مثقفون عرب يؤكدون أن سوق عكاظ مؤتمر عالمي ونافذة المستقبل للشباب
آخر تحديث GMT05:01:12
 العرب اليوم -

أشادوا بتنوع الفعاليات ودقة التنظيم

مثقفون عرب يؤكدون أن سوق عكاظ مؤتمر عالمي ونافذة المستقبل للشباب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مثقفون عرب يؤكدون أن سوق عكاظ مؤتمر عالمي ونافذة المستقبل للشباب

سوق عكاظ
الطائف – العرب اليوم

طوى "سوق عكاظ" صفحة موسمه العاشر، بعد أن أودع بياضها سطورًا جديدة من النشاط المتعدد، والفكر المثمر، شارك في صياغته مفكرون وأدباء ومثقفون ومبدعون من المملكة ومن خارجها

ويتحدث الدكتور أحمد بلبولة: الحقيقة أنا منبهر بحسن التنظيم الذي كان في غاية الدقة، يضاف إليه اختيار موضوعات تمس الحاضر والمستقبل مثل ندوة الهوية والعالم الرقمي، التي جاءت على وعي باللحظة التاريخية التي نعيش فيها وبتحدياتها.

ويضيف بلبولة: عندما جئت عكاظ شعرت بإنني رجل لي تاريخ موصول بالماضي، النص الذي كتب من 1400 سنة أستطيع أن أقرأه الآن بنفس اللغة واتواصل معه في حين إنك لا تستطيع أن تتواصل مع نص لشكسبير الأصل الذي كتب في القرون الوسطى بلغة إنجليزية قديمة، هذا هو الفارق نحن أمة لنا تاريخ لا بد أن نلح على هذا المعنى وهذه القيمة لسوق عكاظ، بالإضافة إلى قيمة أخرى وهي أنه على وعي بضرورة اكتشاف الشباب وتوجيهه لصناعة المستقبل وهو ما شاهدته في فعاليات السوق ومعارضه وفي الأمسية الختامية الشعرية لسوق عكاظ. وأتمنى أن تضاف فعاليات أخرى مثل معرض للكتاب مع زيادة عدد الأمسيات، وإنشاء مخيم للإبداع، وأن تصحب الأمسيات الشعرية جلسات نقدية ليستفيد الشباب.

ويذكر الشاعر رجا القحطاني: دورة هذا العام تميزت بالتنوع الثقافي والاقتصادي والتجاري. كما أن لقاءنا مع الأمير خالد الفيصل وما طرح في مجلسه من رؤى واقتراحات كانت مثمرة وكان هناك فضاء لحرية الرأي والفكر، أيضًا كان هناك إثراء اقتصادي وتجاري في ندوات ملتقى الريادة المعرفية. أتمنى أن تكون هناك تجارب من العرب ومن السعوديين في إثراء الجانب الاقتصادي والتجاري أكثر، وأتمنى تقليل عدد المشاركين في الأمسيات الشعرية حتى يتمكن الشاعر من تقديم نصوص كثيرة تحكي تجربته، وأرى أن تجاور القصيدة التقليدية مع الحديثة في الأمسيات دلالة على وعي القائمين على البرنامج وإثراء له.

ويذكرالشاعر الإماراتي محمد البريكي: سوق عكاظ فأل خير للعرب وصندوق حفظ للغتهم وتراثهم، وبشارة لهم بأن المملكة وصلت من العلم ومن التقدم ما يجعلها حاضرة في العالم وذلك من خلال ما حمله السوق من معارض اختراع واكتشاف

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مثقفون عرب يؤكدون أن سوق عكاظ مؤتمر عالمي ونافذة المستقبل للشباب مثقفون عرب يؤكدون أن سوق عكاظ مؤتمر عالمي ونافذة المستقبل للشباب



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab