أنبوب كركوك جيهان تعرض لأكثر من 300 عمل تخريبي منذ أحداث التغيّر
آخر تحديث GMT00:13:03
 العرب اليوم -

وزارة النفط العراقية تدعو 15 شركة عالمية لتنفيذ خط إضافي جديد محاذٍ

أنبوب كركوك جيهان تعرض لأكثر من 300 عمل تخريبي منذ أحداث التغيّر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنبوب كركوك جيهان تعرض لأكثر من 300 عمل تخريبي منذ أحداث التغيّر

 أنبوب كركوك جيهان يتعرض لأعمال تخريبية بشكل متواصل

 أنبوب كركوك جيهان يتعرض لأعمال تخريبية بشكل متواصل بغداد – نجلاء الطائي يتعرض الأنبوب الناقل للنفط الخام العراقي من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط بشكل متواصل إلى أعمال تخريبية بتفجيره بعبوات ناسفة في أماكن يكون فيها حماية الأنبوب من قبل القوات الأمنية رخوًا وبخاصة في القرى الريفية في مدينة كركوك والموصل. وتعرض الأنبوب في وقت متأخر من، مساء الجمعة، إلى تفجير بعبوة ناسفة في منطقة الشورى جنوبي مدينة الموصل، ما أدى إلى توقف ضخ النفط عبر الأنبوب بشكل كامل، وهو التفجير الثاني خلال 5 أيام بعد أن أقدم مسلحين في 13 آب/أغسطس الجاري، بزرع مجموعة من العبوات الناسفة انفجرت في محيط الأنبوب عند قرية البوجحش في محافظة نينوى، أدّى انفجارها إلى توقف ضخ النفط عبر الأنبوب بشكل كامل.
ويبلغ طول الأنبوب 1048 كم، وقطره 40 عقدة، وينقل النفط الخام من حقول كركوك 250 كم شمال العاصمة بغداد، عبر الأراضي العراقية والتركية بدءاً من محطة الضخ الأولى غرب كركوك وحتى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، ويعد من أهم الخطوط الناقلة للنفط الخام، وبدأ العمل به عام 1973، وتم توسيع المنظومة مرتين في عام 1983، وفي عام 1987 اكتملت طاقته النهائية البالغة 1.75 مليون برميلاً يومياً.
وبحسب مصادر أمنية في مديرية حماية المنشأة النفطية ووزارة الداخلية ووزارة النفط لـ"العبر اليوم"، فأن أنبوب النفط يتعرض لعمليات تفجير وتخريب مستمرة، بلغت منذ أحداث التغيير في العراق وما تلتها من أعمال عنف إلى 300 عمل تخريبي، بلغت فقط منذ مطلع العام الجاري 2013، 30 عملاً تخريبيًا معظمها باستخدام عبوات ناسفة، وأثّرت هذه الأعمال على عائدات العراق المالية المتأتية من هذه الصادرات التي يعتمد الاقتصاد العراقي عليها بنسبة 95 في المائة.
وكشف الناطق باسم وزارة النفط العراقية، عاصم، لـ"العرب اليوم"، في 6 آب/أغسطس الجاري، عن دعوة الوزارة 15 شركة عالمية لتنفيذ خط إضافي جديد محاذٍ لخط كركوك جيهان-التركي، يمتد لـ300 كم داخل الأراضي العراقيّة.
وأضاف أن "الوزارة تسعى لمد أنبوب إضافي محاذي لخط كركوك ــ جيهان لتضرر الخط، نظرًا للتقادم الزمني على إنشائه من جهة، والعمليات الإرهابية التي استهدفته في أوقات سابقة، من جهة أخرى"، لافتًا أنّ الخط سيكون بحجم 40 عقدة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنبوب كركوك جيهان تعرض لأكثر من 300 عمل تخريبي منذ أحداث التغيّر أنبوب كركوك جيهان تعرض لأكثر من 300 عمل تخريبي منذ أحداث التغيّر



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab