افتتاح متحف اللوفر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي
آخر تحديث GMT06:07:22
 العرب اليوم -

بعد عملية بناء استغرقت أكثر من 10 أعوام

افتتاح متحف اللوفر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - افتتاح متحف اللوفر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي

متحف اللوفر أبوظبي
أبوظبي- العرب اليوم

يفتح متحف اللوفر في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أبوابه الأربعاء، بعد عملية بناء استغرقت أكثر من 10 أعوام، ليحضر الاسم العالمي الفرنسي، إلى الوطن العربي للمرة الأولى، ويأتي هذا الافتتاح بعد موافقة فرنسا والإمارات العربية المتحدة على شراكة مدتها ثلاثين عامًا، وتبلغ قيمتها 1.1 مليار دولار أميركي، بما فيها نحو نصف مليار دولار مخصصة لحقوق استعارة اسم اللوفر وحده.

وسيكون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من بين الحضور؛ لافتتاح المتحف في الساعة الرابعة عصرًا بتوقيت غرينتش، مع ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، وسيشاركهم الافتتاح ملك المغرب، محمد السادس.

وصمم المتحف جان نوفيل، المهندس المعماري الفرنسي الحائز على جائزة "Pritzker Prize"، وهو يستحضر صورة المدينة العربية من خلال العيون السينمائية المعاصرة.

ويبدو أن البة الفضية المصنوعة من خشب الأرابسيك والمثقبة تطفة فوق قاعات المعارض البيضاء، مما يخلق ما وصفه نوفيل بالأمطار الخفيفة، ولتلمس هذه الأمطار الأرض يجب أن يمر كل شعاع من الثقوب، ليخلق نمطًا متحركًا باستمرار يحاكي الظلال التي يلقيها على أشجار النخيل أو سقف السوق العربي التقليدي.

ويعد متحف اللوفر أبو ظبي أول متحف من بين ثلاثة متاحف، مقرر افتتاحها في جزيرة السعديات، حيث تخطط الإمارات لأفتتاح متحف "Guggenheim" للمصمم فرانك غهري، ومتحف زايد الوطني للمصمم البريطاني نورمان فوستر.

ومن المقرر أن يفتح المتحف أبوابه للجمهور السبت، وسيخصص 5% من قطعه النية للفن المعاصر والحديث، ويتضمن ضلك قطعة ضخمة للفنان الصيني "آي ويوي"، ولكن يصب تركيز المتحف الرئيسي على المعالم التاريخية والدينية.

ومن بين المعروضات نسخة قرآن تعود للقرن السادس، وكذلك نسخة قوطية من الإنجيل، والتوراة اليمنية، وجميعهم يواجهون بعضهم البعض، ليعرضوا آيات تحمل نفس الرسالة.
وقال جان لوك مارتينيز، رئيس متحف اللوفر في باريس، إن متحف أبو ظبي صمم للأنفتاح على الآخرين، وفهم التنوع في عالم متعدد الأقطاب.

يوجد في المتحف نوح 3 الآلاف قطعة على سبيل الإعارةظن بما في ذلك صورة شخصية لفان جوخ، تعود لعام 1887، ولوحة "'La Belle Ferronniere" لليوناردو دافنشي.

ويعرض متحف اللوفر أبو ظبي أكثر من 235 عملا فنيا من المجموعة الإماراتية، بما في ذلك لوحة "The Gypsy" لإدوارد مانيت، ولوحات للفنان التجريدي الهولندي بيت موندريان، والتركي عثمان حمدي بيك، حيث استغرقت الإمارات سنوات لتجميع هذه المجموعة.

وأتخذت السلطات الإماراتية كافة الإجراءات اللازمة لحماية المتحف من درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف، حيث تصل لأكثر من 40 درجة مئوية، كما تحرس الأعمال الفنية بالتنسيق مع خبراء فرنسيين، وأثار هذا المشروع في البداية نقاشا حادا في في فرنسا، حيث الانتقادات لبيع اسم المتحف لدولة عربية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح متحف اللوفر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي افتتاح متحف اللوفر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab