مستقبل العلاقات اللبنانية السورية يناقش في ندوة ينظمها مركز باسل في بعلبك
آخر تحديث GMT03:47:36
 العرب اليوم -

في حضور رؤساء البلديات وضمن فاعليات ثقافية واجتماعية

مستقبل العلاقات اللبنانية السورية يناقش في ندوة ينظمها مركز باسل في بعلبك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مستقبل العلاقات اللبنانية السورية يناقش في ندوة ينظمها مركز باسل في بعلبك

مركز باسل الأسد الثقافي
بيروت - العرب اليوم

نظم مركز باسل الأسد الثقافي الاجتماعي في بعلبك ندوة بعنوان "مستقبل العلاقات اللبنانية - السورية"، في حضور النائب غازي زعيتر، النائب السابق كامل الرفاعي، رؤساء بلديات واتحادات بلدية وفاعليات أمنية وسياسية وثقافية واجتماعية.

دندش

استهل اللقاء بكلمة لعضو الهيئة الأدارية للمركز علي دندش، اكد فيها "ثبات أواصر العلاقة التاريخية والجغرافية بين لبنان وسوريا".

عبيد

ثم تحدثت الباحثة الدكتورة ماغي عبيد عن "فلسفة العلاقات السورية اللبنانية ورهاناتها"، فقالت: "لعله من البديهي التساؤل حول مشروعية أن تدخل الفلسفة في السياسة وتقحم نفسها فيها، فالسياسة موضوع للفلسفة منذ بداياتها الأولى، والعلاقات بين الدول جزء لا يتجزأ من السياسة، إذ ان العمل السياسي سواء كان داخل الدولة الواحدة أم بين الدول، يحتاج للفلسفة بتنظيراتها العقلية، وهذا ما يدعونا للخوض في فلسفة العلاقات السورية اللبنانية، في حضورها الطبيعي وظهورها التاريخي الجدلي والوقوف على اسرارها المضمرة والمحاولات الآيلة إلى تجميدها، في محاولة لشرح أبعادها أو اسقاطها"، مشيرة الى ان "وراء الاتهامات والادعاءات والانقسامات بين القوى، تبرز علاقات طبيعية تاريخية، وسياقات لنموها واستقرارها واستمرارها".

الدبس

بدوره، تناول الدكتور ربيع الدبس "العلاقات الطبيعية والسياسات المصطنعة بين البلدين"، وقال: "إذا كان لبنان على مدى عقود لا يعير العلاقات بالمعايير القومية، فليعيرها بميزان المصالح العليا للبنان، كميزان التبادل الاقتصادي، وميزان المعابر إلى الأسواق الكبرى، وميزان التنسيق الأمني، والتنسيق في العلاقات الخارجية، والتبادل الثقافي، وسائر حقول التساند التي نصت عليها معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق بين البلدين، المبرمة بموجب القانون رقم 57 بتاريخ 29 أيار 1991".

عنيسي

ورأى الدكتور يوسف عنيسي أن "التداعيات المختلفة للتوازنات الإقليمية والدولية، توجب الحوار والتعاون مع سوريا كعمق استراتيجي وتاريخي وإنساني وقومي وجغرافي".

قد يهمك أيضًا

"تقي الدين" ضرورة تعزيز أواصر العلاقة الأخوية اللبنانية السورية

صفاء سلطان تتوجه إلى الحدود اللبنانية السورية من أجل اللاجئين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستقبل العلاقات اللبنانية السورية يناقش في ندوة ينظمها مركز باسل في بعلبك مستقبل العلاقات اللبنانية السورية يناقش في ندوة ينظمها مركز باسل في بعلبك



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 العرب اليوم - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 04:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها
 العرب اليوم - أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
 العرب اليوم - نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 23:07 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

محمود مرغنى موسى يكتب" دعوة للتفاؤل"

GMT 12:24 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يعلق على واقعة انتحار طالب برج القاهرة

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 23:23 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

"زايد للكتاب" تعلن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة"

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 04:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كيف تعالج مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال؟
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab