سلطان القاسميّ يفتتح فعاليّات الدورة الـ 12 لمهرجان أيَّام الشارقة التراثيَّة
آخر تحديث GMT06:42:31
 العرب اليوم -

تستمرّ حتى 25 نيسان تحت شعار "التراث الإسلاميّ خيمة واحدة"

سلطان القاسميّ يفتتح فعاليّات الدورة الـ 12 لمهرجان "أيَّام الشارقة التراثيَّة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلطان القاسميّ يفتتح فعاليّات الدورة الـ 12 لمهرجان "أيَّام الشارقة التراثيَّة"

سلطان القاسميّ يفتتح فعاليّات مهرجان "أيَّام الشارقة التراثيَّة"
الشارقة - العرب اليوم

افتتَح عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الأحد، في حضور ولي العهد نائب حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، وضمن احتفالات إمارة الشارقة "عاصمة الثقافة الإسلامية 2014"، فعاليات الدورة الـ 12 لـ "أيام الشارقة التراثية"، وذلك في ساحة التراث في قلب الشارقة، وتقام فعاليات الدورة الحالية لـ "أيام الشارقة التراثية" تحت شعار "التراث الإسلامي خيمة واحدة" وتستمر حتى 25 نيسان/ أبريل الجاري.
وستُقبل حاكم الشارقة فور وصوله بالأهازيج الموسيقية التراثية ورقصة العيالة الأصيلة، وحرص على مصافحة مستقبليه من الشيوخ وكبار الشخصيات قبل استئناف فقرات الحفل.
وتابع الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي والحضور عددًا من عروض الفنون الشعبية وعروض التقاليد التراثية، واستعراض قوافل الجمال والخيول والاستعراضات التراثية الفنية، واستعراضات العادات والتقاليد.
واستُهِلَّت تلك العروض بدخول الفرق المحلية الإماراتية وتقديمها للعديد من الفقرات الفلكلورية الفنية المحلية الأصيلة والفنون الوافدة كفنون البيئة الجبلية "الندبة" وفن النوبان "الطنبورة" والليوا والهبان والفنون البحرية وفن الأنديما.
وشهد حفل الافتتاح عروضا لعدد من الفرق التراثية الفنية الوطنية المستضافة من دول وبلدان إسلامية كالمغرب وقيرغيزستان وإندونيسيا وتركيا.
واختُتِمت فقرات الحفل بلوحة فلكلورية فنية بعنوان "الإسلام لغة واحدة" شاركت فيها مجموعة من الفرق التراثية الفنية، وجاءت تلك اللوحة التي نالت إعجاب الحضور متواكبة ومتوافقة مع شعار الدورة الحالية للأيام "التراث الإسلامي خيمة واحدة".
وتخلَّل فقرات الحفل المتنوعة فيلم تسجيلي عن الحياة الاجتماعية والعلمية والثقافية والتنموية لإمارة الشارقة سلط الضوء على أهم المنجزات التي مكَّنت الإمارة من استحقاق لقب عاصمة الثقافة الإسلامية 2014.
وحَمَل حفل الإفتتاح رؤية واضحة تمثلت في ابراز الفنون الشعبية لدولة الإمارات العربية المتحدة والعمل على اشراك أغلب الفنون الإماراتية بمختلف بيئاتها.
ووجد المتابع لحفل الافتتاح مشاركة فاعلة من قبل الفرق الوطنية الشعبية من العالم الإسلامي الأمر الذي يعبر عن التمازج الحضاري لتلك البلدان ويعكس حقيقة كون الإسلام لغة واحدة من خلال البعد الإنساني والديني الذي شكلته تلك الفرق من خلال ما قدمته.
حضر الإفتتاح وشهد فعالياته وبرامجه وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ورئيس دائرة المالية المركزية الشيخ محمد بن سعود القاسمي ورئيس مجلس التخطيط العمراني الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي ورئيس دائرة الطيران المدني الشيخ خالد بن عصام القاسمي ورئيس مكتب الحاكم الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي والشيخ محمد بن حميد القاسمي ووزير الصحة عبد الرحمن بن محمد العويس ورئيس المجلس البلدي لإمارة الشارقة راشد بن طليعة وقائد عام شرطة الشارقة اللواء حميد الهديدي ورئيس دائرة الثقافة والإعلام عبدالله بن محمد العويس، وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رؤساء الدوائر الحكومية في الشارقة، ومستشار حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي الدكتور عمرو عبد الحميد، ومدير ادارة التراث والشؤون الثقافية عبد العزيز المسلم وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي ورؤساء الوفود التراثية الوطنية لعدد من البلدان العربية والإسلامية وجمع غفير من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.
وقام ولي عهد الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي والحضور بجولة في فعاليات وأروقة المهرجان استهلَّت بزيارة سوق العرصة، ومن ثم جناح دائرة الثقافة والإعلام ممثلة في إدارة التراث وزيارة قرية التراث الإماراتية، مُطِّلعين على نماذج من الخيام الإماراتية والتراث العمراني الإماراتي وبعض الصناعات والحرف التقليدية والأزياء والعادات والتقاليد وفنون الأداء الحركي.
عقب ذلك عرَّجوا على المعارض والحرف والأسواق والعروض الفنية للبيئات الزراعية والجبلية والبدوية.
وفي ختام الجولة دُعِيَ الحضور لتناول مأدبة العشاء التي أقامها حاكم الشارقة على شرف الحضور من ضيوف أيام الشارقة التراثية، كما تلقَّى عددًا من الإهداءات التذكارية من رؤساء المراكز التراثية المشاركين في الدورة الحالية من الأيام.
وجديرٌ بالذكر أن الأيام تتخللها برامج فكرية متنوعة كالندوات والمقاهي الثقافية والأسواق الترفيهية وفعاليات أخرى مستحدثة، كالخيم الإسلامية وقرية الطفل ومعارض صور فوتوغرافية ومجموعة من العروض الحية لحرفيين إسلاميين، إضافة إلى إقامة ندوة علمية وعرض لأزياء البلدان الإسلامية وفنون شعبية ومأكولات شعبية في 18 نيسان/ أبريل احتفاءً بـ "اليوم التراثي العالمي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان القاسميّ يفتتح فعاليّات الدورة الـ 12 لمهرجان أيَّام الشارقة التراثيَّة سلطان القاسميّ يفتتح فعاليّات الدورة الـ 12 لمهرجان أيَّام الشارقة التراثيَّة



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab