متحف نابو في لبنان يقدم لمحة عن تاريخ بلاد الشام بمجموعة فريدة من التحف
آخر تحديث GMT08:30:45
 العرب اليوم -

يروي حكايات ملحمية توفر دلائل على النظم الاقتصادية الأخرى

متحف "نابو" في لبنان يقدم لمحة عن تاريخ بلاد الشام بمجموعة فريدة من التحف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متحف "نابو" في لبنان يقدم لمحة عن تاريخ بلاد الشام بمجموعة فريدة من التحف

متحف "نابو" الواقع على شاطئ البحر في قرية الهري في شمال لبنان
بيروت - العرب اليوم

يجمع متحف "نابو" الواقع على شاطئ البحر في قرية الهري في شمال لبنان مجموعة فريدة من نوعها من التحف الفنية التي تعود إلى أوائل العصر البرونزي والحديدي، وإلى الحقبات الرومانية، اليونانية، والبيزنطية، بالإضافة إلى المخطوطات النادرة والمواد الإثنوغرافية، مقدماً لمحة عن تاريخ بلاد الشام وبلاد ما بين النهرين الطويل.

ويتضمن المتحف التي تبلغ مساحته 1600 متر، مجموعة فريدة من نوعها من الرقميات المسمارية التي يرجع تاريخها إلى الفترة ما بين 2330 و540 قبل الميلاد، تروي هذه الرقميات حكايات ملحمية وتوفر دلائل على النظم الاقتصادية الأخرى، ومعلومات عن الجماعات العرقية وخرائط المدن القديمة.

اقرأ ايضًا:

قصر الإمبراطور نيرون يفتح أبوابه أمام الجمهور للمرة الأولى

وكذلك هناك مجموعة من اللوحات الفنية الحديثة المعاصرة العائدة لأهم الفنانين مثل أمين الباشا، هيلين الخال، شاكر حسن السعيد، محمود العبيدي، ضياء العزاوي، عمر أنسي، خليل جبران، آدم حنين، شفيق عبود، بول غيراغوسيان، إسماعيل فتاح ومصطفى فروخ بالإضافة إلى مجموعة من أعمال صليبا الدويهي الفنية النادرة.

وصمم الفنان العراقي ضياء العزاوي بالتعاون مع الفنان العراقي-الكندي محمود العبيدي غلاف واجهات المتحف من الفولاذ المقاوم للتآكل والذي يظهر عليه نقوش ورسوم بارزة تستند إلى معجم بصري أعده الفنان العراقي على امتداد سيرته المهنية الطويلة في الرسم والنحت والطباعة.

ويهدف متحف "نابو" بحسب ما نشر على الموقع الخاص به، إلى تعزيز الحوار البناء وبث في النفوس روح الانتماء المجتمعي والسياسي ويشجع الفنانين المحليين على إنتاج المزيد من الأعمال الفنية الراسخة في تاريخ المنطقة أو الناقلة والمتنقلة بين ثقافات وتقاليد البلدان المتنوعة، وذلك لاستعراض الحقبات المشتركة والمساهمة الفعالة في تجسيدها عبر الفن الحديث.

ويعمل المتحف كمؤسسة للحفاظ على ارتباط المجتمعات بثقافتها من خلال البرامج التعليمية والتدريبية والجولات المنظمة والمحاضرات العامة والمعارض الإرشادية التي يوفرها، كذلك يضم "نابو" الذي سمي نسبة لإله الكتابة والحكمة في بلاد ما بين النهرين مكتبة تحوي كتباً عن الفن وعلم الآثار والتاريخ والجغرافيا والرحلات.

ويقول أحد الزوار لـ"سبوتنيك" إن هذا المتحف خطوة أولى صحيحة لوضع لبنان ضمن الدول التي تضم متاحف عالمية وغنية لا سيما وأن هذا المتحف يحتوي على العديد من القطع الأثرية النادرة التي يمتد عمرها لآلاف السنين".

بدورها تعلق إحدى الزائرات قائلة: "أحببت المتحف لأنه فريد من نوعه، يضم مجموعة مميزة من التحف التي تأخذنا إلى حقبات تاريخية ولت، وتصميمه من الخارج ملفت جداً، وهو يشكل مساحة لمحبي الحضارات والثقافة والتاريخ"، كما يقدم المتحف مجموعة من الصور الفوتوغرافية والبطاقات البريدية التي تعود إلى القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

قد يهمك ايضًا:

دائرة الثقافة في أبوظبي تُنظِّم فعالية احتفالًا بيوم التراث العالمي

دائرة الثقافة والسياحة تكشف تفاصيل معرض أبوظبي الدولي للكتاب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف نابو في لبنان يقدم لمحة عن تاريخ بلاد الشام بمجموعة فريدة من التحف متحف نابو في لبنان يقدم لمحة عن تاريخ بلاد الشام بمجموعة فريدة من التحف



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 05:54 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

تصاميم جديدة لحقيبة "Bimba "من كارولينا هيريرا

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 14:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

سقوط شبكة لتبادل الزوجات وحفلات جنس جماعى

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab