22 كاتبًا يؤكدون أن ما حدث في مصر ثورة شعبية وليس انقلابًا عسكريًا
آخر تحديث GMT05:46:02
 العرب اليوم -

اعتبروا 30 حزيران أكبر تظاهرة عرفتها الإنسانية والجيش انحاز لها

22 كاتبًا يؤكدون أن ما حدث في مصر "ثورة شعبية وليس انقلابًا عسكريًا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 22 كاتبًا يؤكدون أن ما حدث في مصر "ثورة شعبية وليس انقلابًا عسكريًا"

صورة لتظاهرات في مصر

القاهرة ـ أكرم علي   قال 22 كاتبا مصريا إن "ما حدث في مصر يوم 30 حزيران/يونيو الماضي لم "يكن انقلابا عسكريا" بل ثورة شعبية قام بها عشرات الملايين من أبناء هذه الأمة العريضة وصانعة الثقافة والحضارة، التي انتفضت لتعيد للبلاد روحها وتخلصها من قوى الظلام" حسب قولهم.   وأكد الكتاب في بيان صحافي مشترك السبت، للدفاع عن ثورة 30 حزيران/يونيو ، "إن جموع الشعب المصري خرجت يوم 30 حزيران/يونيو في أكبر تظاهرة سياسية عرفتها الإنسانية، لتمارس حقا أصيلا من حقوق الإنسان، ألا وهو حق الشعوب في اختيار حكامها، وإذا كان الجيش قد انحاز إلى الإرادة الشعبية، فقد قام بواجبه في حماية الأمن القومي لمصر من ويلات المواجهة الدامية، التي كانت تنتظر البلاد على يد سلطة مستبدة قررت أن تتحدى إرادة شعبها تمسكا بالحكم فأسقطت بذلك ما تبقى لها من شرعية".
   ووقع على البيان نخبة من الكتاب المصريين أبرزهم "فتحية العسال، يوسف القعيد، أحمد عبد المعطي حجازي، إقبال بركة، محمد إبراهيم أبو سنة، عبد الوهاب الأسواني، أحمد سويلم، يوسف زيدان، سيد حجاب، محفوظ عبد الرحمن، أحمد فؤاد نجم، جمال الغيطاني، محمد سلماوي، علاء الأسواني، بهاء طاهر، صلاح فضل، جابر عصفور، إبراهيم عبد المجيد، شاكر عبد الحميد".
   وأكد الكتاب، أن "مصر وضعت أقدامها الآن، ولأول مرة بعد عامين ونصف من قيام ثورة كانون الثاني/يناير 2011 المجيدة، على طريق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، التي نادت بها الثورة، والتي دفع الشعب المصري ثمنها من دم أبنائه من الشباب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 كاتبًا يؤكدون أن ما حدث في مصر ثورة شعبية وليس انقلابًا عسكريًا 22 كاتبًا يؤكدون أن ما حدث في مصر ثورة شعبية وليس انقلابًا عسكريًا



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab