العاطلون يستعدون لحركة احتجاجية فجائية شرق الجزائر للحصول على وظائف
آخر تحديث GMT07:50:31
 العرب اليوم -

بعد المضايقات والتحرشات الأمنية التي تعرضوا لها في أم البواقي

العاطلون يستعدون لحركة احتجاجية فجائية شرق الجزائر للحصول على وظائف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العاطلون يستعدون لحركة احتجاجية فجائية شرق الجزائر للحصول على وظائف

العاطلون يستعدون لحركة احتجاجية في الجزائر

الجزائر- نسيمة ورقلي قال عضو "اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق العاطلين" في الجزائر "إنهم بصدد التحضير لوقفة احتجاجية (شرق البلاد)، تكون في هذه المرة بطريقة فجائية من أجل تفادي الملاحقات، والمتابعات لهم من قبل عناصر الأمن بالزي المدني، والتضييق عليها في ممارسة حقوقها للمطالبة بفرص عمل للشباب من الحكومة الجزائرية، وهذا بعد أن تعرض أعضاء من اللجنة والمتعاطفين معها إلى اعتداءات وتهديدات أسفرت عن جرح شخص ودخوله المستشفى خلال دعوتهم لوقفة أم البواقي.
وأضاف عضو "اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق العاطلين" ممثل العاصمة عبد المالك سنيقري لـ "المغرب اليوم"، "إن اللجنة ستعقد هذه المرة أكبر وقفة احتجاجية لها بأحد ولايات الشرق الجزائري دون أن يكشف عنها، لكي تكون هذه المرة فجائية ولن تسمح بتعقب المصالح الأمنية لها من أجل تكسيرها، حتى أن الإعلان عنها لن يكون سوى قبل بضعة ساعات قليلة من تنظيمها".
هذا وندد عضو "اللجنة الوطنية  للدفاع عن حقوق العاطلين" في الجزائر بالتهديدات التي يتعرض لها هؤلاء والتي وصلت إلى حد التهديد بالتصفية الجسدية، مثلما حدث في الحركة الاحتجاجية  التي كان من المزمع تنظيمها بمدينة عين البيضاء بأم البواقي الواقعة على بعد 500 كيلومتر من العاصمة الجزائرية،  والتي تعرض من خلالها الداعين إلى هذه الوقفة للملاحقات بالسيارات التابعة للأمن.
كما استنكر المتحدث استغلال السلطات المحلية على مستوى هذه الولاية للشباب الخارجين عن القانون من أجل منعهم من القيام بوقفتهم الاحتجاجية، وكذا استعمال منابر المساجد لدعوة شباب أم البواقي من عدم الانصياع وراء دعوات لجنة الدفاع عن البطالين، وهذا في سبيل منع انتشار شرارة الاحتجاجات من ولايات الجنوب الجزائري التي عرفت سابقًا العديد من الوقفات الاحتجاجية الأسبوعية والمتتالية، إلى ولايات أخرى من الجزائر.
و شدد قائلا " إننا شباب واعٍ شعارنا دوما لا خوف، لا عنف، سلمية، سلمية، سلمية، مطالبنا شرعية، وما انسحابنا من الميدان بأم البواقي بعد تعرضنا للمضايقات إلا دليل على أننا لا ندعو للعنف، ونسعى  حقنا للدماء".
واعتبر ممثل اللجنة الوطنية للعاطلين على مستوى العاصمة أن الحكومة الجزائرية أضحت عاجزة عن تلبية مطالب العاطلين عن العمل،  وهي مطالبة بالرحيل، وأنها أطلقت وعود كاذبة هدفها احتواء غضب شباب ولايات الجنوب، وأنه مند عقد تلك الوقفات الاحتجاجية بعدد من الولايات الجنوبية، لم يتحقق حتى الآن شيء من وعودها.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاطلون يستعدون لحركة احتجاجية فجائية شرق الجزائر للحصول على وظائف العاطلون يستعدون لحركة احتجاجية فجائية شرق الجزائر للحصول على وظائف



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab