مجالس جديدة للأندية الأدبية السعودية نهاية الشهر الجاري
آخر تحديث GMT17:19:14
 العرب اليوم -

اللائحة الجديدة تعالج كثيرًا من المواد الواردة

مجالس جديدة للأندية الأدبية السعودية نهاية الشهر الجاري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجالس جديدة للأندية الأدبية السعودية نهاية الشهر الجاري

وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي
الرياض- العرب اليوم

أوضحت  مصادر مطلعة أن الأندية الأدبية ستشهد إعادة تكييف لجمعياتها العمومية اعتبارا من نهاية شهر جمادى الأولى الجاري، وذلك طبقا للائحتها الجديدة التي اعتمدها وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي أمس، ومن ثم سيتم انتخاب مجالس إدارات جديدة لجميع الأندية الأدبية التي تم التمديد لها 6 أشهر.

وكرست اللائحة المعدلة للأندية الأدبية مفهوم "النادي الأدبي" فلم تضف له كلمة "الثقافي" التي تبرز في أسماء بعض الأندية وتختفي في أخرى مثل "نادي مكة الثقافي الأدبي" و "النادي الأدبي الثقافي بجدة"، وهو ما توقف عنده رئيس اللجنة الثقافية بمحافظة العرضيات التابعة لأدبي جدة محسن السهيمي حيث قال: "إن اللائحة عرفت النادي بـ"النادي الأدبي" ولم تُضف له مسمى "الثقافي" وهو ما يؤكد بوضوح وجلاء أن مهمة الأندية أدبية. من خلال الأهداف الثمانية للأندية الأدبية نجد أن مفردة "الأدب ومشتقاتها" تكررت ثماني مرات، ولم ترد مفردة الثقافة إلا مرة واحدة". وكان الجدل حول تنظيم فعاليات ثقافية عامة لا تتعلق بالأدب أثار الكثير من الجدل حول دور الأندية الأدبية خلال السنوات الماضية، حيث كان ينظم بعضها دورات في تنمية الذات على سبيل المثال.

وفي رصد سريع  يبدو أن التفاؤل يعم الوسط الثقافي بعد اعتماد اللائحة التنظيمية الجديدة قبل انتهاء مهلة التمديد الأخيرة "6 أشهر"، وهذا يبدد التكهنات التي سرت في الوسط الثقافي بعد التمديد لمجالس إدارات الأندية التي انتهت مددها النظامية، حيث شاع وقتها أن هذا التمديد قد يكون المرحلة الأخيرة لطبيعة عمل النادي الأدبي، وتوقع البعض وقتها تحول الأندية الأدبية إلى مؤسسات جديدة.

وأكد المستشار والمشرف على وكالة وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية سعود نصار الحازمي، أن لائحة الأندية الأدبية التي اعتمدها وزير الثقافة والإعلام تضمنت عدة مواد شملت تنظيمات وتشريعات إدارية ومالية تنظم عمل الأندية الأدبية. وقال: اللائحة الجديدة تعالج كثيرا من المواد الواردة في اللائحة السابقة إما بالإضافة أو التعديل، بعد أخذ كل الملاحظات والاقتراحات الواردة من مجالس إدارات الأندية الأدبية والمثقفين والأدباء والمهتمين، ودراستها خلال اللجان المختلفة، وقد حظيت باهتمام بالغ ومتابعة مستمرة من الوزير، وشكره لكل من أسهم في اللائحة الجديدة بالرأي والمشورة والإعداد، ونرجو أن تحقق الهدف المنشود في تذليل كل العقبات التي تواجه الأنديه الأدبية في أداء رسالتها.

وأوضح المدير العام لإدارة الأندية الأدبية "سابقا" الدكتور أحمد قران الزهراني في تصريح أن اللائحة التنظيمية الجديدة للأندية الأدبية مرت بمراحل عدة حتى وصلت للنهاية، وتم رفعها للوزير الذي كان للتو استلم زمام الوزارة، حيث قام بتأجيل اعتمادها للنظر فيها ودراستها وطرح فترة التمديد لحين الانتهاء منها بشكل دقيق.

وعلق الزهراني بالقول: "إن صدور اللائحة قرار مفرح، وهذا يعني أن هناك مرحلة جديدة بعد أن عملت عليها لجنة مكونة من مديرين سابقين والكثير من المثقفين منذ 3 سنوات، إذ ستؤدي إلى استقرار وتنمية ثقافية حقيقية تنبئ باختيار الثقافيين الحقيقيين لقيادة الأندية"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجالس جديدة للأندية الأدبية السعودية نهاية الشهر الجاري مجالس جديدة للأندية الأدبية السعودية نهاية الشهر الجاري



للاستمتاع بالانوثة والبساطة والأناقة بأسلوب متميز

استوحي اطلالاتك الرياضية المريحة من أناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 15:49 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

نصائح مهمة للحد من انتشار فيروس كورونا

GMT 16:10 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

"الصحة العالمية" توضح مستقبل "كورونا" في مصر

GMT 15:31 2013 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

الأميركية روفينيلي تمتلك أكبر مؤخرة في العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab