عرب يطالب بالاشراف على اختيار المستشار الثقافي ووضع كتاب يرسخ الهوية
آخر تحديث GMT02:57:52
 العرب اليوم -

وزير الثقافة المصري يعقد اجتماعاً مع رؤساء قنوات التلفزة الخاصَّة لتغيير محتواها

عرب يطالب بالاشراف على اختيار المستشار الثقافي ووضع كتاب يرسخ الهوية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرب يطالب بالاشراف على اختيار المستشار الثقافي ووضع كتاب يرسخ الهوية

جانب من الاجتماع
القاهرة - رضوى عاشور

اكد محمد صابر عرب وزير الثقافة المصري علي ضرورة التواصل مع درية شرف الدين وزيرة الاعلام، لطرح فكرة ترك وقت للعمل الثقافي بالتليفزيون لما تمتلكه وزارة الثقافة من تراث ثقافي ومسرحي وأفلام تسجيلية لم تعرض بعد، مطالبا لجنة الاعلام في المجلس الاعلى للثقافة بتقديم برنامج ثقافي يحوي تراث الوزارة، وكذلك التواصل مع وزارة التربية والتعليم علي أن يبدأ التعليم والاهتمام به مع طلبة المدارس الابتدائية، وتغيير المتاهج من خلال الاستعانة بوزارة الثقافة.
وطالب عرب في اجتماعه مع أعضاء لجنة الإعلام في المجلس الأعلى للثقافة، ايجاد حلول قابلة للتنفيذ ضمن خطة وزارة الثقافة بالتعاون مع الوزارات المعنية، وبخاصة الشباب والتربية والتعليم والتعليم العالي والاعلام للوصول للحلول المطلوبة في تشكيل الثقافة المصرية العامة وفق مقتضيات الوقت الراهن ، مؤكدا ان بعض المشكلات في حاجه الى حلول تستوجب تعديلات تشريعية والبعض يحتاج الى خطاب اعلامي.
وأعلن وزير الثقافة أننا"سنقوم برفع مذكرة لرئيس الوزراء بشان تعيين المستشار الثقافي بالسفارات المصرية بالخارج بحضور وزير الثقافة لأنه يمثل واجهه مصر في الثقافة ، عقد جلسة حوارية مع رؤساء القنوات الخاصة من خلال رؤوس موضوعات محددة يتعلق بعضها بالقضايا الاجتماعية والمهنة وقضايا العنف وغيرها ، والتركيز على اللغة والمحتوى الذي يتعامل فيه مع المجتمع وخاصة في المرحلة التي تمر بها البلاد، وأن يكون الجانب الفني في القناة الثقافية تحت اشراف وزارة الثقافة دون أن تتحمل الوزارة أي تكاليف مادية، على أن يتم البدء بالقناة الثقافية والبرنامج الثقافي بالاذاعة ، ومن الممكن أن يكون هناك منتج ثقافي تنتجه الوزارة ويقرأه التلاميذ لكي يساعد في اعادة وجدان تلاميذ المدارس.
واكد الوزير أنه على استعداد لطبع كتاب يدرس كمادة في المدارس به ملخص مجموعة الكتب التي ساهمت في تشكيل الوعي والوجدان المصري وترسيخ الهوية ، على أن تتحمل وزارة التربية والتعليم تكاليف طباعته ،
كما اكد أن وزارة الثقافة تقوم بنشاط كبير في مختلف قطاعاتها من أوبرا ومسرح وقصور ثقافة وسينما، ولكن كل ذلك يذهب سدى مع عدم التركيز الاعلامي على تلك الانشطة ، مشيرا الى أنه يستطيع امداد قنوات التليفزيون المصري أو حتى الخاص بمواد اعلامية حول انشطة الوزارة من حفلات أوبرا ومسرح وفنون شعبية ، مؤكدا أن المنتج الثقافي الذي تقدمه وزارة الثقافة يلقي قبولا لدى المشاهد المصري المتعطش للخروج من نفق التوتر الموجود في البرامج الحوارية اليومية علي القنوات الخاصة والتي تصيب المشاهد بالملل والتوتر ، مشيرا الى أن قطاع العلاقات الثقافية الخارجية يقوم بدور مهم في التواصل مع الدول الأجنبية كما حدث بعد 30 يونيو وتزويد القطاع للسفارات المصرية بالخارج بأفلام حول أحداث العنف في مصر. وأكد أن المستشار الثقافي في السفارات لابد وأن يكون علي دراية كاملة بالواقع الثقافي المصري ومن ناحية التعليم قال عرب الي أن وزارة التعليم تقوم بمراجعه المناهج الان بالاشتراك مع وزارة الثقافة في محاولة لجعل الهوية أحد أهم النقاط الأساسية التي يركز عليها في العملية التعليمية ، مضيفا أن الثقافة والتعليم منظومة واحدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرب يطالب بالاشراف على اختيار المستشار الثقافي ووضع كتاب يرسخ الهوية عرب يطالب بالاشراف على اختيار المستشار الثقافي ووضع كتاب يرسخ الهوية



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab