صندوق النقد الدولي يبيّن أنَّ الاقتصاد الأردني دخل مرحلة التعافي وسيحقق 3 نموًا
آخر تحديث GMT22:06:26
 العرب اليوم -

أشار إلى أنَّ مصر في مرحلة انتقاليّة تتطلب التكاتف وموقف إيران مرهون بالسياسة

صندوق النقد الدولي يبيّن أنَّ الاقتصاد الأردني دخل مرحلة التعافي وسيحقق 3% نموًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صندوق النقد الدولي يبيّن أنَّ الاقتصاد الأردني دخل مرحلة التعافي وسيحقق 3% نموًا

صندوق النقد الدولي
عمان ـ إيمان أبو قاعود

أكّد مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى صندوق النقد الدولي مسعود أحمد أنَّ الحكومة الأردنيّة وضعت تدابيرًا للعودة إلى مستويات النمو السابقة، وتحقيق نمو بواقع 3%، مشيرًا إلى أنَّ اقتصاد المملكة بدأ بالتعافي و التحسن.
وأوضح أحمد، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الصندوق في واشنطن، أنَّ "تمويل الصندوق للأردن يقوم بشكل أساسي على دعم برنامج على مستوى الاقتصاد الكلي، بغية الحد من زيادة التكلفة على الاقتصاد والحكومة".
وأضاف "الصراع القائم في سوريو يعدُّ بمثابة الكارثة على الاقتصاد الأردني، الذي يعاني بالأصل من صعوبات وتحديات جمّة، حيث تتجلى أثار الأزمة السورية في ارتفاع تكاليف استضافة اللاجئين، وتراجع مستويات التجارة العابرة، وعلى مستوى السياحة، وأعداد السائحين".
وأشار إلى أنَّ "الصندوق يقوم بتقديم الدعم التمويلي والفني"، مبيّنًا بشأن آثار تكاليف اللاجئين أنها "من مسؤولية المؤسسات الدولية المعنية بذلك"، لافتًا إلى أنَّ "الصندوق قدّم أكثر من 60 برنامجًا للمساعدات الفنية، وما يزيد عن 36 دورة تدريبيّة، في هذا الإطار".
واعتبر أحمد أنَّ "الأسواق الناشئة يجب أن تبحث عن طرق لتحسين الأعمال، وتقليل مستويات الفساد، والبيروقراطية، وتحسين سوق العمل، والتعليم، ومحاولة التجانس بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل".
وبشأن الأوضاع في المنطقة، بيّن أنَّ "الاقتصاد المصري يواجه فترة انتقالية سياسية، تتوجب إيجاد حل لعدم التوازن في الميزانية، ومحاولة تخطي التعاطي الفوري معه، وتحسين مستويات النمو، وفرص العمل للمصريّين".
وتابع "فترات الإنتقال السياسي تتطلب تكاتف جميع فئات المجتمع مع الحكومات، والتي تعتبر المحرك الرئيسي في التنمية، وضمان الانتقال بالطرق السليمة، التي تضمن سلامة ونجاعة الاقتصاد، فضلاً عن مسؤولية المجتمع الدولي، المتمثلة في تقديم المساعدات الفنية والمالية الهادفة، التي تضمن الوصول إلى توافق على الأولويات، لكل دولة على حدة".
واستطرد أحمد، بشأن الأفاق المنتظرة للاقتصاد الإيراني، موضحًا أنها "صعبة، وهناك انكماش متوقع للعام الجاري، ولكن بدرجة أقل من الأعوام السابقة"، متوقعًا أن "يكون هناك استقرار في معدلات النمو للعام المقبل، و جميعها مرهون على موقف إيران السياسي، والبيئة الدولية التي تعمل فيها".
وتوقّع أن تنخفض أسعار النفط، بالنظر إلى سوق المستقبليات، منوهًا إلى أنَّ "دراسة، أجراها الصندوق عن هذه التوقعات، أكّدت أنَّ "مستوى الثقة تجاوز الـ95%".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صندوق النقد الدولي يبيّن أنَّ الاقتصاد الأردني دخل مرحلة التعافي وسيحقق 3 نموًا صندوق النقد الدولي يبيّن أنَّ الاقتصاد الأردني دخل مرحلة التعافي وسيحقق 3 نموًا



اختارت جيجي حديد إطلالة راقية بلون البيج مع معطف خفيف

استوحي إطلالاتكِ بصيحة "المونوكروم" على طريقة النجمات

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:21 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"
 العرب اليوم - مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab