الشيخ الغريب يعترف انه كان على علم بالتفجيرين وسورية تقف خلف العملية
آخر تحديث GMT23:34:39
 العرب اليوم -

الكلفة التقديرية الأولى لتفجيرات طرابلس والرويس قاربت الـ 13 مليار ليرة

الشيخ الغريب يعترف انه كان على علم بالتفجيرين و"سورية" تقف خلف العملية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشيخ الغريب يعترف انه كان على علم بالتفجيرين و"سورية" تقف خلف العملية

 تفجير الرويس الارهابي في الضاحية الجنوبية

 تفجير الرويس الارهابي في الضاحية الجنوبية بيروت – جورج شاهين اعاد الهدؤ الى منطقة الملولة ومحيطها في قلب الأسواق القديمة في طرابلس بعد الإشتباك الليلي الذي وقع  بين الجيش ومسلحين حاولوا اقامة حاجز لتفتيش السيارات في منطقة البازار - الملولة. وقد داهم الجيش المكان وحصل اشتباك ادى الى إصابة عسكريين للجيش هما بلال ياسر خليل ورامز مروان مدلج ونقلا الى مستشفى سيدة زغرتا، كما افيد عن إصابة اربعة مدنيين في اطلاق النار هم: طلال عيسى واحمد المعرباني واحمد محمد والسوري بلال ندلي الذي اصيب على شرفة منزله.
وفي هذه الأثناء قالت مصادر امنية في ما يشبه تطورا جديدا أدى الى تمديد السجن الإحتياطي للشيخ الموقوف أحمد الغريب من اتباع إحدى الحركات السلفية المتعاونة مع حزب الله (حركة التوحيد الإسلامي) ويناصر النظام السوري، إن "المحققين في شعبة المعلومات تمكنوا بعد الاستجواب الثالث لكل من الغريب والمخبر مصطفى، وبعد 21 ساعة من التحقيقات و”الأسئلة الذكية”، من تثبيت تورّط الشيخ الغريب في تفجيري طرابلس، وكانت المفاجأة في فك اللغز".
واشارت المصادر الى ان "التناقض في إفادات الغريب وأجوبته المغايرة بين جلسة استجواب وأخرى، اضافة الى الوقائع الظرفية، وتحليل حركة اتصالاته الهاتفية وكشف حركة عبوره الحدود في اتجاه الأراضي السورية ذهاباً وإياباً، أدّت بمجملها إلى كشفت تورّط الغريب بالتفجيرين"، ويبقى امام القضاء العسكري الذي سيتسلّمه موقوفاً التوسّع في التحقيقات لتبيان دوره الفعلي ومدى تورّطه، خاصة بعدما ثبت انه كان على علاقة بالمخابرات السورية وعلى معرفة بالمتفجّرات وبنك الأهداف.
وبعد التناقض الواضح بين افادتي الشيخ الغريب والمخبر مصطفى، تبيّن انّ المخبر فعلاً على خلاف مادي مع الشيخ إلّا انه يكذب في ما يتعلّق بالجوانب المالية بينهما.أمّا الغريب الذي تمّ التناوب على استجوابه على عدة مراحل، فكان يُسأل في كل مرة الأسئلة ذاتها ولكن في صيغ مختلفة، وكانت أجوبته تختلف في كل مرّة ولا تتطابق مع إفاداته السابقة.
وبعد مواجهته بالحقائق، اعترف بأنه "كان على علم مسبق بالتفجيرين وبوسائل التفجير وانّ الجهة التي تقف خلف العملية سورية".
وفي هذه الأجواء اوضح وزير الداخلية والبلديات مروان شربل في تصريح بأنه "طرح في اجتماع المجلس الاعلى للدفاع موضوع تزويد الوزارة تجهيزات لكشف المتفجرات، على ان تدرس وزارة المال الكلفة واتخاذ الاجراءات اللازمة وفق الآليات المطلوبة".
واعتبر ان "ثمة اقتراحا يجري العمل على وضعه موضع التنفيذ الاسبوع المقبل ويقضي بعقد اجتماع عام لرؤساء البلديات في لبنان في "البيال" او في "الاونيسكو" من أجل عرض امكان مساهمة البلديات في مهمة مراقبة الامن في نطاق عمل هذه البلديات عبر شرطتها وحراسها، مما يشكل دعما مهما لعمل الاجهزة الامنية في السهر على احوال البلاد في مواجهة محاولات النيل من الاستقرار الامني. وهكذا يمكن تطبيق شعار كل مواطن خفير على أوسع نطاق".
ووصف الوضع الامني الراهن بأنه "صعب، لكن هناك امكانات لابقائه تحت السيطرة".
وفي اول إحصاء اولي للاضرار والخسائر التي نجمت عن التفجيرين الأخيرين في طرابلس وما سبقهما من تفجيرات في الرويس قد ادى الى تحديد الكلفة التقديرية التي قاربت 13 مليارا اي ما يوازي 8 مليون و333 الف دولار اميركي) ستضاف الى مبالغ تقدر بما  مجموعه 76 مليار ليرة ( 50 مليون دولار اميركي) صرفت لتغطية الاحداث الامنية والتعويضات التي شهدها لبنان منذ بداية العام الجاري.
 وكان رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي اعلن عن تضرر 222 وحدة سكنية في طرابلس غير قابلة للسكن مما يستوجب تأمين الايواء لـ222 عائلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ الغريب يعترف انه كان على علم بالتفجيرين وسورية تقف خلف العملية الشيخ الغريب يعترف انه كان على علم بالتفجيرين وسورية تقف خلف العملية



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab