منافسة مغربية تركية لاستقطاب أكبر المجموعات العالمية في صناعة السيارات
آخر تحديث GMT12:49:07
 العرب اليوم -

شركات ألمانية وفرنسية وهندية تدرس دخول السوق المغربية

منافسة مغربية تركية لاستقطاب أكبر المجموعات العالمية في صناعة السيارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منافسة مغربية تركية لاستقطاب أكبر المجموعات العالمية في صناعة السيارات

المجموعة الهندية "تاتا موتورز"

الرباط ـ  يوسف عبد اللطيف دخل المغرب في منافسة مع تركيا، لاستقطاب شركات صناعة السيارات التي ترغب في دخول أسواق جديدة، وإنتاج السيارات المنخفضة التكلفة.وفي سياق ذلك، تستعد لبناء مصنع لتركيب السيارات في المغرب، ودخول السوق الإفريقية عبر البوابة المغربية.وأفاد، مصدر مسؤول في وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، لـ"العرب اليوم" أن المغرب يستعد لاستقطاب مجموعات عالمية في صناعة السيارات.
وأوضح المصدر، أن المجموعة الهندية تعتزم الاستثمار في المملكة، عبر إنشاء مصنع لها، ومنافسة الشركات الفرنسية المتواجدة في المغرب.
وأضاف المصدر، أن أهم الشركات التي تهتم بالاستثمار في المغرب, هي شركات عملاقة، وستساهم في تعزيز الاقتصاد الوطني، وتحويل تقنية تصنيع السيارات إلى المغرب.
ويأتي إعلان المجموعة الهندية، في وقت ترى فيه مجموعات عالمية المغرب كمنصة واعدة للانفتاح على أسواق جديدة.
هذا وتشير تقارير إعلامية، إلى أن المجموعة الألمانية "فولسفاغن" تدرس إمكانية الاستثمار في المغرب، ودخول السوق المغربية، لمنافسة المجموعات الفرنسية، المتواجدة والتي تستعد للدخول.
وكان مسؤول في الشركة الألمانية لصناعة السيارات،" فولسفاغن"، قد قال إن هذه الأخيرة دخلت في مفاوضات مباشرة مع مسؤولين حكوميين مغاربة من أجل الوصول لاتفاق حول هذا المشروع الضخم، الذي سيكون الثاني من نوعه وراء مشروع "رونو- نيسان" المتوسطي.
باالإضافة إلى ذلك، أظهرت تقارير صحافية فرنسية حديثة، أن "بوجو ستروين" تعتزم خلق وحدة صناعية لتركيب السيارات في المغرب، وذلك بعدما أغلقت معملها في مدينة "أولناي" الفرنسية والذي يشغل أزيد من 3600 أجير.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منافسة مغربية تركية لاستقطاب أكبر المجموعات العالمية في صناعة السيارات منافسة مغربية تركية لاستقطاب أكبر المجموعات العالمية في صناعة السيارات



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 18:24 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

طبيب أميركي يوضح حقيقة مؤلمة عن كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab