فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار
آخر تحديث GMT19:46:16
 العرب اليوم -

فقد بصره قبل 18عامًا ليعود قبل عام إلى هوايته التي عشقها

فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار

الرسام الجزائري عبد الكريم
الجزائر - العرب اليوم

يُعد الرسام الضرير عبد الكريم ابن مدينة بجاية شرقي الجزائر، أحد معجزات القرن، فهو ينحت ويرسم لوحات فنية في غاية الروعة وهو كفيف، وجعلت روعة الصور، بعض زوار منطقة كاب كاربون في أعالي مدينة بجاية الساحلية لا يصدقون أن الفنان ضرير.

وجعلت المناظر الطبيعية الخلابة لهذه المدينة التي وصفها يوما ما، المستعمر الفرنسي بالشمعة لروعة جمالها، الزوار مذهولين أمام كل منظر تحدق أعينهم فيه قبل أن يذهب الذهول بهم أبعد من ذلك حين يقفون أمام لوحات الفنان عبد الكريم التي يعرضها بالمكان قصد الاسترزاق.

وكانت المفاجأة الكبيرة، حينما يعلمون أن عبد الكريم البلالغ من العمر 46 سنة، كفيفا بعدما فقد بصره قبل 18 عاما والذي اضطر إلى التوقف عن الرسم سنة 2000، ليعود قبل عام إلى هوايته التي عشقها منذ الصغر والتي تسري في عروقه، ويرسم الفنان لوحات غاية في الجمال جلّها تعكس ما تبقى في ذاكرته من صور تتحدث عن جمال مدينة بجاية.

اقرأ أيضا:

أشهر رسام روسي جسد طبيعة الروس في لوحة واحدة

ويقول الفنان "إنه لا يمكنه تحديد سعر لوحاته"؛ الأمر الأغرب الذي يكتشفه الزوار هو أن الفنان ليس هو من يحدد ثمن لوحاته الفنية، إذ يقول، "أنا أرسم وأعرض اللوحات على الناس… لكن  ليس باستطاعتي تحديد سعرها كوني لا أدري إن كان فيها عيوب وأخطاء، فالزبون هو الحكم فهو الذي يشتري وهو الذي يقيم أعماله وهو الذي يحدد سعرها".

ويواجه الرسام صعوبة كبيرة من أجل نقل أعمال إلى منطقة كاب كاربون في أعالي مدينة بجاية صباحا وإعادتها إلى البيت مساء، في ظل افتقاره إلى مكان بالمنطقة يسمح له بتجميع أدواته وألواحه كل مساء ما يحتم عليه استئجار سيارة ذهابا وإيابا، أمر يكلفه كثيرا.

ويرى الكثيرون ضرورة تدخل السلطات المحلية من أجل التكفل بالفنان المعجزة، الذي يعمل المستحيل من أجل رسم أروع اللوحات الفنية.

قد يهمك أيضا:

لوحة للرسام الإيطالي كارافاجيو تدخل مزادًا في مدينة تولوز الفرنسية

رسام كاريكاتير عراقي يحصد المرتبة الاولى للرسامين المستقلين

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

أزياء أنثوية وعصرية مستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن - العرب اليوم

GMT 13:34 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دجالون يدعون الإشفاء من السرطان والسّكري

GMT 15:51 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

اللون الزهري يغلب على ملابس المحجبات في 2017

GMT 01:51 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

أحدث صيحات طلاء الأظافر في ربيع وصيف 2018

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 16:10 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

إختيار السرير من أهم أساسيّات تجهيز غرفة النوم

GMT 21:10 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

طالبة تبتكر لعبة إلكترونية تعرف بإنجازات مؤسس الدولة

GMT 06:24 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"ديور" تطلق مجموعة أزياء ربيع 2019 للأطفال

GMT 13:37 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

البريطاني مو فرح سيشارك في ماراثون لندن 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab