رسالة من شيخ الأزهر لمبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك
آخر تحديث GMT04:26:11
 العرب اليوم -

رفض أن تكون رموزه ومقدساته ضحية مضاربة رخيصة في سوق الصراعات

رسالة من شيخ الأزهر لمبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رسالة من شيخ الأزهر لمبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك

الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
القاهرة - العرب اليوم

وجه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رسالة لمبرري الإساءة للنبي محمد، عبر فيها عن استنكاره للحملة ضد الإسلام. وأعرب الإمام الأكبر، عن رفضه أن تكون رموزه ومقدساته ضحية مضاربة رخيصة في سوق السياسات والصراعات الانتخابية في الغرب.

وكتب الإمام الطيب خلال تدوينة على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، مساء السبت، باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية، "نشهد الآن حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعةَ فوضى بدأت بهجمةٍ مغرضةٍ على نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، لا نقبلُ بأن تكون رموزُنا ومقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ في سوق السياسات والصراعات الانتخابية".

وأضاف شيخ الأزهر في رسالة شديدة اللهجة، لاقت إشادة من قبل المغردين: "أقول لمَن يبررون الإساءة لنبي الإسلام: إن الأزمة الحقيقية هي بسبب ازدواجيتكم الفكرية وأجنداتكم الضيقة، وأُذكِّركم أن المسؤوليةَ الأهمَّ للقادة هي صونُ السِّلم الأهلي، وحفظُ الأمن المجتمعي، واحترامُ الدين، وحمايةُ الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير".

وليست المرة الأولى، التي يندد فيها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، بواقعة إعادة مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، نشر رسوم مسيئة للنبي محمد، عبر صفحته الرسمية بـ "فيسبوك"، ولكن هذه المرة جاء استنكاره ممن يبررون الإساءة لنبي الإسلام.

وقبل أيام، كررت صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، فعلتها الشنيعة التي جعلتها هدفا لهجوم أوقع قتلى وجرحى من هيئتها التحريرية قبل نحو خمس سنوات، ونشرت الصحيفة الهزلية، رسوم الكاريكاتير المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، التي كانت قد أشعلت العالم عام 2015، باحتجاجات غاضبة وإدانات شاجبة.

ومنذ عام 2006 أصبحت "شارلي إيبدو" هدفا لتهديدات، بعد أن أعادت نشر 12 رسما مسيئا للرسول الكريم، على غرار صحف أوروبية أخرى، وفي يناير/كانون الثاني عام 2015، استهدف هجوم إرهابي "شارلي إيبدو" ما أسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم أبرز محرري الصحيفة الساخرة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الأزهر الشريف يندد بقرار إسرائيل بناء مستوطنات جديدة في الضفة

الإمام الأكبر يطمئن على الجامع الأزهر ويطلب تقريرا عاجلا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسالة من شيخ الأزهر لمبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك رسالة من شيخ الأزهر لمبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

تعرفي على أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:00 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
 العرب اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 05:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 العرب اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 00:06 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 العرب اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 02:46 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكَ أشهر سيارات نجوم هوليوود الأنيقة الفخمة تعرّف عليها

GMT 05:14 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أقوى 10 سيارات بمحركات معدلة من بورش

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 06:16 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز 7 مواصفات في مرسيدس "مايباخ" الفاخرة تعرّف عليها

GMT 12:13 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هوندا تُزيح الستار عن الجيل الجديد من سيارات "سيفيك ٢٠٢٢"

GMT 03:20 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز 7 مواصفات في مرسيدس "مايباخ" الفاخرة في 2021

GMT 00:24 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"فقاعة السفر" فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:12 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر توجه ضربة "قاضية" لتركيا بصواريخ "إس-400" الروسية

GMT 00:45 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مطار "هيثرو" الأضخم في أوروبا مُهدد بالتوقف عن العمل

GMT 15:22 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فيسبوك تصدم مراقبي المحتوى بقرار "غريب"

GMT 01:31 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أزياء الجلد بطريقة عصرية بأسلوب كايلي جينر

GMT 10:11 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab