عبدالرزاق المحيسن يكشف أهمية الحرف التقليدية للحفاظ على التراث
آخر تحديث GMT19:07:27
 العرب اليوم -

90% من صناعة الخناجر في الأردن يشتريها السياح

عبدالرزاق المحيسن يكشف أهمية الحرف التقليدية للحفاظ على التراث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالرزاق المحيسن يكشف أهمية الحرف التقليدية للحفاظ على التراث

الحرف التقليدية
عمان ـ ايمان يوسف

طالب أمين سر جمعية الحرف التقليدية الأردنية "عبد الرزاق المحيسن" برفع الوعي تجاه الحرف التقليدية ورسالتها المهمة في الحفاظ على تراث أي منطقة، ويقول المحيسن إن صناعة الخناجر  بدأت تظهر في الأردن منذ زمن بعيد لأنه تحمل في معناها طابع البداوة, كما أن هذه الأداة كانت مهمة جدًا للأماكن الصحراوية واستعمالها في مواجهة الحيوانات المفترسة أو قطع الأعشاب .

 ويوضح المحيسن عن مهنته التي ورثها عن اجداده قبل 45 عامًا أن واحدًا من أجداده التحق بالخدمة العسكرية في الجيش التركي عام  1850 وعمل في مصنع أسلحة عثماني تركي قديم حيث تعلم كيفية صناعة الخناجر والشباري وكانت وقتها  هذه الحرفة رائجة يحتاجها الناس بشكل كبير, وعندما عاد الى الأردن اشتغل بتطوير صناعة الخناجر وإضافة الاكسسوارات والزخارف فيها وبعض الجماليات والتصاميم الجديدة

ويشير المحيسن إلى أن عائلتين في الأردن امتهنوا تجارة الخناجر والشباري واحدة من العائلات في الجنوب وهي العائلة التي ينتمي إليها "المحيسن" والعائلة الثانية هي عائلة الهوشان في مدينة أربد في شمال العاصمة "عمان"، وبين  المحيسن ان الثقافة السائدة في المجتمع المحلي الأردني في الاربعينات والثلاثنات كانت مبنية على إثبات رجولة أي شاب يصل إلى عمر 16 عامًا باقتناء شبرية "خنجر" موضحًا أن الأسعار وقتها كانت تتراوح بين 25 -75 قرشًا أما الأن فسعرها يتراوح بين 15 -35 دينار وفق النقوش  والتصاميم والاكسسوارات المستخدمة فيها إضافة اإلى نوعية المواد لافتًا الى ان سعرها قد يصل "100"دينار أردني إذا كانت من الفضة .

واعتبر المحيسن أن 90% من انتاج الشباري والخناجر في الأردن الآن يذهب إلى السياح أما باقي الانتاج فيذهب الى الأردنيين التي أصبحوا يقتنوها لأغراض الاحتفاظ بالتراث واستعمالها كتحفة في المنزل، وشرح المحيسن أن الخنجر يتكون من ثلاثة اجزاء رئيسية وهي  نصل حديد صلب يعالج بالحرارة ومقبض من قرن ماعز أو خشب صلب ويلبس معدن والجراب أو بيت الخنجر من مادة الخشب ويلبس معدن أبيض
ولفت المحيسن إلى عدم وجود رعاية رسمية لهذه الحرفة مما أضعف قطاع الحرف التقليدية ومنافسة المستورد المصنع مع الحرف التراثية الأصيلة اضافة إلى عدم وجود للحرفيين هيكل تنظيمي كمؤسسة او مجلس أعلى أو وطني للحرف باستثناء جمعية صناع الحرف التقليدية .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالرزاق المحيسن يكشف أهمية الحرف التقليدية للحفاظ على التراث عبدالرزاق المحيسن يكشف أهمية الحرف التقليدية للحفاظ على التراث



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab