عرض أفلام إيرانية في قطاع غزة للمرة الأولى لنشر فكر المقاومة
آخر تحديث GMT13:13:47
 العرب اليوم -

بموجب اتفاق بين البلدين لدعم السينما الفلسطينية

عرض أفلام إيرانية في قطاع غزة للمرة الأولى لنشر فكر المقاومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرض أفلام إيرانية في قطاع غزة للمرة الأولى لنشر فكر المقاومة

ملصق فيلم "المتبقي" أحد الأعمال المشاركة في مهرجان سينما أيام المقاومة

ملصق فيلم "المتبقي" أحد الأعمال المشاركة في مهرجان سينما أيام المقاومة غزة ـ محمد حبيب عرضت خلال الأيام الماضية أفلام سينمائية إيرانية عدة في أحد المسارح الثقافية في غزة، مستعرضة أعمال المقاومة في مناطق عدة من العالم الإسلامي، لتكون المرة الأولى التي تدخل السينما الإيرانية فيها إلى قطاع غزة. وقد عرضت هذه الأفلام في مهرجان سينما أيام المقاومة بموجب اتفاق وقعته وزارة الثقافة المقالة مع وزارة الثقافة في إيران لدعم السينما الفلسطينية، في ظل افتقار مدينة غزة من دور السينما، والتي أقفلت أبوابها لأسباب مختلفة.
وأوضح المخرج السينمائي سعيد الخطيب أن مهرجان أيام سينما المقاومة جاء برعاية أمان مهرجان عمار الدولي الذي ينطلق في إيران بداية العام.
وبين الخطيب أنه تم عرض أفلام سينمائية عدة جاءت من إيران منها: "فيلم المتبقي، و33 يومًا، وصياد السبت"، موضحًا أن الهدف من المهرجان هو تجسيد الحالة السينمائية، في وطن يعاني من الحصار، وتشجيع الواقع الفني في قطاع غزة.
وقال: "السينما الإيرانية تحدثت عن نكبات الشعوب والمظلومين والمقهورين , ونحن -كآخر شعب في العالم يرزح تحت نِير الاحتلال- كان لنا نافذة كبيرة أن تضع دولة عظمى مثل إيران إمكاناتها لإنتاج أعمال سينمائية تتحدث عن المقاومة وعن فلسطين".
وأوضح منسق المهرجان، إبراهيم أبو شعر، أنه يهدف بشكل أساسي لدعم السينما المتعلقة والداعمة لفكرة المقاومة، ونشرها بين الشعوب العربية والإسلامية.
وبين أبو شعر أن هناك أفلامًا من إنتاج إيراني وتنفيذ ممثلين سوريين، مشيرًا إلى أن هناك أفلامًا إيرانية بالكامل تدعم المقاومة.
وزير الشباب والرياضة والثقافة في الحكومة المقالة في غزة محمد المدهون أوضح أن السينما الفلسطينية في حاجة إلى استنهاض واسع، وإرفاد العمل الفلسطيني السينمائي بكثير من الجهد، من أجل أن يكون هناك سينما فلسطينية حقيقة قادرة على إيصال الصورة التي عبر عنها الشعب في كل المحطات، والتي كان يعبر عنها من خلال الدماء والتضحيات.
وقال: "نحن في حاجة إلى أن نعزز سينما الشعب الفلسطيني، وهذه الرسالة هي التي يمكن من خلالها أن نساهم في صناعة الرأي العام".
وأشار إلى أن التراجع في السينما الفلسطينية لم يكن ليغيب السينما عن الحضور، مؤكدًا أنها في حاجة إلى البناء من خلال التعاون مع كل الجهات التي يمكن أن تدعمها.
وأكد على أن وجود مثل هذه الأفلام التي سيتم عرضها يجسد الصورة المهمة للشعب الفلسطيني، مؤكدًا أننا في حاجة إلى تعزيز العلاقة السينمائية بشكل كبير مع القاهرة، داعيًا إياها إلى أن تقوم بدورها في صناعة سينما القيم والمقاومة، في مواجهة الغرب الذي يشوه الواقع الفلسطيني في أفلامه ومخرجاته.
ودعا المدهون مؤسسات الفن والسينما إلى أن تنهض، وتحمل على عاتقها القيام بهذا الدور، وفق منظومة من القيم والضوابط التي تؤكد أن للسينما رسالة.
وتبقى السينما الفلسطينية في حاجة إلى دعم وتطوير لتستعيد عملها، الذي تراجع خلال السنوات الماضية، ولتجسد صمود الشعب الفلسطيني ومعاناته الطويلة مع الاحتلال الذي سلب أرضه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض أفلام إيرانية في قطاع غزة للمرة الأولى لنشر فكر المقاومة عرض أفلام إيرانية في قطاع غزة للمرة الأولى لنشر فكر المقاومة



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab