القبض على أسقف في الفاتيكان بتهمة تهريب 20 مليون يورو بطريقة غير مشروعة
آخر تحديث GMT14:07:06
 العرب اليوم -

تتكرر هذه الجرائم بشكل كبير منذ زمن بعيد في "معهد الأشغال الدينية"

القبض على أسقف في الفاتيكان بتهمة تهريب 20 مليون يورو بطريقة غير مشروعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القبض على أسقف في الفاتيكان بتهمة تهريب 20 مليون يورو بطريقة غير مشروعة

المونسنيور نونزيو سكارانو المحاسب في الفاتيكان

روما ـ مالك مهنا اتُّهِم رجل دين في الفاتيكان بمحاولة لمساعدة أصدقائه الاغنياء في إدخال الملايين من عملة اليورو إلى إيطاليا بطريقة غير مشروعة، وألقي القبض عليه كجزء من التحقيق في بنك الفاتيكان، بعد قيام البابا فرانسيس بتشكيل لجنة للتحقيق داخل البنك، والمعروف رسميًا باسم "معهد الأشغال الدينية"، الذي تعرض من قبل للعديد من الفضائح على مر السنين.
وأوقف المونسنيور نونزيو سكارانو، 61 عامًا، والذي كان يعمل كمحاسب في الإدارة المالية في الفاتيكان، وهو متورط في تحقيق آخر قِبل قضاة التحقيق في جنوب ايطاليا.
وقال محاميه سيلفيريو سيكا إنه تم القبض عليه في ضواحي روما، واقتيد إلى سجن المدينة "كوين أوف هيفين"، واعتقل أيضًا في التحقيق عضو في المخابرات الإيطالية ووسيط مالي.
وقال سيكا إنه اتهم في محاولة مساعدة بعض الأصدقاء لإدخال مبلغ 20 مليون يورو إلى إيطاليا من سويسرا على متن طائرة خاصة مع عميل الوكالة السرية والوسيط المالي.
وأكد المحامي أن المال لم يغادر سويسرا، وقال رجال المباحث إن العميل السري هو جيوفاني زيتو أما الوسيط فهو جيوفاني كارينزيو، ولم يتضح ما هو دور البنك، إن وجد، في آخر التطورات.
وقال متحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي: إن سلطات الفاتيكان على استعداد للتعاون مع لجنة التحقيق، لكنها لم تتلق حتى الآن أي طلب رسمي.
وأضاف أن "AIF السلطة المالية للفاتيكان"، ترصد الحالة، وستتخذ إجراءات إذا لزم الأمر.
وتأتي هذه الاعتقالات بعد يومين من إعلان الفاتيكان أن البابا فرانسيس يقوم بتشكيل لجنة للتحقيق داخل البنك، والمعروف رسميًا باسم "معهد الأشغال الدينية"، الذي تعرض من قبل للعديد من الفضائح على مر السنين.
وعمل سكارانو لسنوات كمحاسب في قسم في الفاتيكان، والمعروف باسم إدارة التراث من الكرسي الرسولي، ومُنع من ممارسة مهام عمله قبل أسابيع عدة عندما تم وضعه قيد التحقيق من قبل قضاة في جنوب مدينة ساليرنو، مسقط رأسه.
وقال سيكا في هذا التحقيق: إن الأصدقاء الأثرياء تبرعوا بالأموال لسكارنو لمساعدته على بناء دار للمرضى الميؤوس من شفائهم. ووفقًا للمحامي، يريد موكله استخدام هذا المال لسداد الرهن العقاري له حتى يتمكن من بيع الممتلكات في ساليرنو، واستخدام العائدات لبناء منشأة، في محاولة واضحة لتغطية تحركاته.
واتهم سكارنو بأخذ مبلغ 560 ألف يورو نقدًا من حسابه في بنك الفاتيكان قبل ذلك الوقت، وعادة ما يأخذ 10 آلاف يورو ليعطيها للأصدقاء الذين يعطونه شيكات، وأودع سكارنو الشيكات في حساب مصرفي منفصل لتسديد الرهن العقاري.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القبض على أسقف في الفاتيكان بتهمة تهريب 20 مليون يورو بطريقة غير مشروعة القبض على أسقف في الفاتيكان بتهمة تهريب 20 مليون يورو بطريقة غير مشروعة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab