متحف بريطاني يكشف امتلاكه قطعة أثرية سورية ويؤكد حماية تراث دمشق
آخر تحديث GMT16:06:51
 العرب اليوم -

نيل ماكغريغور يناشد الحكومة البريطانية للانضمام إلى الميثاق الدولي

متحف بريطاني يكشف امتلاكه قطعة أثرية سورية ويؤكد حماية تراث دمشق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متحف بريطاني يكشف امتلاكه قطعة أثرية سورية ويؤكد حماية تراث دمشق

المتحف البريطاني في لندن
دمشق ـ نور خوّام

كشف مدير متحف نيل ماكغريغور، أنّ المتحف البريطاني في لندن يعمل على حماية قطعة أثرية ثمينة نهبت في سورية بأمل إعادتها إلى موطنها الأصلي عند عودة الاستقرار إليه، وناشد الحكومة البريطانية للانضمام إلى الميثاق الدولي لحماية الآثار.

وأوضح المدير: "نحن نلعب دورًا مهمًا في الاحتفاظ بالقطع الأثرية التي يتم تصديرها على نحو غير قانوني"، مضيفًا: "هذا ما فعلناه في أفغانستان التي نعيد آثارها إليها، ونحتفظ الآن بقطعة أثرية نعرف أنها نهبت في سورية، وستعود هذه القطعة إليها في يوم ما".

وأبرز، أنّه لا يستطيع أن يكشف عن هوية القطعة التي يحتفظ بها، وأردف: "قضية تقديمنا المساعدة في حماية إرث دولة ثانية والمحافظة عليها قضية جدية، فهناك اتفاقية دولية مهمة، ميثاق "لاهاي" للمحافظة على الممتلكات الحضارية في مناطق الحروب، وهناك دولة واحدة عضو في مجلس الأمن لم توقع على ذلك الميثاق؛ المملكة المتحدة".

وبيّن مسؤولون سوريون، أنهم نقلوا المئات من التماثيل من تدمر إلى أماكن آمنة قبيل استيلاء تنظيم "داعش" عليها؛ ولكنهم عجزوا عن نقل القطع الكبيرة؛ ولكن هناك في شتى مناطق سورية أناس خاطروا بأرواحهم لحماية الآثار الثمينة التي يعود تاريخ الكثير منها إلى القرنين الأول والثاني، فيما سلم مدنيون الآلاف من القطع لحمايتها، وذكر وزير الثقافة في حكومة الظل أنّ شخصيات بارزة عدة دعت الحكومة البريطانية إلى التصديق على ميثاق في هذا الشأن.

يذكر أنّ تدمير المتاحف والآثار والمواقع الأثرية في الحرب السورية يوصف بأنه "أسوأ كارثة حضارية منذ الحرب العالمية الثانية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف بريطاني يكشف امتلاكه قطعة أثرية سورية ويؤكد حماية تراث دمشق متحف بريطاني يكشف امتلاكه قطعة أثرية سورية ويؤكد حماية تراث دمشق



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab