علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين
آخر تحديث GMT02:20:15
 العرب اليوم -

معرفة لغز مقابر عمرها 2000 عام  ساعدهم على فهم عادات قبيلة "هان" في دفن موتاهم

علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين

"لغز المقابر ذات الـ 2000 عام"
بكين ـ علي صيام

ذكرت صحيفة بريطانية أنّ علماء الآثار اكتشفوا مجموعة من المقابر يبلغ عمرها 2000 سنة، باستخدام طريقة دفن قديمة وفريدة من نوعها في وسط الصين. ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن صحيفة "People's Daily" الصينية، أنّه تم اكتشاف ما مجموعه بقايا 113 شخص، وأنّه وضع كل منهم في اثنتين إلى ثلاث حاويات مصنوعة من الطين.

وقال المؤرخون الصينيون إنّ اكتشاف موقع المقبرة هذه والمقامة في منطقة واسعة وكبيرة، هو اكتشاف مهم للغاية، لأنه يساعدهم على فهم عادات الدفن الخاصة بأسرة "هان" الغربية (والتي عاشت في الفترة من عام 202 قبل الميلاد إلى 8 قبل الميلاد).

علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين

وتقع تلك المقابر الجماعية في مدينة "هوان غوا" الصينية، شمال مقاطعة "خبي"، والتي كان يُعتقد أنّها موقع لمدينة قديمة كانت تُدعى "فودي". وكان العلماء قد اكتشفوا 6 مقابر في شهر مايو/ أيار الماضي، ولكن جهود الحفر بعد ذلك كشفت أنّ هذا الموقع فيه أكثر من 100 حجرة دفن. وحتى الآن، تمكّن العلماء من تحديد أماكن 113 مقبرة.

علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين

وكانت جميع البقايا تمّ دفنها باستخدام طريقة تُدعى "الدفن باستخدام الجرة"، وهو القيام بلف أو تغليف الجثة باستخدام حاويتين أو ثلاث حاويات طينية، مثل الجُرّ، القدور، والأوعية. وكان يتم حفر ثقب صغير في جانب الوعاء الطيني، ويُعتقد أنّ هذا كان يحدث لجعل روح الميت تتحرك ذهابًا وإيابًا بحرية.

علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين

وكان يُعتقد في السابق أنّ الدفن عن طريق حفظ بقايا الموتى في الجرة يُستخدم فقط في حالة موت الأطفال، ولكن في هذا الموقع المُكتشف حديثًا، كانت هناك 6 مقابر لبالغين و107 لأطفال. وقال تشانغ باوجانغ، رئيس متحف هوانغوا، لمراسل وكالة أنباء شينخوا الصينية: “نظرًا لحفر النهر وتدمير الطبيعة في السنوات الـ 2000 الماضية، فقد تمكنّا فقط من حفر جزء من موقع المقبرة". وتابع، "لقد اكتشفنا بعض البقايا على بعد 150 مترًا (0.93 ميل) جنوب الموقع، مما يعني أنّ عدد البالغين الذين دُفنوا في جرار قد يزداد".

وقال تشانغ خلال مقابلة سابقة: “كانت هذه هي المرة الأولى التي يجد فيها علماء الآثار الصينيين "جرار الدفن" تُستخدم على البالغين".
وأضاف، "كان يُعتقد أن المقابر تنتمي إلى المدنيين، ولكن كنتيجة لهذا الاكتشاف فقد ساعدهم على فهم عادات الدفن للأشخاص الذين عاشوا في فودي، وهي مدينة بقلعة كبيرة بُنيت خلال عهد أسرة هان الغربية (التي عاشت في الفترة من 202 قبل الميلاد وحتى 8 قبل الميلاد).

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين علماء الآثار الصينيون يكتشفون بقايا إنسانية مدفونة في حاويات منزلية من الطين



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab