الشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس الثَّاني في أبو سمبل في محافظة أسوان
آخر تحديث GMT05:52:54
 العرب اليوم -

مدير المعبد يؤكِّد أنه يحدث في موسمي زراعة القمح وحصاده

الشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس الثَّاني في أبو سمبل في محافظة أسوان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس الثَّاني في أبو سمبل في محافظة أسوان

الاحتفال بتعامد الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني داخل معبده
أسوان  – محمد العديسى

أسوان  – محمد العديسى تعامدت الشمس، صباح الجمعة، على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني داخل معبده في مدينة أبو سمبل في محافظة أسوان في جنوب مصر، وهي الظاهرة التي تحدث مرتين في العام الأولى في 22 تشرين الأول/ أكتوبر يوم ميلاد الملك رمسيس الثاني، والثانية يوم تتويجه في 22 شباط/ فبراير. ويعد الحدث الأبرز ضمن 4500 ظاهرة فلكيَّة شهدتها مصر الفرعونيَّة .
وحضر الاحتفالية التي أقيمت في ساحة المعبد قبل وبعد حدوث التعامد  وسط حضور أمني مكثف (قرابة 3000 شخص من المصريين والأجانب والعرب). كما حضر عدد من المسؤولين، أبرزهم محافظ أسوان والسفير الأوغندي في القاهرة، وقنصل اليمن في القاهرة والقيادية في حزب "الدستور" جميلة إسماعيل. كما حضر عدد من الفنانين المصريين بناء على دعوة من حركة "تمرد"، بينهم الفنان أحمد بدير والفنانة مي كساب. كما شهد الاحتفالية رئيس جمعية المراسلين الأجانب وفولكهارد فوندفورد، ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية في محافظة أسوان.
وقدمت فرق الفنون الشعبية الخاصة في إقليم جنوب الصعيد الثقافي عددا من العروض الراقصة، كما قدمت الفرق النوبية بعض أغاني التراث النوبي.
وقال المدير العام لآثار أبو سمبل ومعابد النوبة أحمد صالح عبد الله: إنه أصدر أوامر لجميع العاملين في المعبد على ضرورة أن تكون الاحتفالية أثرية بحتة، مشيرا إلى أنه "لن يسمح باستخدام أو حمل أية شعارات حزبية أو دينية خلال احتفالية التعامد، لأن نقل ظاهرة التعامد لوسائل الإعلام في العالم أجمع، هدفها الدعاية للسياحة المصرية وعودة حركة السياحة مرة أخرى".
وأضاف صالح أن "التعامد حدث في الساعة الخامسة و35 دقيقة، واستمر لمدة 20 دقيقة، في ظاهرة فلكية هي الأبرز في التاريخ الفرعوني".
وأوضح صالح أن "تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني داخل معبده في أبو سمبل، في 22 تشرين الأول، يتواكب مع بداية فصل الزراعة في مصر القديمة، بحيث أن بداية موسم الزراعة أيام الفراعنة يبدأ في 21 تشرين الأول، أما تعامد الشمس على وجه الملك في 22 شباط، فيحدث في مناسبة بداية موسم الحصاد. وأوضح أن "ما عرف عن أن ظاهرة تعامد الشمس تحدث في يوم مولد الملك ويوم تتويجه هو أمر لا يوجد له أساس علمي، مؤكدا صعوبة تحديد أي تاريخ ليوم مولد الملك أو يوم تتويجه، لأنه ليس هناك سجل للمواليد في مصر القديمة. وتابع: إن أبو سمبل وما جاورها من مناطق كان لها أهمية كبيرة في عالم الفلك، بحيث عثر في موقع النبطه الأثري شمال غرب أبو سمبل على البوصلة الحجرية الأولى، وأقدم ساعة حجرية تحدد اتجاهات السفر وموعد سقوط المطر ويرجع تاريخهما إلى 11 ألف عام".
فيما أكد محافظ أسوان مصطفى يسري، في تصريحات صحافية سابقة، أن "احتفالية تعامد الشمس تعتبر بمثابة البداية الحقيقية لعودة الحركة السياحية من جديد، لما تعكسه أهمية هذا الحدث المهمة والفريدة".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس الثَّاني في أبو سمبل في محافظة أسوان الشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس الثَّاني في أبو سمبل في محافظة أسوان



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab