وتقييم التفاصيل المتعلقة بعمل هذه اللجنة، لتنفيذ نتائج زيارة الرئيس الصيني الأخيرة للرياض بشكل موسع، فيما اشتملت عليه من اتفاقيات في مختلف المجالات بلغت 14 اتفاقية، من بينها التكنولوجيا العالية المتقدمة، كما اتفق الجانبان على تعزيز التنسيق حول القضايا الإقليمية والدولية، مشيرا إلى الجهود المستمرة لتعزيز الأعمال الأساسية لاجتماع اللجنة الحكومية المشتركة.

وقال شين: إن "الجانب الصيني مستعد للعمل مع السعودية لتنفيذ برامج الرؤية المشتركة بين البلدين، ولذلك فإن التعاون بين البلدين في اتساع مستمر في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية، ويلعب دورا مهما وكاملا وشاملا لدفع التعاون في الطاقة والطاقة الإنتاجية، وبناء البنى التحتية والتكنولوجيا الجديد المتقدمة، بجانب أن هناك قواسم مشتركة بين (رؤية المملكة 2030)، و(مبادرة الحزام والطريق) في الصين، المنبثقة عن اللجنة السعودية الصينية العليا".

ونوه بأن مجالات التعاون الاستراتيجي بين البلدين، ستحققه 14 اتفاقية شملت مجالات مصادر الطاقة المتجددة، والتعدين، والتقنية، والبنية التحتية، والخدمات اللوجستية، وصناديق الثروة السيادية والتنمية الصناعية، والطاقة، وتخزين النفط الخام، مشيرا إلى أن المهندس الفالح أكد لنائب رئيس الوزراء الصيني حرص بلاده على الارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين في قطاع الطاقة إلى أقصى مستوى ممكن، وتعزيز الاستثمارات السعودية في قطاع الطاقة، من خلال صناديق الثروة السيادية فيها، لتنفيذ مشاريع استثمارية ضخمة بإشراك القطاعين العام والخاص بالبلدين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول صيني يكشف عن مباحثات سعودية صينية لتطبيق الاتفاقيات المشتركة مسؤول صيني يكشف عن مباحثات سعودية صينية لتطبيق الاتفاقيات المشتركة



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 05:48 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة
 العرب اليوم - أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 العرب اليوم - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 04:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها
 العرب اليوم - أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
 العرب اليوم - نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 23:07 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

محمود مرغنى موسى يكتب" دعوة للتفاؤل"

GMT 12:24 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يعلق على واقعة انتحار طالب برج القاهرة

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 23:23 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

"زايد للكتاب" تعلن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة"

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 04:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كيف تعالج مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال؟
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab