العلماء يتوقعون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى ipeaf
آخر تحديث GMT13:53:24
 العرب اليوم -
أعداد الوفيات في بريطانيا بسبب فيروس كورونا تتخطى 2900 شخص أكثر من 6 ملايين و600 ألف شخص يتقدمون بطلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا الصحة السعودية تعلن تسجيل 165 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي الإصابات 1885 إدارة الغذاء والدواء الأميركية تقرر سحب دواء حرقة المعدة الشهير "زانتاك" نهائيا من الأسواق ومنع تداوله أو تصنيعه. الداخلية السعودية منع ممارسة أي أنشطة تجارية داخل الأحياء السكنية في مكة والمدينة عدا الصيدليات ومحلات المواد التموينية ومحطات الوقود والخدمات البنكية الداخلية السعودية تعلن قصر التنقل بالسيارات داخل الأحياء السكنية في مكة المكرمة والمدينة المنورة لشخص واحد إضافة إلى قائد المركبة سويسرا تعلن تسجيل 432 حالة وفاة بفيروس كورونا و 18267 إصابة حتى الآن تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في زامبيا إصابة 900 متشدد يهودي في إسرائيل بكورونا تجاوز عدد المصابون بفيروس كورونا في إيران الـ50 ألف حالة
أخر الأخبار

كشفوا أنَّها كانت مصابة بصرع حسّي يجعلها تسمع أصواتًا غريبة

العلماء يتوقعون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى "IPEAF"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يتوقعون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى "IPEAF"

تمثال جاك دارك
باريس - مارينا منصف

زُعم أنَّ جان دارك لديها صله بالسماء ووصفت الأصوات المقدسة التي كانت تسمعها والرؤى التي كانت تشاهدها عندما قدمت للمحاكمة بتهمة "الهلوسة" عام 1431، إلا أن شهادتها التي لا تصدق وشخصيتها المشهورة في المجتمع أدت إلى الإعدام المروع للفتاة الفلاحة التي تحولت إلى المحاربة في عمر 19 عامًا، والأن يزعم الأطباء أن القديسة المحبوبة ربما سمعت أصوات لأنها عانت من أحد أشكال الصرع، وأوضح أطباء الأعصاب من جامعة فوجيا وبولونيا في إيطاليا أن بطلة القرون الوسطى التي قادت فرنسا للانتصار في الحرب المستمرة مع بريطانيا والبورغنديّن ربما كان لديها نوع من الصرع، وليست هذه المرة الأولى التي يقال فيها إن الأصوات والرؤى ترجع إلى نوع من الصرع الحسي والذي ذُكر أن دوستوفيسكي عانى منه أيضا، وركزت إحدى الدراسات على أعراض وعوامل المرض التي أمكن الحصول عليها من سجلات المحاكمة، حيث افترض أطباء الأعصاب الإيطاليون أن الأصوات التي سمعتها جان عندما كانت في المحاكمة ربما تكون هلوسة صرع سمعية.

واعتقد الطبيبان جوزيبي أورسي  وباولا تينوبور أن هذه الأعراض لنوع من الصرع يصيب جزء من الدماغ يتعامل مع ما نسمعه، أو كما ذكروا " تعبيرا عن متلازمة صرع جزئي مجهول السبب له خصائص سمعية ويسمى (IPEAF)"، وبينت إحدى الوثائق أن جان دارك سمعت أصوات وشاهدت قديسين مثل سانت كاثرين وسانت مارغريت، وتعد هذه الهلوسة البصرية من أعراض(IPEAF)، وذكرت تقارير تاريخية أيضا أنها سمعت أصوات أجراس وهو ما أطلق أصوات تشكل شخصيات دينية، وأوضح الطبيبان أورسي وتينوبير في رسالة نشرت في  journal of Epilepsy and Behaviour أن سماع أصوات محددة يمكن أن يؤدي إلى نوبات وربما يفسر رسائل جان دارك من القديسين، وأفادت جان دارك أثناء التحقيق معها أنها سمعت أصوات مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا ثم قالت لاحقا " لا يمر يوم دون أن أسمع فيه أصوات"، ومع ذلك لا يتطابق هذا مع تشخيص الأطباء للناس المصابين بمرض (IPEAF) والذين عادة ما يواجهون نوبات مرضية ذات وتيرة منخفضة.

وأضاف الأطباء " على الرغم من ذلك في مرض (IPEAF) فإن النوبات المرضية تعد غير متكررة في البداية لكنها تميل إلى التكرار بعد سحب العقار في حين أن المواد ذات الخصائص المضادة للصرع المأخوذة من جان لم تظهر بشكل واضح من وثائق محاكمتها"، إلا أنه تم تعزيز قضيتهم بواسطة الوثائق التي ذكرت أن جان دارك كانت أحيانا تسمع أصوات أثناء نومها، ونقل العلماء عن الفحص الثالث الذي كتب في 12 مارس/ أذار 1431 والذي أوضح أن جان دارك قالت "كنت نائما وأيقظني الصوت دون أن يلمسني"، وفي حين أن هذا يبدو شيء لا يصدق إلا أنه يعتقد أن 40% من الأشخاص الذين يعانون من شكل من أشكال الصراع لديهم نوبات أثناء نومهم وبعضهم يسمع أصوات، وكتب الباحثون في رسالتهم إلى المحرر "  بعد 600 عامًا من وفاة جون دارك نؤكد من جديد على استحالة التوصل لاستنتاج نهائي".

ويترك هذا الباب مفتوحًا للمحبين المتدينين للقديسة للاعتقاد بأنَّها كانت رسول من الله وربما تلقت الرسالات السماوية، وأضاف العلماء " من وجهة نظر شبه منطقية نؤكد أنَّ ملامح نوبات جان دارك تتشابه كثيرًا مع مرض IPEAF أكثر من الصراع"، وربما يكون هناك تغير في الحمض النووي يمكن أن يحل لغز جان دارك إلى الأبد، ويعتقد أنه يتواجد حبلًا من شعرها مع مجموعة من الخطابات المختومة بالشمع، ويمكن تحليل الحمض النووي من شعرها لاكتشاف ما إذا كانت الجينات مرتبطة بأحد أشكال الصرع الموجودة، وكتب الباحثون " اكتشاف هذه الرسائل وخاصة الشعر يعد هامًا ليس فقط من وجهة النظر التاريخية ولكن من منظور علمي لتوصيف الشفرة الوراثية لجان دارك، وبعد 10 سنوات من فرضيتنا الأولى ما زلنا نبحث عن هذا الشعر ولذا ربما يسود الغموض لعدة سنوات حتى الأن".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يتوقعون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى ipeaf العلماء يتوقعون أنَّ الفرنسية جان دارك كانت مصابة بمرض يسمى ipeaf



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab