انخفاض ملموس في مؤشر بورصة الدوحة وأسهم شركات الطيران
آخر تحديث GMT13:43:00
 العرب اليوم -
"الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي البلاد في العراق عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والأمير حمزة يظهران سويا في احتفال بمناسبة المئوية التحالف العربي يعلن تدمير طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون صوب جازان التحالف العربي يعلن إحباط هجوم جديد من الحوثيين على السعودية رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي يعلن أن قوات بلاده قتلت ثاني أكبر شخص في تنظيم "داعش"
أخر الأخبار

بعد فرض العقوبات الخليجية العربية على قطر صباح الإثنين

انخفاض ملموس في مؤشر بورصة الدوحة وأسهم شركات الطيران

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انخفاض ملموس في مؤشر بورصة الدوحة وأسهم شركات الطيران

بورصة الدوحة
الدوحة - العرب اليوم

انعكس فرض العقوبات الخليجية العربية على قطر، انخفاضًا ملموسًا في مؤشر بورصة الدوحة وأسهم شركات الطيران والنقل والعقارات وارتفاع كلفة الدين القطري وأخطار انخفاض العمالة الخارجية الضرورية ما قد يؤدي إلى عرقلة برامج اكتمال الاستعدادات لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، ومثل التبادل التجاري مع دول الخليج العام الماضي نحو 12 % من إجمالي حجم التبادل التجاري لقطر مع العالم، و84 % من حجم التبادل التجاري لقطر مع الدول العربية.

واستوردت قطر العام الماضي ما قيمته 19 بليون ريال من البضائع الخليجية، لا سيما من السعودية والإمارات التي شكلت صادراتهما إلى قطر 83 % من واردات قطر الخليجية، يضاف إليها 6 % من البحرين، لتشكل صادرات الدول الثلاث إلى قطر 89 % من إجمالي الواردات الخليجية، وتعتبر أهم واردات قطر من الخليج البضائع المصنعة للمستهلك النهائي، تليها "الأغذية والحيوانات الحية" وتمثل قيمة وارداتها نحو 16 % من الإجمالي، وتستورد قطر 15 % من المواد الغذائية من السعودية، و11 % من الإمارات، وتجاوزت صادرات قطر إلى دول الخليج 19 بليون ريال عام 2016، أي 9 % من مجمل صادراتها، وتستحوذ السعودية والإمارات على 65 % من صادرات قطر إلى الدول العربية، ووفقًا لبيانات وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية تساهم الإمارات والسعودية بنحو 82 في المئة، من التبادل التجاري بين قطر والدول الخليجية، كما أن نحو 69 % من التبادل التجاري بين قطر والدول العربية من الإمارات والسعودية.

ويعني إقفال الحدود تعطيل الكثير من المصالح القطرية مع السعودية، ودول الخليج التي ينفذ القطريون إليها من خلال السعودية، إن على صعيد الأفراد أو على صعيد المؤسسات والشركات التجارية، وتشير الأرقام إلى أن معبر أبو سمرة الحدودي بين قطر والسعودية استقبل أكثر من 326 ألف زائر فقط في شهر واحد مطلع السنة الجارية، ويشهد المعبر يوميًا عبور ما بين 600 و800 شاحنة، كما أن منع السفن القطرية من دخول الموانئ الخليجية، ومنع السفن التي ترسو في قطر أو المتوجهة إليها من عبور المجالات البحرية للدول المعنية، ضربة كبيرة للاقتصاد القطري، وتتأثر "الخطوط القطرية" كثيرًا من القرار الخليجي- العربي، خصوصًا في مجال الترانزيت، الذي سينعكس على حركة الطيران القطري إلى الولايات المتحدة وآسيا، وستضطر الطائرات القطرية بسبب إغلاق الأجواء الخليجية أمامها إلى اتباع مسارات جوية غير عادية للوصول إلى وجهتها في أوروبا وأفريقيا تزيد من كلفتها المالية وبالتالي تحد من منافستها في سوق الطيران.

وارتفعت كلفة التأمين على الديون السيادية القطرية أمس إلى أعلى مستوياتها في شهرين، كما ارتفعت عقود مبادلة أخطار الائتمان القطرية لخمس سنوات نقطتي أساس على إغلاق الجمعة، لتصل إلى 61 نقطة أساس مسجلة أعلى مستوى لها منذ أوائل نيسان "أبريل"، ومع توقف التجارة البرية، سيصادف حلم استضافة مونديال 2022 عقبة كبيرة مع اعتماد قطر على الحدود البرية السعودية في استيراد غالبية متطلبات البناء الضخمة التي يحتاج إليها المشروع، ولفتت وكالة "موديز" إلى أن الدوحة ستتأثر بشكل كبير في جانب العمالة، نتيجة طلب الدول التي قاطعت الدوحة إلى مواطنيها الخروج من قطر، لافتة إلى أن أكثر من 180 ألف عامل مصري يعملون في قطر ما سيُساهم في إيجاد خلل كبير في شبكة العمالة الأجنبية في قطر، واستغلت إيران الموقف أمس وعرضت تزويد قطر بالأغذية خلال 12 ساعة كما قال رئيس اتحاد المصدرين الإيرانيين رضا نوراني لوكالة "فارس" في طهران.

وشهدت مراكز التسوق في الدوحة أمس، إقبالًا غير مسبوق على شراء البضائع التي يمكن أن تختفي من الأسواق أو تصبح نادرة، نتيجة القرار الخليجي- العربي، ومن ثم تخزينها، ونسبت

وكالة "رويترز" إلى مصادر مطلعة قولها "إن مصارف السعودية والإمارات لم تتلق أي توجيهات في شأن كيفية تعاملها مع المصارف القطرية"، لكن بعض المصارف المصرية أوقف التعامل بالريال القطري وبعض المعاملات المصرفية مع وكلاء مصارف قطرية، ويبدو أن أثر الأزمة قد يكون أكبر على "بنك قطر الوطني" أكبر مصرف في الشرق الأوسط من حيث الأصول، الذي فتح الشهر الماضي فرعًا في الرياض وكان ينوي التقدم بطلب رخصة بنك استثمار، وللمصرف حضور في مصر حيث اشترى أنشطة "سوسييتيه جنرال" هناك مقابل نحو بليوني دولار في 2013 ويملك 40 % في "البنك التجاري الدولي" في الإمارات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انخفاض ملموس في مؤشر بورصة الدوحة وأسهم شركات الطيران انخفاض ملموس في مؤشر بورصة الدوحة وأسهم شركات الطيران



رحمة رياض تتألق بالأحمر من توقيع زهير مراد في ختام «عراق آيدول»

بغداد - العرب اليوم

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري

GMT 19:12 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

صور جريئة لـ كنزي وجنى عمرو دياب أثارت غضب محبي الهضبة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على هاتف "نوكيا 5.4" المقرّر طرحه خلال الفترة المُقبلة

GMT 21:44 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

زياد نكد يطبع بصمة ملفتة في عالم هوت كوتور

GMT 04:38 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

شمس ترفض التهم الموجة اليها بالشماتة في أحلام
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab