نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام
آخر تحديث GMT01:57:42
 العرب اليوم -

الباحثون الذين ترجموا النقوش اليونانية أكدوا أنه لا يشبه غيره

نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام

الحجر الأثري
أثينا - جلال فواز

نجح الباحثون في ترجمه نعي قديم لإمرأة توفيت قبل 1700 عامًا والكشف عن اسمها ودينها وحسن خلقه. ويعتقد أن الحجر الجيري الرثائي في حجم "آي باد"  نشأ في مصر واستقر ضمن مجموعة في مكتبة إحدى الجامعات في "يوتا" منذ التبرع به عام 1989، وأوضح الباحثون الذين ترجموا النقوش اليونانية العريقة على الحجر أنه لا يشبه أيًا من الأحجار التي رأوها من قبل، وأفاد الدكتور لينكولن بلومل الباحث في الكتاب المقدس  في جامعة "بريغهام يونغ" أن النقش ينعي امرأة تدعى هيلين، ويشير النقش القديم الى احترام المرأة التي أحبت الأطفال الأيتام والتي توفيت عن عمر يناهز 60 عاما، وما يجعل الحجر فريدًا من نوعه وصفه لإيمانها.

وأشارت النقوش إلى أن المرأة يهودية وأعطيت اللقب "أما" والتي يقول الخبراء أنه لقب حصري للمسيحيين، واضاف بلوميل " شاهدت مئات المرثيات اليهودية القديمة ولكن ليس هناك ما يشبه ذلك"، وجاء في النص القديم المترجم " في سلام ونعمة أما هيلين اليهودية التي أحب الأطفال (توفيت)، لمدة 60 عاما كان مسارها واحدًا من الرحمة والبركة واللذين ازدهرتا فيها".

نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام

وأفاد الخبراء أن لقب "أما" خاص بالراهبات والنساء المسيحيات في مصر في ذلك الوقت، وتعد الإشارة إلى السيدة بهذه الطريقة أمرًا نادر الحدوث وخاصة بالنظر إلى الفترة الزمنية التي أنشئت فيها هذه النقوش، ويأتي النعي بعد فترة من عدم الاستقرار للجالية اليهودية في مصر، وكُتب النعي في القرن الثالث في أعقاب الثورة اليهودية من عام 115-117 ميلاديا، وهي الفترة التي أهلِلك فيها اليهود بعد احتجاجهم ضد الحكم الروماني، وفضلا عن لقب السيدة أشار الباحثون إلى أن عمرها غير عادي، ففي مصر القديم كان متوسط العمر المتوقع للنساء نحو 30 عاما، إلا أن تفاصيل النعي توضح أن هيلين فاقت ذلك وعاشت حتى 60 عاما.

وكان يعتقد قبل ترجمة النقش أنه نص قبطي ويرجع تاريخه إلى ظهور الأبجدية اليونانية في مصر، إلا أن ترجمة النص أعادت ذكرى هيلين إلى الحياة،  وأوضحت أمينة الكتب النادرة في مكتبة جامعة "يوتا" حيث وجد النقش "لم يجلب الدكتور بلوميل فقط الحقيقة إلى هذا التخمين بشأن القطعة التاريخية لكنه قدم لنا قصة شخصية بشأن الحجر الأثري"، وتابع بلوميل " هذه ذكرى جميلة ، تحية لهذه المرأة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام نعي مكتوب على حجرعمره 1700 عامًا لإمرأة مصرية أحبت الأيتام



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab