توالي ردود الفعل بشأن تخصيص الجمعيات التعاونيَّة ضمن خطة الكويت التنمويَّة
آخر تحديث GMT15:37:47
 العرب اليوم -

الرافضون دللّوا أنها ستتحوّل من دورها الاجتماعي إلى تاجر يبحث عن الربح

توالي ردود الفعل بشأن تخصيص الجمعيات التعاونيَّة ضمن خطة الكويت التنمويَّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توالي ردود الفعل بشأن تخصيص الجمعيات التعاونيَّة ضمن خطة الكويت التنمويَّة

وزيرة الدولة لشؤون التنمية في الكويت هند الصبيح
الكويت ـ خالد الشاهين

توالت ردود الفعل النيابية بين مؤيد ومعارض لها، وداع إلى التريث، بشأن ما أعلنته وزيرة الشوؤن الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة لشؤون التنمية في الكويت هند الصبيح في لقاء تلفزيوني، السبت، عن تخصيص الجمعيات التعاونية ضمن خطة الدولة التنموية.ففيما شدد عضو اللجنة الصحية والاجتماعية البرلمانية النائب خليل الصالح على رفض هذه الخطوة بداعي الحفاظ على دور هذا المرفق الاجتماعي، حرص عضو لجنة تنمية الموارد البشرية والشباب والرياضة النائب الدكتور عودة الرويعي على ضرورة عدم الإقدام على هذه الخطوة "إلا بعد تقديم دراسة تؤكد جدواها الاقتصادية للمستهلك".
وأوضح الرويعي  أنه "لا يخفى على الكثيرين ان للعمل التعاوني في البلاد خصوصية اجتماعية واقتصادية وتنافسية تصب في صالح المواطن الكويتي، وإذا كان هناك خطوات ستعزز هذه الفوائد لهذا المرفق فلا مانع من دراستها".
وأشار إلى أن "فكرة خصخصة الجمعيات التعاونية بحاجة الى دراسة كبيرة وتقديم ضمانات تؤكد تحقيقها فائدة اكبر للمواطن والمستهلك، والحد من ارتفاع أسعار السلع وتعزز التنافسية".
ومن منطلق الدور الاجتماعي للجمعيات التعاونية، أكد النائب الصالح أنه "كان للجمعيات دور حيوي اجتماعي مهم في مرحلة الغزو العراقي للكويت وفي مراحل أخرى، وبالتالي فإن من شأن خصخصتها ان تغلب الطابع التجاري على الطابع الاجتماعي، لذلك لا نجد أي مبرر أو داع لخصخصتها".
وأكّد عضو لجنة المال البرلمانية النائب حمود الحمدان "أن الجمعيات التعاونية تتولى أدواراً اجتماعية عدة فهي تنمي عادات التواصل الاجتماعي بين القائمين على خدمات المناطق وسكان المنطقة، وتؤسس القيادات الاجتماعية والإدارية، وتطور المناطق السكنية، وتوفر احتياجات الأهالي، وفي حال خصخصتها سينصب تركيزها على العائد المادي دون القيام بأي دور اجتماعي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توالي ردود الفعل بشأن تخصيص الجمعيات التعاونيَّة ضمن خطة الكويت التنمويَّة توالي ردود الفعل بشأن تخصيص الجمعيات التعاونيَّة ضمن خطة الكويت التنمويَّة



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab