شركة مياهنا تعرب عن أسفها لتعرض عاملين من موظفيها لإطلاق نار أثناء عملهم الرسمي
آخر تحديث GMT06:07:19
 العرب اليوم -

أكّدت مواصلتها في تلقي شكاوى وملاحظات المواطنين والاستجابة لها بفاعلية

شركة "مياهنا" تعرب عن أسفها لتعرض عاملين من موظفيها لإطلاق نار أثناء عملهم الرسمي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شركة "مياهنا" تعرب عن أسفها لتعرض عاملين من موظفيها لإطلاق نار أثناء عملهم الرسمي

موظفا "مياهنا" تعرضا للخطر أثناء عملهم الرسمي
عمان - إيمان أبو قاعود

أعربت  شركة مياه الأردن "مياهنا" ووزارة المياه والري الأردنية، عن أسفها لتعرض عاملين من موظفيها لإطلاق نار من متهورين أثناء تأديتهم لواجبهم الرسمي فجر الجمعة.
وأكّدت الشركة، في بيان السبت, أنّه "ما إن وصلت الأنباء الأولية عن الحادثة إلى المسؤولين في الحكومة الأردنية وكذلك إدارة شركة "مياهنا" حتى استنفر الجميع، في تكريس واضح لحرص شركة "مياهنا" (المملوكة بالكامل لوزارة المياه والري) على صحة وسلامة عامليها، حيث تابع وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر الذي يقوم بزيارة عمل خارجية تفاصيل الحادثة، موعزاً بضرورة إنفاذ القانون بما يضمن ردع كل من تسول له نفسه تعطيل العمل العام".
وزاد البيان، "أن زيارة وزير الزراعة، ووزير المياه والري في الوكالة الدكتور عاكف الزعبي، بتكليف مباشر من  رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور، وكذلك إدارة شركة "مياهنا" إلى المصابين، الجمعة، إلا دليل على تمسك مؤسسات الدولة الأردنية بموظفيها والعمل على توفير سبل الحماية الكافية لإتمام مهامهم وفق الدستور الأردني"، وفق ما أفادت الشركة.
وتابع البيان، "أن الموظفين يواجهون جملة من التحديات والمعوقات من قبل البعض، في إطار من التعنّت ونهب حقوق الغير، لكن الشركة ستضرب  بيد القانون الذي منح العاملين صفة الضابطة العدلية".
وتعرض موظفان من شركة مياه الأردن "مياهنا"، لإطلاق نار في العاصمة عمّان من قبل مجهولين أثناء تأديتهم لواجبهم الرسمي في إحدى ضواحي العاصمة عمان الجمعة، حسبما أعلنت وزارة المياه.
ونوت الوزارة في بيان الجمعة إلى، أنّ الحادث وقع "أثناء قيام موظفي الصيانة والطوارئ في "مياهنا" بأعمال الصيانة لأحد الخطوط الرئيسية الناقلة في منطقة حدائق الملك عبد الله الحيوية".
وذكر البيان، أن المجموعة اعتدت على العاملين بالضرب فضلاً عن التهجم عليهم قبل أنّ يتم إشهار السلاح والبدء بإطلاق النار عليهم، ما أدى إلى إصابة اثنين من موظفي مركز عمليات الطوارئ والصيانة عين غزال بإصابات بالغة".
وكانت أعمال الصيانة من ضمن البرامج الدورية، التي تنفذها شركة "مياهنا" لمتابعة أعمال التزويد لمناطق العاصمة، واستبدال إحدى المحابس الرئيسية التالفة على خط الـ300، والذي يزود مناطق حدائق الملك عبدالله ومنطقة المستشفى الاستشاري والمناطق المجاورة بالمياه.
وأشار البيان إلى، أنه تعيين أنّ تكون عملية الصيانة خارج أوقات الذروة كون المنطقة من أشد المناطق ازدحامًا في العاصمة، وبالفعل تحركت فرق الطوارئ إلى الموقع في ساعة مبكرة جدًا من صباح الجمعة، إلى المكان وتم اخذ الاحتياطات اللازمة ووضع الحواجز اللازمة والإشارات التحذيرية، وبدأت بأعمال الصيانة حيث تدفقت كميات من المياه في الشارع، وبعد ذلك وفي تمام الساعة الرابعة والنصف من صباح الجمعة رافق قدوم سيارة خاصة مسرعة وبطريقة متهورة وغير مسؤولة من منطقة الشميساني في اتجاه الدوار الخامس فيها شاب وفتاتين في حالة مشبوهة مما أدى إلى انحراف السيارة عن الطريق وقامت بصدم السيارة التي أمامها، حيث خرج الشاب منها وبدأ بالشتم والتهجم على الموظفين العاملين في الموقع واستدعى مجموعة من رفاقه الخارجين على القانون من إحدى الأماكن المجاورة.
ولفت البيان إلى، أنّ المجموعة بادرت بالاعتداء على العاملين في الموقع وقام احدهم بسحب سلاح وإطلاق النار الحي في اتجاههم وأصاب أحد الموظفين من عمليات صيانة شركة "مياهنا" بإصابة بالغة في ركبته اليمنى أوقعته على الأرض وإصابة زميله الأخر بإصابة بالغة في فخذه الأيسر مما أفقده الوعي وخر واقعًا على الأرض.
وتابع البيان، أنه "لاذت المجموعة  بالفرار مع الفتاتين من الموقع وتم اخذ رقم السيارة والاتصال بالجهات الأمنية من قبل الموجدين وإسعاف المصابين إلى إحدى المستشفيات المجاورة حيث تم إجراء الإسعافات الأولية ونقلهم إلى مستشفى آخر لإجراء العلميات المناسبة لهم كون الرصاصات اخترقت مكان الإصابة إلى الجهة الأخرى لكل منهم.
وشددت وزارة المياه وسلطة المياه وشركة "مياهنا"، على أنها ستستمر في تلقي الملاحظات والشكاوى من أي مواطن وعلى مدار الساعة والاستجابة لها بفاعلية وستعمل بكل ما أوتيت من جهد وعزم بالتعاون مع العاملين في القطاع لحماية هذا المصدر المهم والحيوي والمحافظة على صون موظفيها وتأمين الحماية اللازمة لهم.
يشار إلى، أنّ المادة 187 من قانون العقوبات تنص بإيقاع العقوبة على كل من يعتدي على الموظف أثناء العمل من عام إلى 3 أعوام في حال إعاقة سير العمل وتعريض حياة الموظف للخطر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة مياهنا تعرب عن أسفها لتعرض عاملين من موظفيها لإطلاق نار أثناء عملهم الرسمي شركة مياهنا تعرب عن أسفها لتعرض عاملين من موظفيها لإطلاق نار أثناء عملهم الرسمي



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab