مؤسسة عبد الحميد شومان تدعم مشروع أرشفة الحركة الفنية والثقافية في الأردن
آخر تحديث GMT05:06:55
 العرب اليوم -

بناء على اتفاقية وقعتها مع الناشر والمخرج قيس إلياس لدعم منصة إلكترونية

"مؤسسة عبد الحميد شومان" تدعم مشروع أرشفة الحركة الفنية والثقافية في الأردن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مؤسسة عبد الحميد شومان" تدعم مشروع أرشفة الحركة الفنية والثقافية في الأردن

مؤسسة عبد الحميد شومان
عمان - العرب اليوم

ضمن برامج المنح والدعم، وقعت "مؤسسة عبدالحميد شومان"، اتفاقية مع المخرج قيس إلياس، لدعم منصة إلكترونية لتوثيق وأرشفة الحركة الفنية الثقافية المعاصرة في الأردن.

ووقع الاتفاقية الرئيسة التنفيذية لـ"مؤسسة عبدالحميد شومان" فالنتينا قسيسية والمخرج قيس إلياس الناشر والصحفي والمخرج تلفزیوني، الذي يحاول  دائما خلال مسیرته، دعم الفنانین والمبدعین المحلیین، من فنانین تشكیلیین إلى كتاب وموسیقیین وسینمائیین ومسرحیین ومصممین.

وأكدت قسيسية خلال حفل التوقيع، إن دعم مثل هذه المشاريع واجب على المؤسسات التي تشتغل في الثقافة المجتمعية، خصوصا أن التوثيق يغيب عن كثير من الجوانب في حياتنا. 

وشددت قسيسية على أن التوثيق هو ما يمنح الأجيال المقبلة ذاكرة متصلة بالحاضر، وهو ما يحفز لديها روح الإبداع، ويوثّق علاقتها بمن سبقوها ويخلق صلة متينة بين الأجيال. 

ولفتت إلى غياب مصادر التوثيق لأعمال الفنانين في الأردن، ما يخشى معه من ضياع إرث مهم، إضافة إلى أن المستهدف في هذا الدعم هو إنتاج فئة الشباب، وهي فئة مهمة وذات أثر في المجال الثقافي.

ويهدف برنامج منح الأدب والفنون إلى تنمية المواهب والمهارات الأدبية والفنية، وتعزيز التنوع الثقافي بما يسهم بتوفير الفنون للجميع من خلال دعم مشاريع تهدف إلى إثراء ونشر المحتوى العربي الأدبي والفني المتميز على جميع الوسائط الورقية والرقمية، شاملة المساحات الفنية والأدبية، إضافة إلى دعم العاملين في القطاع الثقافي من فنانين وأدباء، خصوصا الشباب منهم، عن طريق دعم الفنون الأدائية والفنون السمعية والبصرية والمهرجانات والأنشطة الثقافية المتنوعة ومشروعات تهدف إلى حفظ الإرث الوطني وحمايته.

من جهته، بين المخرج قيس الياس أن هدف المنصة الإلكترونية هو توثيق وأرشفة الحركة الفنية الثقافية المعاصرة في الأردن، إضافة إلى تسليط الضوء على فنانين شباب يعملون في المجال الثقافي، بينما يركز عمل المنصة على مجالات الفنون الأدائية، الفنون البصرية، الأدب والمرئي والمسموع.

وقال إن المنصة تقوم على التوثيق من خلال الفيديو، حيث سيتم تصوير وإنتاج 120 فيديو قصيرا عن كل فنان، إضافة إلى ملخص تعريفي يلقي الضوء على الفنانين ونتاجاتهم.

وأضاف إلياس أن فكرة المشروع أتت استجابة للنقص الحاد في توثیق الحركة الفنیة و الثقافیة في الأردن الیوم، وافتقارها للعمق بالتعريف عن الفنانين، لافتا إلى أن أعمال الفنانين تصدر اليوم دون تغطیة إعلامیة كافیة، ما يؤثر على انتشار الفنان والعمل الفني الخاص به، خصوصا مع غياب أي مرجعية تدون أعمالهم وتحفظها.

يشار الى ان مؤسسة عبد الحميد شومان أسسها ويمولها البنك العربي منذ العام 1978، وأطلق عليها اسم مؤسس البنك، وهي مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي، الأدب والفنون، الابتكار المجتمعي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسة عبد الحميد شومان تدعم مشروع أرشفة الحركة الفنية والثقافية في الأردن مؤسسة عبد الحميد شومان تدعم مشروع أرشفة الحركة الفنية والثقافية في الأردن



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 22:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تعلن حالة الكوارث الطبيعية في 126 بلدية جنوب البلاد

GMT 07:02 2018 الخميس ,30 آب / أغسطس

تعرفي على كيفية اختيار ستائر تناسب منزلك

GMT 19:32 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع ديفيد دي خيا

GMT 18:46 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 17:47 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

صورة "سيلفي" منشورة عبر "فيسبوك" تسجن صاحبتها في كندا

GMT 12:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 22:05 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

فوائد الفجل الأسود لتطهير الكبد من السموم

GMT 21:10 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التليفزيون المصري يعرض مسلسل "عودة الروح"

GMT 01:57 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

GMT 06:24 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

Lotus Création Hijabe تطرح تشكيلة مميّزة من الخمارات

GMT 14:51 2014 الخميس ,17 تموز / يوليو

تحديد قرعة الدوري الإيطالي لكرة القدم

GMT 07:32 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"النقد السعودي" تُقِرّ تمديد 9 منتجات من "أليانز"

GMT 11:10 2016 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

نائب مدير الكرة في "النصر" يطمئن الجماهير على حمود

GMT 02:31 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

نصائح للسفر إلى المالديف في كانون الثاني للتمتع بالطبيعة

GMT 11:21 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فتاة مكسيكية تتهم عمرو وردة بـ"فيديو جنسي"

GMT 16:27 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

انخفاض طفيف بسعر فحم الطاقة القياسي في الصين الأسبوع الماضي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab