بيت لحم تحتفي بفنان الشارع المجهول بعبارات شكرًا بانكسي
آخر تحديث GMT12:02:57
 العرب اليوم -

فلسطينيون يعرضون 20 قطعة فنية من أعماله

بيت لحم تحتفي بفنان الشارع المجهول بعبارات "شكرًا بانكسي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بيت لحم تحتفي بفنان الشارع المجهول بعبارات "شكرًا بانكسي"

عُرضت صور لعشرين قطعة فنية من أعمال بانكسي في فلسطين
بيت لحم ـ العرب اليوم

عُرضت صور لعشرين قطعة فنية من أعمال بانكسي في فلسطين بوسط مدينة بيت لحم، تعبيراً عن الامتنان لفنان الشارع البريطاني المجهول، لمساهمته في تنويع مصادر السياحة بالمدينة.وقد تولّى جمع الصور عدد من المصورين الفلسطينيين لعرضها في المعرض المفاجئ في «ساحة المهد». ونحت فنانون من غزة عبارة «شكراً بانكسي» على الرمال على امتداد الشاطئ تزامناً مع المعرض الذي ضمّ أربعة أعمال للفنان المجهول مستوحاة من قطع وأماكن في غزة. وفي رسالة بالفيديو موجّهة إلى بانكسي، قال منسق الفعالية يامن العبد: «دائماً ما يفاجئنا بانكسي، واليوم نريد أن نفاجئه». وأضاف: «نظّمنا المعرض لنقول لبانكسي إنّنا ممتنون للمساندة. أريد فقط أن تصل رسالة الشكر إلى بانكسي... لقد ساعد اقتصادنا من خلال السياحة» البديلة، حسبما ذكر موقع «الغارديان» البريطاني.

الجدير بالذكر أنّ بانكسي باع الشهر الماضي، ثلاث لوحات مقابل 2.2 مليون جنيه إسترليني في مزاد في لندن وتبرع بعائداتها لمستشفى في بيت لحم. وقال أيوب علي، سائق سيارة أجرة حضر المعرض، إنّ ظهور أعمال بانكسي ساعد في تنويع السياحة في بيت لحم التي تعد وجهة الحج الرئيسة للمسيحيين. واستطرد: «يعرف السّياح أنّ بيت لحم هو المكان الذي وُلد فيه السيد المسيح، كنيسة المهد التي أفتخر بها، لكن فكرة بانكسي هي أيضاً أن نرى أين يعيش ثلاثة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية». زار نحو 300 شخص المعرض في الهواء الطلق، وكان جميعهم تقريباً من السكان المحليين، حيث أدى الوباء إلى وجود عدد محدود من السياح. وقد حصل كل زائر على قناع وجه مجاني مزيّن باسم «بانكسي» بمجرد وصوله إلى المكان.

وأضاف العبد أنّ الزيارات إلى بيت لحم تتوقف خلال فترة الوباء الذي جاء كضربة قاصمة للاقتصاد السياحي، مؤكداً أنّ «هذه المدينة تعتمد على السياحة. أصبح الكثير من الناس عاطلين عن العمل الآن في ظل إغلاق الفنادق ومحلات بيع التذكارات والعديد من المطاعم والشركات السياحية وقلة عمل المرشدين السياحيين مثلي. كلنا ننتظر عودة السياحة». منذ ظهوره الأول في فلسطين قبل 15 سنة، أصبح بانكسي جزءاً رئيسياً من مناطق الجذب السياحي في المدينة حيث اشتهر فندق «وولد واف» الذي صممه، بإطلالته على «أسوأ مشهد لأي فندق في العالم»، نظراً لإطلالته على الجدار الإسرائيلي العازل بالضفة الغربية، ورغم ذلك زاره عدد كبير من الضيوف الأجانب منذ افتتاحه في عام 2017. غير أن هناك بعض منتقدي بانكسي الذين اتهموه بالتقليل من شأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وإلهائه عن حقيقة الصراع كما صوّرته أعمال الفنانين الفلسطينيين المحليين، حيث انتقد كل من الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء جوانب من فنه. على سبيل المثال، قال عبد الفتاح أبو سرور، المدير العام لـ«جمعية الرواد للثقافة والفنون»، وهي منظمة فنية مقرها في «مخيم عايدة» للاجئين في بيت لحم: «إنني أقدّر بشدة بانكسي كفنان وأحب عمله، لكن بعض اللوحات تبدو ساذجة، مثل لوحة العراك بالوسائد». وأضاف: «لم يكن القتال أبداً بين الناس كأفراد، بل ضد نظام. ما دام هناك احتلال وظلم فإنّ مثل هذه الأعمال لا علاقة لها بما يجري ولا تحترم معاناة المظلومين». وأضاف أبو سرور قائلاً: «لم نتلقَّ فلساً واحداً من فندق (وولد أوف). لا أحب أن تُستغلّ قضيتي كفلسطيني في عمل تجاري، على الرغم من أنّني أقدّر عمل بانكسي (كفنان)». بيد أنّ زوار معرض بيت لحم أظهروا حماسة لمشاركة الفنان الكبير، وهو ما ظهر في تدوينة الزائرة أميرة قمسيا التي قالت: «شكراً بانكسي على دعم الشعب الفلسطيني. فنك موضع تقدير كبير. وشكراً لك يامن العبد (منسق المعرض) على جمعنا هنا في هذه المناسبة الرائعة».

وقال العبد إنّ الخطر الذي يُعتقد أن بانكسي وضع نفسه فيه عندما رسم لأول مرة على الجدار الإسرائيلي بالضفة الغربية، وهو أمر يستحق الاحترام من الفلسطينيين. «كانت مخاطرة لأنّه خلال الانتفاضتين الأولى والثانية كان رسم الغرافيتي على الجدران محظوراً، وقد تعرض العديد من الأشخاص للأذى أو الاعتقال بسبب كتابتهم على الجدران. لذا فعل بانكسي الكثير من أجل الفلسطينيين. نريد أن نراه مرة أخرى في فلسطين».

قد يهمك ايضـــًا :

فنان الشارع البريطاني بانكسي يهدي عملاً للطواقم الطبية المُحاربة لـ"كورونا"

الرسام بانكسي يقدم عملًا فنًيا داخل مرحاض بيته مع استمرار الحجر الصحي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيت لحم تحتفي بفنان الشارع المجهول بعبارات شكرًا بانكسي بيت لحم تحتفي بفنان الشارع المجهول بعبارات شكرًا بانكسي



بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة تعرّفي عليها

باريس ـ العرب اليوم

GMT 03:19 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كبيرة بفستانها بسبب كاتي بيري
 العرب اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كبيرة بفستانها بسبب كاتي بيري
 العرب اليوم - أبرز الأفكار لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:25 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا الطبيعية" الوجهة الأفضل لعشاق الاستجمام
 العرب اليوم - "واحة ليوا الطبيعية" الوجهة الأفضل لعشاق الاستجمام

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
 العرب اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 03:15 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

"تويوتا" تُطلق سيارتها "كامري" الجديدة بملامح تصميمية فاخرة

GMT 14:00 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

انباء حول انفصال الفنان تيم حسن والإعلامية وفاء الكيلاني

GMT 12:36 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 22:26 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اقتصاد مصر حقق "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 02:27 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بوتين يؤكّد التعاون مع السعودية ساهم في استقرار الأسواق

GMT 04:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 02:40 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021

GMT 04:30 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أفضل الوجهات في الريفييرا الفرنسية

GMT 03:50 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"رينو" تُعلن عن طرح سيارة اقتصادية أنيقة ورخيصة الثمن

GMT 14:43 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات السيارة جيب رانجلر 2020

GMT 15:30 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رينو تكشف النقاب رسميًا عن Logan Stepway الجديدة في موسكو

GMT 13:36 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الملا يكشف عن توقعاته لأسعار النفط العام المقبل

GMT 08:57 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أزياء الثمانينات تقتحم عالم الموضة لموسم خريف وشتاء 2020

GMT 02:47 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الإطلالات لارتداء النجمات أزياء باللون الأحمر

GMT 15:36 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ديور تقدّم مجموعة كبسولة "البذلات الرسمية العصرية"

GMT 00:18 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"أودي" تُعلن عن نسخة حديثة من سيارة "أر 8" الرياضية الشهيرة

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 15:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

المركزي السعودي والإماراتي يصدران تقرير نتائج مشروع "عابر"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab