التعاون والتنمية الاقتصادية تعتمد المغرب للاستفادة من برنامج البلد
آخر تحديث GMT16:25:20
 العرب اليوم -

التوقيع معه كأول بلد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

"التعاون والتنمية الاقتصادية" تعتمد المغرب للاستفادة من برنامج "البلد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "التعاون والتنمية الاقتصادية" تعتمد المغرب للاستفادة من برنامج "البلد"

ماركوس بونتوري ووزير المالية المغربي محمد بوسعيد
الدار البيضاء - ناديا احمد

أعلن مدير العلاقات الدولية في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ماركوس بونتوري، خلال لقاء له مع وزير المالية المغربي محمد بوسعيد،  أنه سيتم التوقيع على برنامج البلد بين المغرب والمنظمة خلال منتصف الشهر الجاري في باريس.

وأوضح أن هذا البرنامج، الذي يهدف إلى تعزيز وتعميق التعاون بين المغرب والمنظمة، والذي اعتمده مجلس وزراء البلدان الأعضاء في المنظمة، يشكل فرصة كبرى من أجل دعم مسلسل الإصلاحات في المغرب.

وأضاف أن هذه الآلية، المخصصة لعدد محدود من البلدان، ستتيح اندماجًا أفضل للمغرب في مختلف مجموعات العمل في المنظمة، مشيرًا إلى أن التوقيع على هذا البرنامج يشكل بداية مسلسل سيستمر عامين.

وأفاد أن الأمر يتعلق بشراكة في إطار الاحترام الكبير للظروف الخاصة بالمملكة، مذكرًا بأن البرنامج سيمكن المغرب من مشاركة دائمة وأكثر فعالية في مختلف هيئات منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

ووذكر أن البرنامج يهدف إلى تشجيع الانضمام إلى آليات منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، والتنفيذ الفعلي لمعايير وأفضل ممارسات المنظمة، والعمل على تقدم الإصلاحات في المغرب في مختلف مجالات السياسات العمومية.

وأكد أنه يمكن للطرفين بمقتضى هذا البرنامج التعاون في مجالات مختلفة، منها الدراسات المشتركة، ودراسة السياسات الوطنية للمغرب، وتبادل المعلومات والمعطيات.

ويهم هذا البرنامج عددًا من جوانب التعاون منها الاستثمار والتجارة، والحكامة العمومية والشؤون الجبائية، والتربية، والإدماج الاجتماعي والتشغيل والسياحة.
ويذكر ن المغرب هو أول بلد أفريقي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي اختارته منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية للاستفادة من هذا البرنامج.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التعاون والتنمية الاقتصادية تعتمد المغرب للاستفادة من برنامج البلد التعاون والتنمية الاقتصادية تعتمد المغرب للاستفادة من برنامج البلد



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab