التضامن المصرية تتراجع عن قرار حل أتيليه القاهرة وتعِد بدعمه
آخر تحديث GMT01:33:59
 العرب اليوم -

بعد احتجاجات المثقفين ولقائهم الوزيرة أخذوا وعدًا بمعالجة مشاكله

"التضامن" المصرية تتراجع عن قرار حل "أتيليه القاهرة" وتعِد بدعمه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "التضامن" المصرية تتراجع عن قرار حل "أتيليه القاهرة" وتعِد بدعمه

وزارة التضامن الاجتماعي المصرية
القاهرة - العرب اليوم

استجابت وزارة التضامن الاجتماعي المصرية، لاحتجاجات المثقفين المصريين واستيائهم من دعوتها ومحافظة القاهرة حل مجلس إدارة آتيليه القاهرة للفنون والآداب. واستقبلت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن أول من أمس رئيس آتيليه القاهرة الفنان أحمد الجنايني ووفداً من المثقفين والكتاب ووعدت بحل مشاكل الآتيليه وتقديم كل الدعم له.

ومن جانبه قدم الجنايني الشكر للوزيرة، وكتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن المشكلة حلت، كما شكر الدكتورة صفية القباني عميد كلية الفنون الجميلة السابقة على جهودها في حل المشكلة. وضم وفد المثقفين الكاتبة سلوى بكر، والكاتب سعيد الكفراوي.

وكانت «الشرق الأوسط» قد أثارت القضية في تحقيق ثقافي.

يشار إلى أن آتيليه القاهرة يعتبر مكانا تاريخيا، أنشأه الفنان محمد ناجي مع بدايات ثورة 23 يوليو في مارس (آذار) 1953. ويعد المركز الثقافي الأكثر حيوية بالعاصمة القاهرة، ويضم بين أعضائه شعراء وفنانين ونقادا ومحبي الفنون، ويتجاوز أعضاؤه حاليا 3 آلاف عضو، ويتبع إداريا وزارة التضامن الاجتماعي باعتباره جمعية أهلية.

ويشهد الآتيليه على مدار العام أنشطة ثقافية متنوعة، ما بين السينما والفن التشكيلي والمسرح والموسيقى والندوات الفكرية والأدبية، كما يحتضن عدة مهرجانات شعرية وفنية.

قد يهمك أيضا:

وزارة الثقافة السعودية تؤكّد إمكانية الحصول على رخصة لتصوير فيلم سينمائي

وزارة الثقافة السعودية تكرم أدباء فنانين الخميس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التضامن المصرية تتراجع عن قرار حل أتيليه القاهرة وتعِد بدعمه التضامن المصرية تتراجع عن قرار حل أتيليه القاهرة وتعِد بدعمه



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 05:54 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

تصاميم جديدة لحقيبة "Bimba "من كارولينا هيريرا

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 14:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

سقوط شبكة لتبادل الزوجات وحفلات جنس جماعى

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab