ألف عنوان وعنوان تبحث مستقبل المبادرة وتستمع إلى آراء صنّاع النشر
آخر تحديث GMT23:34:57
 العرب اليوم -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الرئيس عون: أطلب من اللبنانيين أن لا يتصرفوا بشكل سلبي دائما لأن هذا الأمر قد يوصل الى صدام لبناني لبناني وضرب لبنان ونعمل ليلا نهارا لترتيب الأوضاع الرئيس عون ردا على سؤال حول اولى الاجراءات الواجب اتخاذها بعد تشكيل الحكومة: عودة المواطنين الى بيوتهم لتعود دورة الحياة الى طبيعتها ولتعمل الحكومة في الضوء وليس في الظلمة الرئيس عون: نريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا من لبنان الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الرئيس عون: لست خائفا على العهد بل خائف على لبنان والأمم المتحدة والمجتمع الدولي لا يساعدوننا بشيء ولم يشتك أي من السوريين العائدين الى بلادهم من أي شيء الرئيس عون: لا تواصل مباشرا مع الرئيس الأسد وأنا اطلب عودة نازحين سوريين الى بلادهم وجواب المجتمع الدولي هو بشكرنا لاستقبالهم وبالقول ان لا حل لهذا الملف الا بحصول حل سياسي
أخر الأخبار

ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ38

"ألف عنوان وعنوان" تبحث مستقبل المبادرة وتستمع إلى آراء صنّاع النشر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ألف عنوان وعنوان" تبحث مستقبل المبادرة وتستمع إلى آراء صنّاع النشر

فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب
الشارقة - العرب اليوم

ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ38، نظمت مبادرة "ألف عنوان وعنوان" جلسة نقاشية جمعت مجد الشحي مدير المبادرة، مع نخبة من الناشرين الإماراتيين والعرب والمعنيين في صناعة الكتاب.

وأدار الجلسة تامر سعيد مدير دار كلمات، حيث أتاح للناشرين والكتاب والرسامين إبداء آرائهم بالمبادرة وتقييم آثارها على حركة النشر وجودة المحتوى وذلك ضمن 5 محاور اشتملتها الجلسة.

وتحدّثت مجد الشحي عن انطلاق المبادرة، ومسيرتها، والرؤى التي تستند إليها، مؤكدة أن توجهات المبادرة تنسجم مع استراتيجية إمارة الشارقة، التي تعتبر الكتاب والثقافة هما دعامة التطور والتنمية التي تتطلع إليها المجتمعات، كما نوهت إلى أن أهدافها تندرج في سياق تعزيز واقع النشر من خلال زيادة الإنتاج الفكري والمعرفي في الدولة.

وتطرق المشاركون في الجلسة إلى أهمية المبادرة، ودورها في إثراء المشهد الثقافي بعناوين نوعية، بالإضافة إلى خططهم للمبادرة، مع التنويه إلى الدور المحوري لدور النشر باعتبارها شريكاً استراتيجياً، فيما يتعلق بجودة المحتوى، وعدد الإصدارات، بما يتسق مع توجهات الإمارة في إثراء المشهد الثقافي بإصدارات نوعية.

وتركزت الأفكار التي طرحها الناشرون على ضرورة توفير استبيان حول عدد الإصدارات، ومدى زيادتها أو تراجعها، بالإضافة إلى إتاحة فرص أكثر لدور النشر الجديدة، إلى جانب التعاقد مع الجهات المعنية بصناعة النشر بهدف الترويج للدور الناشئة، وحول أهمية الجلسة ولقاء الناشرين، أكدت الشحي أن هذه اللقاءات تكتسب أهمية مضاعفة، عندما يتم تنظيمها في فعاليات عالمية، كمعرض الشارقة الدولي للكتاب، لافتة إلى أن النقاشات التي دارت بين المجتمعين تعتبر مهمة لتعزيز مكانة المبادرة، وترسيخ العلاقة التكاملية بين دور النشر، وألف عنوان وعنوان، من خلال الاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم التي أثرت الجلسة، مؤكدة أن المبادرة ستنظر في جميع الأفكار الجيدة والقابلة للتطبيق لاتخاذ قرار بشأنها.

 وكانت المبادرة تسلمت في إطار مرحلتها الثانية، الرامية إلى إصدار 1001 عنوان إماراتي طبعة أولى، خلال عامي 2018 و2019، 1334 طلباً من دور نشر ومؤلفين عرب وإماراتيين، تم اعتماد 500 عنوان منهم، حيث سيتم دعم 700 عنوان لدور النشر التي تندرج تحت مظلة جمعية الناشرين الإماراتيين، و301 عنوان لمؤلفين إماراتيين، بميزانية تبلغ قيمتها خمسة ملايين درهم.

يذكر أن مبادرة ألف عنوان وعنوان انطلقت في العام 2016 تحت شعار "ندعم الفكر لنثري المحتوى"، بمبادرة كريمة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، وهدفت في مرحلتها الأولى إلى إصدار 1001 كتاب إماراتي، تعزيزاً للإنتاج المعرفي والفكري في الإمارات، ولضمان استدامة صناعة النشر داخل الدولة وخارجها، إضافة إلى دعم المؤلفين الإماراتيين، وتشجيعهم على تأليف المزيد من الإصدارات، ودعم دور النشر الإماراتية، وضمان منافستها في قطاع النشر على الصعيدين الإقليمي والدولي.

قد يهمك ايضا

"الشارقة الدولي للكتاب، يتسلّم شهادة الرقم القياسي الجديد من موسوعة "غينيس"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألف عنوان وعنوان تبحث مستقبل المبادرة وتستمع إلى آراء صنّاع النشر ألف عنوان وعنوان تبحث مستقبل المبادرة وتستمع إلى آراء صنّاع النشر



خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر

الملكة رانيا تعكس الأناقة بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين

GMT 02:30 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري
 العرب اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري

GMT 02:49 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحلامُ تصدم المشاهدين بإطلالتها العصرية في "ذا فويس"
 العرب اليوم - أحلامُ تصدم المشاهدين بإطلالتها العصرية في "ذا فويس"
 العرب اليوم - انطلاق الرحلات المنخفضة التكلفة بين "باريس" و "ورززات" المغربة

GMT 04:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل ديكورات المنزل بـ"المخمل الفاخر" لهذا الشتاء
 العرب اليوم - تعرف على أجمل ديكورات المنزل بـ"المخمل الفاخر" لهذا الشتاء

GMT 20:04 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يأملون خلال عقد اكتشاف كوكب شبيه بالأرض

GMT 06:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 07:09 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 01:14 2015 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

العثيم مول الدمام يشهد تدشين مشروع "الطرد الخيري"

GMT 13:09 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

روغوزين يُعلن أن روسيا بصدد إطلاق أثقل صاروخ فضائي

GMT 11:28 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

المستشار حاتم بجاتو يعود إلى منصبه في القضاء

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:24 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

التهاب الحلق أبرز الأمراض التي يعالجها الزبيب

GMT 20:49 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسعاد يونس تستضيف البابا تواضروس في "صاحبة السعادة".. الأحد

GMT 17:15 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

تعرف ما إذا كانت زوجتك تمارس العادة السرية

GMT 04:58 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"بيكيني" إميلي راتاجكوسكي يتسبب في حيرة المعجبين

GMT 23:13 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

إطلاق سلاحف بحرية مهددة بالانقراض في الإمارات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab