الإجازة تسهم في الحراك الاقتصادي في محافظة ينبع
آخر تحديث GMT14:26:50
 العرب اليوم -

أوضح مختصون زيادة أسعار الفنادق والشقق 40 %

الإجازة تسهم في الحراك الاقتصادي في محافظة ينبع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإجازة تسهم في الحراك الاقتصادي في محافظة ينبع

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني
المدينة المنورة ـ العرب اليوم

أكد عاملون في قطاع الإسكان في محافظة ينبع ارتفاع نسبة إشغال الفنادق والشقق المفروشة إلى 100% خلال إجازة نصف العام الدراسي، معللين ذلك بتوافد الزوار والسياح من المواطنين والمقيمين إلى المحافظة لقضاء الإجازة التي أسهمت بشكل كبير في الحراك الاقتصادي والتسويق في المحافظة.

وتم جولة على الكثير من الشقق المفروشة والمنتجعات لوحظت أعداد كبيرة من المتنزهين ارتفعت معها نسبة الإشغال في الفنادق والشقق المفروشة والمنتجعات السياحية فيما زادت أسعار الاستراحات والمنتجعات السياحية إلى أكثر من 40 %، في وقت يتسابق فيه المتنزهون للقدوم إلى ينبع لحضور مهرجان الربيع الذي تنظمه المحافظة سنويا.

‎وقال محمد الحربي أحد المتنزهين القادمين من المدينة المنورة: إن ينبع مدينة ساحلية، وتعد وجهتنا الأولى في فصل الشتاء لاعتدال أجوائها واحتوائها على مقومات سياحية رائعة، والمشكلة التي تتكرر كل عام هي عدم توافر وحدات سكنية والحجوزات 100 %، وارتفاع الأسعار، وهذا الأمر أجبرنا على البحث عن بديل كحل لعدم توافر وحدات سكنية، رغم أنها أيضا ارتفعت بصورة ملحوظة، مشيرا إلى أنه وجد صعوبة في الاستئجار لعدم توافر العدد الكافي من الوحدات السكنية، مؤكدا وجود تفاوت في الأسعار بين مكان وآخر، حيث تتراوح أسعار الوحدة بين 300 إلى 600 ريال في اليوم.

وذكر أحد المستثمرين في مجال الشقق الفندقية مرزوق الجهني: إن ارتفاع الأسعار أمر طبيعي، كوننا ندخل الآن على فترة نحاول فيها تغطية العجز الذي يصيب الشقق في فترات سابقة طغى عليها الركود وقلة الطلب، وهو أمر يحصل في جميع الفنادق والشقق، مبينا أن الأسعار وصلت للزيادة بما يقارب 40 %، مضيفا أنه في حال تم الطلب بشكل كبير على سلعة معينة، فإن مؤشر السعر يرتفع، والسوق يعتمد على عملية العرض والطلب.

وأوضح المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في منطقة المدينة المنورة صالح عباس، أن فرع الهيئة في منطقة المدينة المنورة كثف جهوده للرقابة والإشراف على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة خلال إجازة منتصف العام من خلال الجولات التفتيشية والرقابية بفرقة ميدانية تقوم بمتابعة مستوى الخدمة ومراقبة الأسعار والاهتمام بتقديم خدمات مميزة. وتوقع عباس أن تسهم مرافق الإيواء السياحي "الفنادق والوحدات السكنية المفروشة" في إسكان أعداد كبيرة من زوار محافظة ينبع بعد استكمال عدد من المشروعات الكبيرة في المحافظة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإجازة تسهم في الحراك الاقتصادي في محافظة ينبع الإجازة تسهم في الحراك الاقتصادي في محافظة ينبع



قفطان مغربي على طريقة النجمات لتتألقي بإطلالات استثنائية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 15:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 العرب اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 09:55 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 09:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
 العرب اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

"فيسبوك" يطرح تقنية جديدة خاصة بلقاحات "كورونا"

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:49 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

نوكيا تطلق سماعات لاسلكية جديدة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab