لغة الثقافة والفن الأفضل لمد جسور التعاون والمحبة بين الدول
آخر تحديث GMT23:39:28
 العرب اليوم -

ضمن تصريحات السفير العواد بشأن مهرجان الجنادرية 30

لغة الثقافة والفن الأفضل لمد جسور التعاون والمحبة بين الدول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لغة الثقافة والفن الأفضل لمد جسور التعاون والمحبة بين الدول

مهرجان الجنادرية 30
الرياض – العرب اليوم

اعتبر السفير السعودي في برلين عواد العواد، أن إقامة المعرض الألماني عن عواصم الثقافة الإسلامية الأولى في المتحف الوطني في الرياض، جاء نتاج التعاون القائم بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمتحف في برلين، مبينًا أن التعاون بين المتاحف شيء مهم لمد جسور التعاون والمحبة بين الدول، وليس هناك أفضل من لغة الثقافة ولغة الفن، مشيرًا الى أن وجود المتحف الإسلامي في برلين اليوم في قلب الرياض، هو أكبر دليل على هذا التلاقي وأكبر دليل على هذه الثقافة المشتركة فلغة الفن هي اللغة التي توحد شعوب العالم حسب تعبيره.

وأضاف السفير العواد: نطمح إلى إقامة متحف هناك في برلين بالتعاون مع هيئة السياحة والتراث الوطني وأن يكون بالقريب العاجل، ونحن سعداء في البداية أن تكون ألمانيا ضيف شرف في مهرجان الجنادرية وألمانيا بالنسبة لنا هي دولة مهمة جدًا وبالتالي حضورها ووجودها بهذه الفعالية وفعاليات أخرى دليل أيضًا على أهمية المملكة ومكانتها في العالم، ونحن نطمح الى نقل الوجه الثقافي والفن الإسلامي للمملكة سواء في برلين أو عواصم أوروبية أخرى مستقبلًا".

وأضاف: "لا شك أن هناك اهتماما في الغرب بثقافة المتاحف والثقافة الفنية أكبر بكثير مما هو موجود في الشرق الأوسط ولكن الجهود المبذولة في الآونة الأخيرة من الهيئة انعكست بشكل إيجابي على اهتمام المملكة ونظرة المجتمع الدولي والعالمي لدور المملكة في تنمية الثقافة والحفاظ على التراث وتنمية المتاحف الإسلامية، وهذا جزء من اللغة التي يتحدثها العالم وهي لغة الثقافة ولغة التراث والفن الإسلامي وغيره، واذا كان عندنا هذا الغنى وهذا التراث العظيم فيجب أن نبرزه للعالم، كما أننا شاهدنا السرور واضحًا على الجالية الألمانية بالاطلاع على معرض العواصم الإسلامية وهذه الثقافة الرائعة على مر مئات السنين من الفن الإسلامي الكبير، لذلك هناك احترام كبير للثقافة الإسلامية وهذا لا يأتي بدون إبرازها بشكل جميل".

جاء ذلك، عقب تدشين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني معرض "عواصم الثقافة الإسلامية الأولى" الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع متحف البيرجامون الألماني، وذلك في المتحف الوطني بمدينة الرياض.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لغة الثقافة والفن الأفضل لمد جسور التعاون والمحبة بين الدول لغة الثقافة والفن الأفضل لمد جسور التعاون والمحبة بين الدول



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab