سائق وزير السياحة الأردني الأسبق يكشف تفاصيل جديدة في قضية الكازينو
آخر تحديث GMT08:30:12
 العرب اليوم -
سقوط ضحايا جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تنيسي الأميركية غدا أول أيام شهر رمضان في كل من الإمارات والكويت والبحرين ومصر والأردن الملك سلمان بن عبد العزيز يؤكد ندعو المسلمين لنبذ الخلافات والفرقة وتحكيم لغة العقل "الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي البلاد في العراق عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والأمير حمزة يظهران سويا في احتفال بمناسبة المئوية
أخر الأخبار

أفاد بوجود رابطة صداقة بين الدباس ورجل الأعمال صبيح المصري

سائق وزير السياحة الأردني الأسبق يكشف تفاصيل جديدة في قضية "الكازينو"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سائق وزير السياحة الأردني الأسبق يكشف تفاصيل جديدة في قضية "الكازينو"

وزير السياحة الأردني الأسبق أسامة الدباس (يمين) ورجل الأعمال صبيح المصري

عمان ـ أسامة الرنتيسي كشف سائق وزير السياحة الأردني الأسبق أسامة الدباس المتهم الأول في قضية "الكازينو"، الوكيل مؤيد الدروبي الذي عمل سائقًا ومرافقًا عسكريًا للدباس عندما كان وزيرًا للسياحة إنَّ الدباس قال بشأن قضية "كازينو البحر الميت": "أنا مش سائل.. عندي تعليمات من فوق". وأضاف في شهادته التي أدلى بها الأربعاء أمام محكمة جنايات عمان في الجلسة التي ترأسها القاضي اميل الرواشدة وعضوية القاضي أشرف العبد الله بصفته شاهد نيابة في قضية الكازينو، إنَّه استنتج وجود علاقة صداقة تربط الدباس – المتهم في القضيّة - برجل الأعمال صبيح المصري، كونه كان يقوم بتوصيل الأول إلى مكتب الثاني، باستمرار.
وقال الدروبي إنَّ الدباس كان يمكث في كل زيارة يقوم بها للمصري من ساعة إلى ساعة ونصف.
وباعتبارالشاهد كان يداوم في مبنى وزارة السياحة، قال: إنَّه سمع كثيراً عن موضوع الكازينو ووجود توجه لإنشائه، كما أفاد بسماع الدباس يتحدث عن الكازينو عبر الهاتف، عندما يستفسر منه بعضهم عن الأمر.
وأضاف: إنَّه سمع الدباس يقول ذات مرّة لشخص ما لم يتعرف إليه، عبر الهاتف :"أنا مش سائل كون عندي تعليمات من فوق" بموضوع الكازينو. مشيرًا إلى أنَّه لم يفهم مقصد الدباس بعبارة "من فوق".
من جانبه لفت العضو السابق في المجلس الوطني للسياحة وائل قعوار أنَّه وقَّع على قرار يعتبر الكازينو مهنة سياحية، لكنَّه رأى قرارين خلال التحقيقات الأولية، بالمضمون ذاته.
وكان مجلس النواب الأردني شكَّل لجنة نيابية للتحقيق في قضية الكازينو قبل أن يحيلها للمدعي العام، في 2011.
وأضاف "إنَّ المجلس الوطني اجتمع "عدة مرات" لكنَّه لم يجتمع بخصوص موضوع الكازينو مطلقًا".
وقال قعوار وهو شريك بشركة سياحة وسفر للمحكمة إنَّ مدير مكتب وزير السياحة حضر إلى مكتبه وأبلغه بوجود "قرار دوّار" و "بدنا نمشيه من دون اجتماع". ويتعلق القرار باعتبار الكازينو مهنة سياحية.
وأكد قعوار أنَّه أبلغ مدير المكتب بوجود "أبعاد خطيرة" لمثل هذا القرار، ولفت إلى أنَّه يحتاج إلى تشريعات وأنظمة وقوانين، ونقل عن ضيفه القول :"احنا الآن بنضيف المهنة .. وتضاف إلى التشريع .. وتنشر في الجريدة الرسمية".
واعترف أنَّه "بالنتيجة وقع على القرار.. وقال لم أكن أعلم أنَّ هناك اتفاقية كازينو أو قرار لمجلس الوزراء يتعلق بالكازينو".لافتًا في الوقت ذاته أنَّ الدباس لم يتصل به للتوقيع، كما أفاد الشاهد بعدم تعرضه لأي ضغوط لأجل ذلك".
وأشار قعوار إلى أنَّه خلال التحقيقات الأولية أمام اللجنة النيابية والمدعي العام، عرض عليه قراران للمجلس الوطني بالمضمون ذاته ، مؤكداً أنَّه لم يوقع سوى واحد.
وفي إطار شهادته، لم يتمكن الشاهد من الجزم ما إذا كان القرار يحمل أسماء مطبوعة تحتاج التوقيع تحتها، أم أنَّ أسماء أعضاء المجلس الوطني كتبت بخط اليد.
وذَكَّرَ القاضي الرواشدة ، الشاهد بأقواله أمام المدعي العام التي كان مفادها: أنَّ القرار الذي وقَّعه، حمل أسماء مطبوعة لا مكتوبة بخط اليد.
وكان الشاهد تعرَّف على توقيعه على القرار الذي عرضت المحكمة صورة منه عليه، وكانت الأسماء مكتوبة بخط اليد.
وتبين أنَّه جزم أمام المدعي العام بأنَّ القرار كان يحمل أسماء مطبوعة، مدللاً على ذلك بأنَّه رأى اسم أمين عام وزارة الأوقاف قبل أن يوقع، وسأل في ما إذا كانت النية تتجه لعرض القرار على أمين عام الأوقاف.
وبعد استيضاحات عدّة من المحكمة، أفاد الشاهد بأنَّ التوقيع توقيعه ولا ينكره، لكنه لا يستطيع الجزم الآن بخصوص الأسماء إن كانت مطبوعة أم مكتوبة بخط اليد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سائق وزير السياحة الأردني الأسبق يكشف تفاصيل جديدة في قضية الكازينو سائق وزير السياحة الأردني الأسبق يكشف تفاصيل جديدة في قضية الكازينو



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab