الشيخ سلطان القاسمي يفتتح فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورتها السادسة
آخر تحديث GMT23:07:20
 العرب اليوم -

أكد أهميَّة مسرح الشارقة لأنه يقع في ملتقى مشروعين كبيرين لنهضة ثقافيَّة

الشيخ سلطان القاسمي يفتتح فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورتها السادسة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشيخ سلطان القاسمي يفتتح فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورتها السادسة

حاكم إمارة الشارقة يفتتح فعاليات الدورة السادسة من مهرجان المسرح العربي
الشارقة - أحمد نصًّار

أكد الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة أن "المسرح قلب المدينة النابض وميدان رائع للتعبير عما تزخر به الحياة الاجتماعية من أذواق العصر والأفكار والطموحات الجديدة، وأن الشارقة أولت المسرح عناية فائقة لإيمانها بأن المسرح مدرسة للأخلاق والحرية" . جاء ذلك خلال حفل افتتاح  فعاليات الدورة السادسة من مهرجان المسرح العربي مساء الجمعة بالقاعة الكبرى بقصر الثقافة تحت شعار " نحو مسرح عربي جديد ومتجدد " .
وفي مستهل كلمته رحب حاكم الشارقة بضيوف المهرجان والحضور قائلا " نحن من هنا كمسؤولين في هذا البلد نحاول أن نصل ليس بدولتنا فحسب ولكن بالوطن العربي ككل أينما كان هناك نقص من الخير امتدت الأيادي الندية وأين ما كانت هناك خطورة كانت صدورنا الحانية نحن من هنا نرفع آيات الشكر للشعب المصري الذي سطر أروع انواع الكفاح ليس الكفاح بالسلاح ولا بالصراع وإنما بالفكر وغدا تبدأ المسيرة في مصر مسيرة الخير مسيرة العطاء مسيرة الفكر مسيرة القيادة العربية لنا جميعا فلتحيا مصر ".

وأضاف انه " عندما أُبتليت بلادنا العربية خلال السنتين الماضيتين بما يسمى بـ "الربيع العربي" كانت الصحافة والمقالات النقدية والإشهار بالصور تضخم تلك الأحداث وتعطيها صدى بعيدا وقتها كان المسرح غائباُ عن كل الأحداث ويرجع السبب في ذلك للحكومات الثورية التي لم تسعَ إلى استخدام المسرح لتربية الرأي العام لأن تلك الوسيلة قد استهلكت بسوء استغلالها وأصبحت غير مجدية فقد خمد شغف الجمهور بها في نفس الوقت الذي خمدت فيه مشاعر الجمهور الوطنية واصبح الجمهور يفضل التلهيات وهكذا حدث تحول من الطقوس الوطنية للمسرح إلى الهزليات التي تتناول الأخلاق والعادات ".

وأشار  حاكم الشارقة في كلمته إلى مكانة إمارة الشارقة ومساعيها في خدمة الفن والمسرح قائلا "اليوم وقد تقرر أن تكون الشارقة مقراً لملتقيات مهرجان المسرح العربي حيث تسمح للطلائع المختلفة من الفرق المسرحية بالالتقاء والتعارف على أرضها حيث تختلط كل أنواع الفنون فهي المدينة – المنارة مركز الذوق الفني ومكان التعبير عن المقاومة التي تبديها الأفكار التنويرية ضد الأفكار الظلامية ".
وأوضح  أن "أهمية المسرح في الشارقة ترجع إلى أنه يقع في ملتقى مشروعين كبيرين لنهضة ثقافية لتحقيق هدفين : احتفالي وتربوي فالأعياد تمجِد ومدة يوم وحدثا تاريخيا قريبا أو بعيدا أما المسرح فإنه يعكس الاحتفال ويمدد آثاره في ربوع البلاد وتدل المسرحيات على هذا الهدف المزدوج بأحداث تاريخية وأحداث وطنية وتسليات وطنية وارتجالات شعرية ولوحات وطنية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ سلطان القاسمي يفتتح فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورتها السادسة الشيخ سلطان القاسمي يفتتح فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورتها السادسة



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab