مهرجان وليلي يمد الجسور بين الحضارات
آخر تحديث GMT08:08:24
 العرب اليوم -

بمشاركة 10 دول في الحفلات الليلية

مهرجان "وليلي" يمد الجسور بين الحضارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مهرجان "وليلي" يمد الجسور بين الحضارات

مهرجان "وليلي" لللفنون والموسيقى

الدار البيضاء - سعيد بونوار يكرم مهرجان "وليلي" لفنون وموسيقى العالم رائدين من رواد الموسيقى المغربية في عقدي الستينات والسبعينات من القرن الماضي، وهما حميد الزاهير وعبد الواحد التطواني، واللذين ساهما في وضع لبنات الأغنية المغربية، ومازالت أغانيهما تحقق الانتشار ذاته حتى الوقت الراهن. ويسهم المهرجان في دورته رقم 14 والمقرر إقامته خلال الفترة من 3 حتى 5 تموز / يوليو المقبل إلى مد الجسور بين الحضارات وتلاقي الشعوب.
وتؤكد وزارة الثقافة عبر هذا المهرجان على تجسيد الحوار الإنساني وتقوية مبادئ التسامح والمساهمة في الارتقاء بالذوق، إذ يشارك فرق من دول،  الصين، البيرو، الولايات المتحدة الأميركية، أسبانيا، فرنسا، بولونيا، كوت ديفوار، وتركيا وجزر المارتينك مع مشاركة متميزة لفنانين مغاربة يمثلون مختلف الأجيال والحساسات الفنية، ومن هؤلاء سعد لمجرد وفاطمة الزهراء لعروسي والشاب قادر وفرقة أوزان للطرب الحساني ومجموعتا الموسيقى الغيوانية" إزنزارن" و" جيل المعنى"، إضافة إلى عدد من الفرق التراثية.
وتقدم العروض في كل من مسرح الهواء الطلق بحديقة الحبول وساحة الهديم بمكناس. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجان وليلي يمد الجسور بين الحضارات مهرجان وليلي يمد الجسور بين الحضارات



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab