صالح اللهيبي يؤكد أن البقاء للأصلح هو عنوان الكتاب العابر للقرون في معرض الشارقة
آخر تحديث GMT14:45:20
 العرب اليوم -

تدور فقراته بين كونها متواصلة الفكرة ومتسلسلة الأحداث ومؤثرة

صالح اللهيبي يؤكد أن البقاء للأصلح هو عنوان الكتاب العابر للقرون في معرض الشارقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صالح اللهيبي يؤكد أن البقاء للأصلح هو عنوان الكتاب العابر للقرون في معرض الشارقة

صالح زكي اللهيبي
الشارقة - العرب اليوم

«نعم!، للكتاب دورة حياة»، بهذه الكلمات استهل د. صالح زكي اللهيبي ندوة «هل للكتاب دورة حياة؟» التي أقيمت ضمن الفعاليات الثقافية لمعرض الشارقة للكتاب 38، موضحاً فيها العوامل التي تقود الكتب نحو البقاء أو الفناء، وأسباب خلود الكثير من الكتب القديمة على الرغم من مرور مئات السنين، ومؤكداً أن البقاء للأصلح هو عنوان الكتاب العابر للقرون.

وبين اللهيبي أن احتواء الكتب على عوامل (الإقناع والإسماع والإمتاع) من شأنها أن تسهم في بقاء الكتاب لفترة طويلة، لافتاً إلى أن الإسماع ينقله من جيل إلى جيل، والإمتاع يحفز فيه المتابعة، والإقناع يجذب إليه العقول التي تلهمها الحجج، وتبعث فيها مقومات الحوار والتواصل.

وقال اللهيبي: «وبما أن كل كتاب لابد أن يضم كلمات وجملاً وفقرات، فلكل من‏ هذه المكونات مواصفاتها الخاصة، فالجمل الناجحة على سبيل المثال تحتاج أن تكون قصيرة كي لا تبعث على الملل، ومعبرة تضم ما يستحق المتابعة، وجادة تبعث على قوة الحجة والمنطق، ومهذبة، بمعنى أن توصل فكرتها للقارئ من دون أن تخدش ذهنه بعبارات غير مقبولة ذوقياً ومجتمعياً».

أما مواصفات فقرات الكتاب الناجح، فبين اللهيبي أنها تدور بين كونها متواصلة الفكرة، ومتسلسلة الأحداث، ومؤثرة، ومنسجمة بين جزئياتها، ومتماسكة من حيث البناء العام.

واختتم اللهيبي حديثه بالإشارة إلى مميزات الأسلوب الناجح للكاتب في ثلاث نقاط رئيسة هي: قدرة الكتابة على تصوير المواقف بالكلمات، والتشويق في عرض الفكرة، والمشاعر الصادقة التي تربط القارئ بالموضوع».

قد يهمك ايضا : 

معرض الشارقة للكتاب يستضيف ندوة حول العلاقات الإماراتية السعودية

رواية "أمنيتي أن أقتل رجلًا" تتصدَر مبيعات معرض الشارقة للكتاب

 

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صالح اللهيبي يؤكد أن البقاء للأصلح هو عنوان الكتاب العابر للقرون في معرض الشارقة صالح اللهيبي يؤكد أن البقاء للأصلح هو عنوان الكتاب العابر للقرون في معرض الشارقة



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 العرب اليوم - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 04:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها
 العرب اليوم - أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
 العرب اليوم - نصائح وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 09:04 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

وفاة محمد فؤاد تتصدر "غوغل" رغم خروجه من المستشفى

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

انهيار محمود الليثى فى جنازة شعبان عبد الرحيم

GMT 20:35 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الموت يخطف الاعلامي الفلسطيني البارز أحمد عبد الرحمن

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:25 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هواوي تنشر أول فيديو دعائي لـ matepad pro

GMT 00:30 2018 الخميس ,05 تموز / يوليو

ميزة خارقة بمتصفح كروم 67 الجديد

GMT 14:44 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كمال الشناوي

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 09:25 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر المسك والعفران بطريقة بسيطة

GMT 20:39 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "كل نفس" لنيكولاس سباركس تتصدر أعلى المبيعات

GMT 05:21 2016 الثلاثاء ,03 أيار / مايو

أجمل فساتين الزفاف في جلسة تصوير عروس 2016

GMT 00:43 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات برج العقرب وحالته في الحب وكيفية التعامل مع غموضه

GMT 20:18 2014 الأربعاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

البرلمان الجزائري يصادق على موازنة البلاد لعام 2015
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab