علماء الآثار يكتشفون أن زراعة المحاصيل بدأت منذ 23 ألف عام
آخر تحديث GMT19:55:20
 العرب اليوم -

الباحثون يتوصلون إلى بقايا نباتات في مستعمرة قديمة

علماء الآثار يكتشفون أن زراعة المحاصيل بدأت منذ 23 ألف عام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء الآثار يكتشفون أن زراعة المحاصيل بدأت منذ 23 ألف عام

زراعة النباتات
لندن ـ كاتيا حداد

كشف علماء الآثار أدلة على أن المحاولات المبكرة في زراعة النباتات وقعت في وقت سابق قبل 11 ألف عام مما كنا نعتقد.

وأوضح العلماء أنهم وجدوا بقايا نباتات في مستعمرة قديمة ترجع إلى 23 ألف عام، فيها 23000 نوع محلي من القمح والشعير، فضلًا عن الأعشاب المعروفة لازدهار المحاصيل المدجنة جنبًا إلى جنب.

وتبين بعد تحليل الأدوات التي عثر عليها أنها كانت شفرات تستخدم لقطع النباتات وحصاد الحبوب.

ووصفت صحيفة "ديلي ميل" هذا الاكتشاف بأن لديه القدرة على إعادة كتابة التاريخ البشري بشكل كبير.

وكان يعتقد أن الزراعة ظهرت لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط منذ حوالي 12 ألف عام، حيث بدأت النباتات والحيوانات المستأنسة لتوفير الغذاء.

وسمحت الخطوة للمزارعين في وقت مبكر بالبقاء في مكان واحد بدلًا من الانتقال بشكل منتظم لمتابعة مصادر الغذاء كالصيد.

وسمحت الزراعة أيضًا بتشكيل المستوطنات الكبيرة مع توفير كميات أكبر من الطعام يسمح للناس بقضاء الوقت في تعلم المهارات الأخرى، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى نشوء حرفيين متخصصين يمكنهم ابتكار وتطوير التكنولوجيا الجديدة.

وتشير الدراسة الجديدة إلى أن هناك دلائل على أن البشر في وقت مبكر شرعوا بالفعل بزراعة البذور وحصد النباتات بهدف الغذاء منذ حوالي 23 ألف عام.

وأفاد عالم الأحياء الجزيئية البروفيسور مارسيلو ستيرنبرغ، الذي شارك في الدراسة: "كان الأسلاف في وقت مبكر أكثر ذكاء وأكثر مهارة مما كنا نعرف".

وأضاف ستيرنبرغ "تبين دراستنا أن الزراعة بدأت في وقت سابق مما كان يعتقد سابقا، ويعطينا السبب لإعادة التفكير في قدرات أجدادنا".

ويعتقد أن الموقع الأثري كان مأهولًا قبل 23 ألف عام من البشر الذين كانوا في المقام الأول صيادين يتناولون الأسماك باعتبارها الدعامة الأساسية لنظامهم الغذائي.

وتم اكتشاف الموقع والذي يقع على بعد 5.5 ميل من مدينة طبرية في فلسطين عام 1989، عندما انخفض مستوى البحيرة، وكشف عن ستة مساكن كوخ فرشاة، قبر البشري والخرز وأدوات الصوان.

ووجد الباحثون 150 نباتًا من 140 نوعًا مختلفًا، ومن بين هذه الحبوب الصالحة للأكل الشعير البري والشوفان البري.

وفيما يخص الأدوات التي عثر عليها في الموقع، هناك لوح طحن على أرضية واحد من الأكواخ وشفرات مع المجهرية حبيبات النشا عليها، وتوقع أيضًا أن الزراعة يجري إنشاءها هناك، وكان من بين أدوات الحصاد المناجل الحجرية الحادة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الآثار يكتشفون أن زراعة المحاصيل بدأت منذ 23 ألف عام علماء الآثار يكتشفون أن زراعة المحاصيل بدأت منذ 23 ألف عام



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab