معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان
آخر تحديث GMT22:55:40
 العرب اليوم -

يشاهد الجمهور "الدمية الحية" وفستان "لوليتا"

معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان

متحف V&A يعيد الأعمال الحرفية اليابانية إلى الحياة
طوكيو - علي صيام

يقدم متحف "V&A" معرضًا يابانيًا هذا الأسبوع، يضم مجموعة من الأعمال الحرفية اليابانية بداية من الدمية الحية ومرورا بتمثال بوذي شاهق يعود إلى القرن الـ 13 وحبات دقيقة من المسامير والديكور الذي يكاد يرى بالعين المجردة.
ويضم المعرض معروضات جديدة تغطي الكثير من الحقب الزمنية المختلفة مثل شفرات عمرها 700 عام ولا تزال حادة من خلال ترميمها بواسطة أمينة القسم الآسيوي، في المتحف، جريج آفرين، بالإضافة إلى آنية "كيتي" لطبخ الأرز.

معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان

ومن بين المعروضات فستان "لوليتا" وهو منمق يجمع بين اللونين الأزرق والوردي ومصنوع من "الدانتيل" مع تنورة وسروال، وصنع الفستان منذ ثلاثة أعوام بواسطة مصممة أزياء للأطفال، ويبدو أن مظهر الفستان أذهل لويس كارول منذ أن استلهم شخصية "أليس في بلاد العجائب".

معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان

ويضم المعرض زي "الكيمونو" لصبي صغير صنع في فترة الثلاثينات، وجرى تصميمه من خلال صور لطائرة وجبل "فوجي" وجسر "البرج" في لندن، وتجسد الملابس رحلة حقيقية تبدأ من لندن إلى أوروبا في عام 1937 عندما حلّق Masaaki Iinuma بطائرته "ميتسوبيشي" عبر 10 آلاف ميل في حوالى 94 ساعة بما في ذلك أوقات التوقف لإعادة التزود بالوقود، ثم هبط في مطار "كرويدون" في 9 نيسان/ أبريل عام 1937 وأصبح من المشاهير حينها لكنه توفي في الحرب العالمية الثانية.

وأوضحت أمينة قسم آسيا، آنا جاكسون، أن الكيمونو يجسد فترة ذات اهتمام مشترك لليابان وبريطانيا في تراكم للحرب وهو ما يفسر عدم ارتداء الملابس الجاهزة.
ويحتوي المعرض الجديد على 550 قطعة وتحتاج أكثر من 400 قطعة منها إلى عمل الصيانة اللازمة، وهو المشروع المستمر لسنوات من قبل متخصصين في الورق والمعادن والسيراميك والجلود والمنسوجات، ويدار هذا المشروع المعقد بواسطة أحد كبار حراس النحت في متحف  V&A، فيكتور بورخيس.

وعلى الرغم من أن القطع تبدو في حالة مثالية للعين المجردة إلا أنه باستخدام الزجاج المكبر يمكن رؤية بعض الأوراق الذهبية والصدف والأحجار الكريمة والتي تحتاج إلى تنسيق وصيانة، ويستخدم الطلاء في الأعمال الحرفية التقليدية وهو مستخلص من عصارة شجرة شديدة السمية إلا أنه يقال أن أبناء الحرفين يحصلون على جرعات صغيرة منه لتقوية المناعة، وبمجرد استخدام الطلاء لا يمكن إزالته إلا بعد تحطيم العنصر المستخدم معه.

معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان

ويستخدم الطلاء عند مستوى رطوبة محدد ولذلك تحتاج العناصر المعالجة بالطلاء إلى الدخول في البخار مع ملاحظة دقيقة لها، حيث أن كثرة الرطوبة تتسبب في فساد الأسطح اللامعة أما في حالة قلة الرطوبة فلن يستقر عليها الطلاء.
وتعد "الدمية الحية" من القطع الفنية النابضة بالحياة المصنوعة من مواد مختلفة، وتمثل قطعة نادرة باقية من مجموعة قطع ترجع إلى القرن التاسع عشر، وظهرت في اليابان في المعارض الدولية ونالت مزيدًا من الإعجاب، حيث أنها تضم عيونًا من الزجاج

وأسنانًا من الخزف وشعرًا بشريًا حقيقيًا، ومنذ قدوم هذه القطعة الفنية إلى المتحف منذ عقد تقريبًا، تجلس الدمية الحية تحت خوذة حديدية يعلوها يعسوب ترفرف أجنحته استعدادا للمعركة، وتجسد الدمية جنديًا يرتدي بدلة كاملة من الحديد فضلا عن أذرع مطلية، ويجري ترميم الدمية الحية وينقصها الدرع الخاص بها فضلا عن تجريد الجندي من ملابسه الداخلية السوداء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان معروضات قديمة تعيد إحياء الحرف المندثرة في اليابان



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab