آلاء الدراجي موهوبة تتفن في إتقان حرفة التراث ومزجت الحضارة بالحداثة
آخر تحديث GMT07:27:44
 العرب اليوم -

عرضت سبح يدوية وورد وأنتيكات وأساور وقلادات وخوص النخيل

آلاء الدراجي موهوبة تتفن في إتقان حرفة التراث ومزجت الحضارة بالحداثة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - آلاء الدراجي موهوبة تتفن في إتقان حرفة التراث ومزجت الحضارة بالحداثة

آلاء الدراجي
بغداد – نجلاء الطائي

فن لا يتقنه إلا أصحاب الأفكار المبدعة، وسط ظروف تشهد أزمات سياسية وأوضاع أمنية مضطربة ، خاصة ان المختصين يمتلكون موهبة الحرفية ، ويصمت البعض بالتفكير عن كيفية انطلاق هؤلاء الشباب في أعمار العشرينات ، وكيف بدأت فكرة صناعة وإعداد هذه الحرف اليدوية ومن يساعدهم بذلك ، وهل لاقت تجاوب من عامة الناس أو الأماكن التي عرضت فيها وربما حققت شيئا في المعارض بمشاركتها , ولفت انتباهي ما تقوم به الموهوبة الشابة الاء الدراجي ، من عرض سبح يدوية وورد وأنتيكات وأساور وقلادات وخوص النخيل المتعدد الأغراض ، اعادت الى الاذهان ما نشاهده ونسمع به عن الحضارات السابقة وتاريخها وتراثها ، والى اين تريد ان تصل ، والهدف والطموح من هذه الأفكار البسيطة وهل تساهم في حل ازمة اقتصادية وتوفير مهن ويد عاملة ، وهل التفتت اليها  الدولة او الجهات المعنية وقدمت الدعم ، خاصة ان هذه الأفكار مستمدة من التراث والحضارة سواء العربية او السومرية او البابلية ، وتشير الى ما جاء بالأديان ، وفيها عبر وصور ومعتقدات كالحسد ام فقط للزينة والإتيكيت .

آلاء الدراجي موهوبة تتفن في إتقان حرفة التراث ومزجت الحضارة بالحداثة

الاء الدراجي ذات ٢٧ ربيعاً ، موهوبة بالحرف اليدوية والصناعات الشعبية ، وناشطة مدنية  شاركت في العديد من المؤتمرات والندوات الثقافية والحملات الاغاثية والطبية ضمن منظمة طموح الشباب، حاصلة على شهادة التعايش السلمي (سفراء السلام) وشهادات اخرى بالعمل التطوعي بمساعدة النازحين وتقديم الإسعافات الأولية وحملات تنظيف الشوارع ، الجميع شاهدها تعمل بنشاط وحرص ولديها مطاولة في العمل تمتد لساعات طويلة كي تحقق هدفها في الحياة ، تجمع المواد وأدوات العمل من هنا وهناك ، لتخرج منها حاجة بسيطة وجميلة في الوقت ذاته .

بدأت فكرة احترافها في صناعة الحرف اليدوية من خلال البداية الاولى بالمشاركة مع صديقاتها في البازارات  ، وكان حافز قوي لها لتصنع بيدها وساعدتها والدتها واختها مع دعمهم المعنوي ووقوفهم بجانبها ، وكانت تنال اعجاب الكثير من الذائقة عندما عرضتها في الأماكن التي يقام فيها هكذا بازارات مثل (مهرجان الزهور الثامن في متنزه الزوراء ، والمشاركة الاسبوعية كل جمعة تعرض في شارع المتنبي ، ومشاركات في المهرجانات الاخرى كمهرجان يوم بغدادي والمهرجان الذي اقيم في المعهد الطبي) .

آلاء الدراجي موهوبة تتفن في إتقان حرفة التراث ومزجت الحضارة بالحداثة

وتقول أن هدفها من هذه المشاركات والاعمال ايصال فكرة ان بإستطاعة اي شخص ان يتقن حرفة او صنعة يدوية ليجعل منها مصدر للرزق او المعيشة ويرتقي في موهبته بالوقت نفسه ، اضافة انها رؤية لمشاريع صغيرة تساعد في حل ازمة اقتصادية كبيرة ، وتوفير مهن في ظل عدم توفر فرص العمل ، واتمنى وتطالب ان تتوجه الجهات المعنية والدولة لدعم هكذا افكار  ، وايضاً ترفع من شان التاريخ كونها مستمدة من التراث والحضارة العربية والسومرية والبابلية والعالمية ، كما تحتوي في قراءتها الدقيقة على كثير من المعتقدات التي تطبق كالحسد ، وليس فقط الاتكيت والزينة .

وينطلق شباب بلاد الرافدين نحو المستقبل ، حاملين عباراتهم ومصطلحاتهم وسلسلة افكارهم المؤثرة ، والحالة مشوقة تستحق القراءة والاهتمام من الدولة ومؤسساتها لدعم هكذا موهوبين تسهم مشاريعهم في بث الحياة ، وتوفير مشاريع عمل صغيرة تشغل العمالة ، وتسهم في ذات الوقت احياء التراث والتاريخ والحضارة من افكارهم وحرقهم اليدوية الشعبية البسيطة نحو غد مشرق وتدوين تاريخ وطنهم ، بدل ان يجبرهم الجلوس والانتظار على الامل الذي قد لا يأتي من الحكومات البائسة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آلاء الدراجي موهوبة تتفن في إتقان حرفة التراث ومزجت الحضارة بالحداثة آلاء الدراجي موهوبة تتفن في إتقان حرفة التراث ومزجت الحضارة بالحداثة



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال حدث رياضي

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab