النقابات التونسية تُقرر إضرابًا عامًا احتجاجًا على اغتيال المعارض شكري بلعيد
آخر تحديث GMT01:24:08
 العرب اليوم -

بينما أكد خبراء الاقتصاد أن الاحتجاج سيكلف البلاد 500 مليون دولار

النقابات التونسية تُقرر إضرابًا عامًا احتجاجًا على اغتيال المعارض شكري بلعيد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النقابات التونسية تُقرر إضرابًا عامًا احتجاجًا على اغتيال المعارض شكري بلعيد

صورة من الارشيف لتظاهرة في تونس

تونس ـ أزهار الجربوعي قررت الهيئة الإدارية للـ"الاتحاد العام التونسي للشغل" (كبرى المنظمات النقابية في البلاد)، مساء الخميس، إعلان  الإضراب العام في كامل تراب الجمهورية التونسية، الجمعة 8 شباط/فبراير 2013، احتجاجًا على اغتيال المعارض التونسي والأمين العام لـ"حزب الديمقراطيين الاشتراكيين الموحد" شكري بلعيد، وقد أصدر كل من "اتحاد عمال تونس والجامعة العامة التونسية للشغل" بيانين يدعمان فيه قرار الاتحاد العام التونسي، و على جانب آخر أكد خبراء الاقتصاد لـ"العرب اليوم" أن التكلفة المباشرة للإضراب العام الذي قرره الاتحاد العام التونسي للشغل قد تصل إلى 500 مليون دولار، إلى جانب الثمن السياسي والاقتصادي التي ستدفعه البلاد نتيجة الأحداث الأخيرة ، مما من شأنه تنفير المستثمرين من جديد وإرسال مؤشرات سلبية غير مطمئنة لشركاء تونس الاقتصاديين، خاصة وأن الاقتصاد التونسي لا يتحمل مثل هذه الهزات العنيفة  بعد أن تضرر كثيرا من تواتر الإضرابات والاحتجاجات والجدال السياسي العقيم.
و من جانبها دعت الهيئة الإدارية الوطنية الطارئة  لمنظمة الشغل التي ترأسها أمينها  العام حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، كافة العاملين والموظفين إلى المشاركة في الإضراب الوطني المقرّر 8شباط/فبراير 2013.
هذا وقالت قيادات الإتحاد "إنها  ستحرص على تأمين الخدمات الضرورية للمواطنين، على غرار ضمان الخدمات الاستعجالية في المؤسسات الصحية وجمعيات المعوقين كافة".
كما دعا الإتحاد العام التونسي للشغل إلى ضرورة ضمان الحدّ الأدنى من فرق الإنتاج والتدخلات السريعة عند وقوع أعطاب أو تسريبات في قطاعي المياه والكهرباء والغاز، إلى جانب  استمرار كلّ عمّال المخابز وأعوان الصيدليات في تقديم الخدمات يوم الإضراب لما تمثّله من أهمية في حياة المواطنين.
أما فيما يتعلق بقطاع الإعلام، فسيتم الاكتفاء بنشرات الأخبار حفاظًا على حقّ المواطن في المعلومة.
وفي سياق متصل، حث المكتب التنفيذي لكبرى المنظمات النقابية،  جميع فروعه من  الاتحادات الجهوية والجامعات والنقابات العامة إلى حسن تأطير الإضراب بما يتماشى وخصوصياتها ضمن تراتيب مألوفة لديها مع ضرورة التواجد في مقرات العمل منذ الصباح الباكر.
ويأتي هذا القرار على خلفية اغتيال المعارض التونسي ورئيس حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، شكري بلعيد، عقب تعرضه لإطلاق نار أمام منزله صباح الأربعاء.
هذا وقد أصدر كل من اتحاد عمال تونس والجامعة العامة التونسية للشغل بيانين يدعمان فيه قرار الاتحاد العام التونسي القاضي بالإضراب العام الجمعة 8شباط/ فبراير 2013 وذلك تزامنًا مع تشييع جنازة شكري بلعيد.
من جانبها،نددت منظمة الأعراف التونسية(الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة) باغتيال المعارض شكري بلعيد، ودعت الصناعيين والتجار وأصحاب المهن والحرف ومسديي الخدمات للقيام بوقفة إحتجاجية سلمية مساء الجمعة.
وفي المقابل شددت منظمة الأعراف في بيان لها مساء الخميس، على ضرورة وقوف كل القوى الوطنية صف واحدًا لتفادي مخاطر أخرى يمكن أن تنساق إليها البلاد.
وقد اعتبر مراقبون أن الإتحاد العام التونسي للشغل، قد اتخذ إجراء خطيرًا وغير مسبوق في تاريخ تونس، عبر إعلان إضراب وطني عام بكامل تراب الجمهورية، حيث رأى بعضهم أنه مؤامرة تحاك ضد تونس وديمقراطيتها الناشئة وترمي إلى الانقلاب على مؤسساتها المنتخبة، خاصة بعد الدعوات المطالبة بحل المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان)، مستشهدين بواقعة اغتيال الرئيس الأمريكي كندي" التي لم تؤدي إلى شل اقتصاد البلاد وتعطيل مصالحه العليا.
وكان ﻣﺆﺷﺮ ﺑﻮرﺻﺔ ﺗﻮﻧﺲ ﻟﻼوراق اﻟﻤﺎﻟﯿﺔ ﺗﻮﻧﺎﻧﺪﻛﺲ، قد سجل تقهقرا خطيرا بأكثر ﻣﻦ 3 %، على خلفية الأحداث العنيفة وحالة الاحتقان السياسي والأمني التي تشهدها البلاد والتي رافقت عملية اغتيال المعارض شكري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقابات التونسية تُقرر إضرابًا عامًا احتجاجًا على اغتيال المعارض شكري بلعيد النقابات التونسية تُقرر إضرابًا عامًا احتجاجًا على اغتيال المعارض شكري بلعيد



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab