قنديل يفتتح المنتدى المصري لمكافحة البطالة ويؤكد أن عجز الموازنة 168 مليار جنيه
آخر تحديث GMT09:29:44
 العرب اليوم -

فيما توقع تجاوز الأحداث الحالية بسرعة وإجراء الانتخابات البرلمانية خلال شهرين

قنديل يفتتح المنتدى المصري لمكافحة البطالة ويؤكد أن عجز الموازنة 168 مليار جنيه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قنديل يفتتح المنتدى المصري لمكافحة البطالة ويؤكد أن عجز الموازنة 168 مليار جنيه

رئيس الوزراء المصري هشام قنديل

القاهرة ـ أكرم علي   أكد ، أن عجز الموازنة العمومية للدولة موروث من النظام السابق، ووصل إلى 168 مليار جنيه، وأن البرنامج الاقتصادي الذي تقدمت به مصر لصندوق النقد الدولي، للحصول على قرض 4.8 مليار دولار، كان بغرض سد عجز هذه الموازنة".وقال قنديل في كلمته التي ألقاها خلال افتتاحه "منتدى الحوار للدفع بسياسات مكافحة البطالة وتشغيل الشباب في مصر"، "نحن نعيش عصر التحديات، تحديات كبيرة ولكنها مثيرة في الوقت ذاته، نمر بحدث كل يوم منذ الثورة، وكل من يراقب الوضع في مصر، وكلما نصل إلى نقطة ما ترتفع التحديات، ولكننا نتغلب عليها بحكمة القيادة في هذه الدولة"، محذرًا من الاعتماد على وسائل الإعلام، في ما يخص الوضع الحالي، قائلاً "لا تعتمدوا فقط على وسائل الإعلام، ويجب أن تأخذوا المعلومات مباشرة من أرض الواقع، وأن الممارسة الديمقراطية هي المحك الأساسي، وبخاصة في ما يتعلق بالاستفتاء على الدستور، وإن الديمقراطية والإرادة والقرار من شعب هذا الوطن، وإنه يمكن أن نتظاهر هنا وهناك، لكن لابد أن يكون التعبير سلميًا يعكس هذه الديمقراطية".
وأضاف رئيس الوزراء "ستمر هذه الأحداث بسهولة ويسر، وأنا لا أمدح الحكومة، لكنها توازن بين هنا وهناك بطريقة سلمية، وإن كلا منا قد يرتكب الأخطاء، لكن لابد أن نتعلم من هذه الأخطاء"، موضحًا أن "الانتخابات البرلمانية ستكون خلال شهرين أو ثلاثة أشهر، وهي الخطوات الأولى للعملية الديمقراطية، لأنه سيكون لدينا برلمان ودستور ورئيس منتخب،وأنه تم إنجاز الدستور، شريطة أن يوافق عليه الشعب في 15 من الشهر الجاري، وأن الحكومة لم تتدخل بأي شكل من الأشكال في كتابة أو صياغة الدستور، الذي يتحدث عن الحقوق والالتزامات بصرف النظر عن الجنس أو الدين أو اللون".
وأكد رئيس الحكومة، أن "كل ما تقوم به الحكومة يستهدف الشعب، وأن مشكلة البطالة تحتاج إلى اهتمام خاص، وأن تعليماته للحكومة هي ضرورة مكافحة البطالة، وأنه تم تشكيل مجموعة وزارية للتشغيل والتدريب تهدف إلى إطلاق برامج محددة في المدى القصير، مع التركيز على المحافظات التي ترتفع فيها نسبة الفقر، وأن وزير الصناعة كان قد أعلن عن مليون وظيفة خلال السنوات السبع المقبلة تختص بالتدريب والتشغيل، وأن التقدم في تنفيذ برامج التشغيل وتفعيل سوق العمل وإتاحة التمويل سيحقق حوالي 750 ألف فرصة عمل في العام الجاري، بالإضافة إلى فرص العمل التي يتيحها الصندوق الاجتماعي للتنمية".
بدوره، قال وزير التخطيط والتعاون الدولي أشرف العربي، في تصريحات لـ "العرب اليوم"، إن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لم تبلغ الحكومة المصرية بتجميد مساعداتها المالية بسبب الأزمة الحالية في مصر، ولم يصدر أي قرارات رسمية من الدول الأجنبية المانحة تشير إلى تجميد المساعدات المتفق عليها مسبقًا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قنديل يفتتح المنتدى المصري لمكافحة البطالة ويؤكد أن عجز الموازنة 168 مليار جنيه قنديل يفتتح المنتدى المصري لمكافحة البطالة ويؤكد أن عجز الموازنة 168 مليار جنيه



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab