صور شهداء الكويت في حربي الاستنزاف وأكتوبر تستقبل جمهور معرض الكتاب
آخر تحديث GMT15:37:01
 العرب اليوم -

المكيلمي تعتبر الهدف منها بعث رسالة أن ما يجمعنا هو وحدة المصير

صور شهداء الكويت في حربي الاستنزاف وأكتوبر تستقبل جمهور معرض الكتاب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صور شهداء الكويت في حربي الاستنزاف وأكتوبر تستقبل جمهور معرض الكتاب

صور شهداء الكويت في حربي الاستنزاف وأكتوبر
القاهرة - رضوى عاشور

تُطالِعُك فور وصولك للمبنى الرئيسي في معرض القاهرة للكتاب وتحديدًا في الجناح الخاص بدولة الكويت (ضيف شرف المهرجان) لوحاتٌ ضخمةٌ فيها عشرات الصور لجنود في زي الجيش الكويتي وبخط كبير تحمل اللوحات عنوان عبارة "شهداء الكويت في سيناء"، الذين استُشهدوا بين العامين 70 و73 في حربي الاستنزاف وأكتوبر، فيما أعلنت وكيل وزارة التخطيط الإعلامي في دولة الكويت، هيلة المكيلمي، أن الكويت حرَصَت على إبراز هذا الجانب التاريخي المهمّ في العلاقة المصرية الكويتية داخل معرض الكتاب، بهدف توصيل رسالة إلى جمهور الشعب المصري، وهي أن ما يجمع المصريين مع الشعب الكويتي هو وحدة المصير.
ولفتت اللوحات نظر عشرات الرواد الذين تعجبوا من أن يكون هناك شهداء للكويت في سيناء، اما الأكثر لفتًا للأنظار فكان الركن الذي حمل شعار "صور الزمن الجميل"، والتي زينتها عصور لقاءات الزعيم جمال عبد الناصر مع شيوخ دولة الكويت.
وتعقيبًا أعلنت وكيل وزارة التخطيط الإعلامي في دولة الكويت، هيلة المكيلمي، أن هذه اللوحة تضم شهداء الكويت الذين قُتلوا في سيناء خلال حرب الاستنزاف المصرية، حينما كانوا يحاربوا بجانب الجيش المصري، لافتة إلى أن هؤلاء الشهداء موجودون داخل المتحف الحربي المصري أيضًا.
وأوضحت أن "الكويت تجمعها مع مصر محطات تاريخية مهمّة منذ العدوان الثلاثي ثم حرب الاستنزاف وبعدها حرب أكتوبر"، مشيرة إلى أن "الكويت شاركت مصر خلال حرب الاستنزاف، مما أسفر عنه سقوط العديد من الشهداء".
وأشارت إلى أن الكويت حرَصَت على إبراز هذا الجانب التاريخي المهمّ في العلاقة المصرية الكويتية داخل معرض الكتاب، بهدف توصيل رسالة إلى جمهور الشعب المصري، وهي أن ما يجمع المصريين مع الشعب الكويتي هو وحدة المصير.
وفي ما يخص الاحتفاء بالرئيسين المصريين الراحلين جمال عبد الناصر وانور السادات أفادت المكيلمي "أن كل الزعماء المصريين لديهم مكانة كبيرة لدى دولة الكويت"، مشيرة إلى انهم لا ينظرون لتاريخ مصر من خلال الأشخاص، وإنما من خلال عطاء مؤسسات الدولة وعطاء الدولة المصرية.
وأعربت عن تفاؤلها بمستقبل مصر رغم كل ما يهددها من عقبات قائلة: "أنا متفائلة بمستقبل البلاد، وستظل مصر دائمًا ذات ثقل عربي ومحوري لا يمكن تجاهله، وأن ما تواجهه من صعوبات هو أمر اعتادت عليه ليس جديدًا على الشعب المصري، وستخرج بإذن الله أقوى وأفضل مما كانت، ونحن نتمنَّى الأمن والأمان دائمًا لهذا البلد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صور شهداء الكويت في حربي الاستنزاف وأكتوبر تستقبل جمهور معرض الكتاب صور شهداء الكويت في حربي الاستنزاف وأكتوبر تستقبل جمهور معرض الكتاب



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab