الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة
آخر تحديث GMT04:50:33
 العرب اليوم -

اعتبر الرسم على الجدران مجرد وسيلة للتعبير عن الفن من أجل الفن

الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة

رسومات الفنان الفلسطيني المبدع سامي الديك
الناصرة – منال صالح

عكست رسومات الفنان الفلسطيني المبدع سامي الديك في النحت على الجدران الواقع الفلسطيني والعربي، حيث  تضمنت صورًا للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والمناضل الراحل الليبي عمر المختار، بالإضافة إلى تصويره للواقع الفلسطيني وما يمر به من إنتفاضة الأقصى وممارسات الإحتلال التعسفية ضد المواطنين الفلسطينيين من قتل وتشريد وإعدامات ميدانية بدم بارد.

الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة

وجاءت رسومات الفنانة الديك تزامنًا مع الذكرى الـ 68 للنكبة الفلسطينية التي عمد فيها الإحتلال على تشريد مئات الآلاف من الفلسطينيين إلى قطاع غزة والبدان المجاورة, لبنان وسورية والأردن، كما أظهر في رسوماته الوضع السوري الصعب وما تتعرض له سورية من عدوان ممنهج من خلال الجماعات المتطرفة.

الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة

وحملت لوحات الفنان إلى جانب الوضع السياسي، جوانبًا أخرى مثل الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والفنية المتردية في الأراضي الفلسطينية.

الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة

وينحدر الفنان الفلسطيني سامي الديك ذو الـ26 عامًا من قرية كفر الديك المحتلة التي تقع شمال الضفة الغربية، وإنطلق في الرسم والنحت على الجدران من أجل إيصال رسالته السامية إلى أذهان وعقول المواطنين مباشرة من خلال إستخدامه لصوت الجدران, عبر فنه "الغرافيتي" ليعكس الوضع العام في الأراضي الفلسطينية، وما يتعرض له المواطنين بشكل يومي من ظلم وإضطهاد من قبل الإحتلال الإسرائيلي.

الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة

وعرض العام الماضي 16 لوحة تحاكي القضية، ومعاناة المرأة الفلسطينية، في أحد معارض باريس الشهيرة, وقام برسم لوحة جدارية ضخمة على أحد جدران مدرسة فرنسية في باريس حملت عنوان "جدارية السلام" أملًا في أن يعم السلام الأراضي الفلسطينية وتتكلل الجهود الدولية بإنجاح مؤتمر السلام الذي دعت إليه فرنسا من أجل إنهاء الإحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وبالرغم من الظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها الفنان الشاب على الصعيد السياسي والإجتماعي إلَّا أنَّه إستطاع أن يوصل رسالته وأن يضع بصمتة في عدة دول حول العالم وإتخذ من جدران شوارع فلسطين وسيلة للتعبير عن الكبت الذي تعاني منه مجتمعاتنا، واعتبر الرسم على الجدران مجرد وسيلة للتعبير عن الفن من أجل الفن، وهي صرخة تعبر عن الشخصية الفردية في عالم غير شخصي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة الفنان سامي الديك يجسّد شخصيّتي ياسر عرفات وعمر المختار في لوحاته الجديدة



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab