البنوك المغربية تحتاج إلى 835 مليار دولار من السيولة المالية لإنعاش الاقتصاد
آخر تحديث GMT15:02:01
 العرب اليوم -

"مركزي" الرباط يسجل تباطؤ وتيرة نمو الكتلة النقدية والقروض المصرفية

البنوك المغربية تحتاج إلى 8.35 مليار دولار من السيولة المالية لإنعاش الاقتصاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البنوك المغربية تحتاج إلى 8.35 مليار دولار من السيولة المالية لإنعاش الاقتصاد

البنك المركزي المغربي

الرباط ـ رضوان مبشور أكد بنك المغرب من خلال النشرة الشهرية للأوضاع الاقتصادية والنقدية والمالية التي يعيشها المغرب أن احتياجات الأبناك (المصارف) المغربية من السيولة ارتفعت إلى 66.8 مليار درهم  (8.35 مليار دولار) خلا شهر نيسان/ أبريل الماضي، مقابل 64.4 مليار درهم (8 مليار دولار) في آذار/ مارس الماضي. وأرجع بنك المغرب هذا الارتفاع إلى الانخفاض الطفيف للمبلغ الأدنى للاحتياطي النقدي، بالإضافة للأثر التقليدي للعوامل المستقلة للسيولة، الذي بلغ 2.5 مليار دولار في نيسان/ أبريل المنصرم مقارنة بآذار/ مارس الماضي.
وأضافت النشرة أن حجم الضخ بلغ من خلال التسبيقات لمدة 7 أيام 49 مليار درهم (6.12 مليار دولار)، و 15 مليار درهم (1.87 مليار دولار) برسم عمليات إعادة الشراء لمدة ثلاثة أشهر، و 4 ملايير درهم (500 مليون دولار) تم ضخها في إطار عمليات قروض مضمونة.
وفي ما يتعلق بالجانب النقدي، فقد واصلت وتيرة نمو الكتلة النقدية والقروض البنكية تباطؤها شهر آذار/ مارس، لتستقر في مستويات انخفاض تاريخية، حيث بلغت النسبة السنوية لنمو المجموع على التوالي 2.6 في المائة و 2.1 في المائة في شهر نيسان/ أبريل، مقارنة بـ 3.4 و 4.1 في المائة خلال متم آذار/ مارس الماضي.
وفي ما يتعلق بأسعار الفائدة الذاتية، فقد سجل متوسط سعر الفائدة المرجح للودائع لمدة 6 أشهر و 12 شهرًا انكماشًا بواقع 23 نقطة أساس، ليصل إلى 3.72 في المائة خلال شهر آذار/ مارس الماضي، مع انخفاض سجل في متوسط سعر الفائدة المرجح للودائع لمدة 12 شهرًا بواقع 32 نقطة أساس، ونمو متوسط سعر الفائدة المرجح للودائع لمدة 6 أشهر بواقع 8 نقاط أساس.
وسجلت أسعار الفائدة الخاصة بسندات الخزينة القصيرة والمتوسطة الآجال والصادرة في السوق الأولية ارتفاعات تراوحت قيمتها بين نقطة و4 نقاط أساس مقارنة مع الإصدارات الأخيرة، باستثناء أسعار السندات لمدة 52 أسبوعًا، التي انخفضت بواقع نقطتين أساس.
وبالنسبة إلى معدل الفائدة ما بين البنوك فقد استقر في 3.1 في المائة في نيسان/ أبريل، وحقق ارتفاعًا بواقع 5 نقاط أساس مقارنة بشهر آذار/ مارس.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنوك المغربية تحتاج إلى 835 مليار دولار من السيولة المالية لإنعاش الاقتصاد البنوك المغربية تحتاج إلى 835 مليار دولار من السيولة المالية لإنعاش الاقتصاد



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab