المصور معاذ العوفي يُوضّح تفاصيل عن تأسيس قصر خزام في جدة
آخر تحديث GMT04:39:18
 العرب اليوم -

يُعرف بأهميته التاريخية ومحتواه المتحفي الفريد

المصور معاذ العوفي يُوضّح تفاصيل عن تأسيس قصر "خزام" في جدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المصور معاذ العوفي يُوضّح تفاصيل عن تأسيس قصر "خزام" في جدة

قصر "خزام"
الرياض - العرب اليوم

لطالما يسعى المصور السعودي، معاذ العوفي، إلى الخروج عن قواعد التصوير ببعض المشاريع الفوتوغرافية، إذ يعتبر أن "التصوير تفسير، ورياضة بصرية، وفكر مترجم بالضوء".

ورغم علاقته القوية بالكاميرا، إلا أن العوفي يستخدمها فقط لدى تنفيذ مشاريع فوتوغرافية معينة، منها توثيق قصر "خزام" في السعودية، وتحديداً جدة.

ويتميز القصر بجماله المعماري الفريد من نوعه، الذي يصور حقبة الثلاثينيات والأربعينيات، ليس ذلك فحسب، وإنما يُعرف أيضاً بأهميته التاريخية ومحتواه المتحفي.

وقال المصور الفوتوغرافي لموقع CNN بالعربية إن "اتفاقية الامتياز للتنقيب عن البترول، وُقعت بالقصر بين الحكومة السعودية وشركة ستاندرد أويل أوف كاليفورنيا" خلال عهد الملك عبد العزيز آل سعود بتاريخ 29 مايو/ أيّار 1933.

اقرأ أيضا:

مدريد" وجهتك المُفضَّلة للاستمتاع بالمتاحف الفنية العالمية

وكانت وكالة الأنباء السعودية "واس"، قد أشارت إلى أن "الملك عبدالعزيز قد أمضى جانباً من حياته العملية بالقصر، الذي استخدمه كديوان يستقبل فيه ضيوف الدولة، وكبار المسؤولين، وعامة الشعب. ليس ذلك فحسب، وإنما شهد أيضاً توقيع اتفاقيات، ومعاهدات، ومذكرات سياسية كانت تتمتع بدور في تقدم وازدهار البلاد".

ويُشار إلى أن القصر، الذي سُمي نسبة إلى تواجد نبات الخزامى بكثرة في المنطقة، حُول إلى "متحف جدة الإقليمي" عام 1981، بتوجيه من الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود، بحسب ما ذكره العوفي.

ورغم أن وكالة الآثار والمتاحف قد رممت جزءاً من مقدمة القصر، إلا أنها حافظت على طابع المبنى المعماري.

وفي حال سؤالك عما يتواجد داخل القصر، فأوضحت وكالة الأنباء "واس" أن إحدى قاعاته "غنية بالكنوز المتعلقة بالملك سعود، مثل العملات الورقية والمعدنية التي صكت في عهده".

وكانت قد خصصت قاعة أخرى من المتحف لجميع ما يتعلق بالتراث الشعبي، أي الملابس التقليدية، والحلي التراثية، وأدوات المعيشة اليومية.

ووفقاً لما نقله موقع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني: "يُعد خزام أحد قصور الملك عبد العزيز بجدة، الذي يجسد إنجازاته في تأسيس وتوحيد المملكة، كما سيُساهم هذا المتحف في إبراز ما تحمله أرض الجزيرة العربية من مخزون حضاري وتاريخي كبير".

قد يهمك أيضا:

المتاحف والمعارض الفنية تتحوَّل تجاه الفنانين والمشاهير لجذب الزوَّار

المتاحف الروسية تجهز هدية للنساء في يوم عيدهن العالمي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصور معاذ العوفي يُوضّح تفاصيل عن تأسيس قصر خزام في جدة المصور معاذ العوفي يُوضّح تفاصيل عن تأسيس قصر خزام في جدة



اختارتها مع الخصر العالي والقماش الوسع والأكمام النصفية

والدة الأميرة كيت ميدلتون تفاجئنا بإطلالاتها بسبب اختيارتها الساحرة وفساتينها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 06:56 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بينلوبى كروز بإطلالة مثيرة في دور دوناتيلا فيرساتشي

GMT 05:19 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"m41" في طاجيكستان يعد طريقًا للعبور في جبال بامير

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

استعدادات الفنادق في الولايات المتحدة لاستقبال الأعياد

GMT 20:13 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل الأفكار المثالية لديكور زوايا البيت في الشتاء

GMT 09:59 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

انطلاق معرض "سيتي سكيب غلوبال 2018" العقاري في دبي

GMT 03:01 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

لاعب "الأهلي" تيسير الجاسم يعادل رقم حمدان الحمدان

GMT 03:42 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

آيتن عامر تجسّد دور مدرّبة قيادة في "ياتهدي ياتعدي"

GMT 18:16 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

اللاعب الفرنسي جيرو يقترب من الرحيل عن أرسنال

GMT 00:31 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الدكتور سعيد حساسين ينصح باستخدام مستحضرات تجميل طبيعية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab