كورونا يمنح فرصة لإصدارات وإبداعات الأدب السعودي في الحضور
آخر تحديث GMT21:13:05
 العرب اليوم -

من خلال قصص تأخذ حيزها في المكتبات داخل البلاد وخارجها

"كورونا" يمنح فرصة لإصدارات وإبداعات الأدب السعودي في الحضور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "كورونا" يمنح فرصة لإصدارات وإبداعات الأدب السعودي في الحضور

وزارة الثقافة السعودية
الرياض ـ العرب اليوم

منح فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) فرصة لإصدارات وإبداعات الأدب السعودي في الحضور من خلال قصص سعودية تأخذ حيزها في المكتبات داخل البلاد وخارجها.

حيث قدمت هيئة الأدب والنشر والترجمة المنضوية تحت وزارة الثقافة، إهداءً أدبياً لنزلاء العزل الصحي يتمثل في مجموعتين قصصيتين أصدرتهما الهيئة حديثاً لمجموعة من الكُتاب والكاتبات السعوديين، ويأتي الإهداء بالتعاون مع وزارة الصحة من أجل مساعدة النزلاء على تمضية أوقاتهم مع مؤلفات قصصية مميزة تجسد القيمة الإبداعية الرفيعة التي بلغها الأدب السعودي.

وتحتوي المجموعتان القصصيتان على نخبة من القصص القصيرة التي صاغها كتابٌ سعوديون من الجنسين يمثلون أجيالاً أدبية مختلفة، وتحمل المجموعة الأولى عنوان «قصص سعودية» متضمنة 10 قصص قصيرة تمت كتابتها عام 2018.

والقصص هي: «الدلافين» لأميمة الخميس، «المعلقون على الجراد» لساعد الخميسي، «طريقة ابتكار مهمة» لضيف فهد، «أساطير» لظافر الجبيري، «ملامح» لعبد الواحد اليحيائي، «شجرة» لعمرو العماري، «ذاكرة الحفرة» لفهد العتيق، «عن الفتاة في المنزل المقابل» لهند الغريب، «مبادرة شطرنج خالدة ولكن بائدة» لطارق الجارد، و«أيام» لوفاء الحربي.

في حين حملت المجموعة الثانية عنوان «قصص قرية سعودية» وتضمنت قصصاً قصيرة صيغت أحداثها من وحي القرى السعودية، وهي: «حد الأسفلت» للأديب الراحل عبد العزيز مشري، «الراكب» لمحمد علوان، «الصورة» لحسن حجاب الحازمي، «الزافر» لعبد الله ساعد المالكي، «قلب امرأة» لعبد الله الشدوي، «طرف العباءة» لعلي المجنوني، «شارع الجمالة» لعمر طاهر زيلع، «رائحة القطران» لمحمد الراشدي، «عائد للوطن الصغير» ليحيى أمقاسم، و«فارس أحلام الفزعات» لمنصور العتيق.

وتمت طباعة المجموعتين القصصيتين وفق تصميم بسيط، وذلك من أجل توفير أفضل تجربة قرائية ممكنة لنزلاء العزل الصحي ولمجمل القراء الذين سيتصفحون المجموعتين، ويعد إهداء هيئة الأدب من مبادرات ثقافية عديدة تفاعلت من خلالها الوزارة مع فترة العزل الوقائي تحت شعار «الثقافة في العزلة»، التي عززت بها من حضور الثقافة لدى شرائح المجتمع كافة، ومنحت الموهوبين فرصة مشاركة مواهبهم واستثمارها

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :  

"الثقافة" السعودية تطلق منصة لتعليم الخط العربي والزخرفة إلكترونيًا

"الثقافة" السعودية تطلق أول منصة إلكترونية لتعليم الخط العربي والزخرفة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورونا يمنح فرصة لإصدارات وإبداعات الأدب السعودي في الحضور كورونا يمنح فرصة لإصدارات وإبداعات الأدب السعودي في الحضور



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق بايرن ميونخ يعلن تحقيق حجم أعمال قياسي

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 03:36 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

كيا Optima 2021 الجديدة تنافس Camry الشهيرة

GMT 22:29 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

بوفون يُوضِّح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab