جبهة العمل الأردني يربط بين أسعار الكهرباء وتدهور الاقتصاد
آخر تحديث GMT01:58:17
 العرب اليوم -

ينعكس ارتفاع تكلفتها سلبًا على الصادرات والتعليم والصحة

"جبهة العمل" الأردني يربط بين أسعار الكهرباء وتدهور الاقتصاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جبهة العمل" الأردني يربط بين أسعار الكهرباء وتدهور الاقتصاد

صورة أرشيفية لتظاهرات ضد غلاء الأسعار

عمان - إيمان أبو قاعود شدد حزب "جبهة العمل" الإسلامي في الأردن على خطورة وانعكاسات ارتفاع أسعار الكهرباء على المواطن الأردني بصورة خاصة وعلى الاقتصاد الكلي بصورة عامة. وأشار الحزب، في بيان أصدره، السبت، وتلقى "العرب اليوم" نسخة عنه، إلى أن "هناك تحديات يواجهها الاقتصاد الأردني، وعجز في الميزانية ، وما نتج عنه من ارتفاع معدلات الفقر والبطالة، خلال العقدين الماضيين، حيث كانت المساعدات والمنح الخارجية تذهب إلى غير ما خصصت له، نتيجة الفساد المستشري، وتغول الفاسدين"، موضحًا أن "المعلومات المتوفرة لدى الحزب تشير إلى أن الخطة الحكومية ترمي إلى تحرير أسعار الكهرباء، في عام 2017، وأن المواطن سيتحمل كلفة فاتورته بصورة كاملة، وفي حال تطبيق هذا القرار، فإن الزيادة في أسعار السلع الأخرى والخدمات، ستكون أقرب إلى زيادات متتالية، لأن الكهرباء سلعة ارتكازية، وبالتالي سيكون لهذا الرفع انعكاسات سلبية على المواطن، والمجتمع، والاقتصاد ككل، في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها الأردن".
وشدد الحزب على أن "ارتفاع أسعار الكهرباء سيؤدي إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية، والمواد والسلع الاستهلاكية الأخرى، وهذا يؤدي إلى ارتفاع تكاليف المعيشة على المواطن الأردني، ويضعف القدرة الشرائية له، وبالتالي زيادة معدلات التضخم، فضلاً عن ارتفاع إيجارات المنازل والمحال التجارية، لسبب ارتفاع مدخلات بناء العقارية"، وأكد على أن "ارتفاع فاتورة الكهرباء له تأثير سلبي على القطاع الصناعي، لأنه سيضعف من تنافسية الصادرات الصناعية الأردنية للخارج، نتيجة لارتفاع أسعار المنتجات الصناعية الأردنية، وكذلك إضعاف تنافسيتها في السوق المحلية، أمام المنتجات الأجنبية، التي تتمتع بمميزات انخفاض كلفة الطاقة من كلفة الإنتاج الكلية، ما سيؤدي إلى تراجع الصادرات الصناعية إلى الخارج، وما يعني تراجع ما يدخل البلد من العملة الصعبة، ويضاف إلى ذلك أنه، ونتيجة لزيادة تنافسية السلع الأجنبية في الأسواق الأردنية، فإن الإقبال عليها سيزداد، على حساب السلع المحلية، ما يعني خروج كمية أكبر من العملة الصعبة للخارج"، وتابع "كما سينتج عن ارتفاع أسعار الكهرباء ارتفاع أقساط المدارس الخاصة, وهذا يؤدي إلى عدم مقدرة المواطن على تحمل تكاليف دراسة أبنائه في القطاع الخاص، وسيتأثر التعليم الجامعي، لأن ارتفاع الأسعار سيضعف من قدرة الأهالي على دفع الأقساط الجامعية، ما سيضطر الطالب إلى تأجيل فصول دراسية، كي يعمل من أجل تأمين أقساط الفصول المقبلة، وكذلك سيقوم القطاع الطبي بعكس الكلفة على المريض، ما يجعل كلفة المعالجة في القطاع الخاص مرتفعة".
يذكر أن حكومة الدكتور عبد الله النسور قد أعلنت عن نيتها لرفع أسعار الكهرباء, في حين صرح رئيس الوزراء أن هذه الخطوة لن تتم قبل التشاور مع النواب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة العمل الأردني يربط بين أسعار الكهرباء وتدهور الاقتصاد جبهة العمل الأردني يربط بين أسعار الكهرباء وتدهور الاقتصاد



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 07:16 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

جولة سياحية ربيعية في البحيرات الايطالية

GMT 16:33 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

رسميا تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 06:22 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

فوائد الدوم لتنظيم ضغط الدم المرتفع
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab